الأخبار

مذكرة تفاهم بين مشروع درء آثار الجفاف والشركة السودانية المعدنية لسد الفجوة الغذائية

 

 

الخرطوم الخليل الاخباري 

   في إطار معالجة الفجوة الغذائية بولاية شمال دارفور وقع مشروع درء آثار الجفاف والأمن الغذائي مع الشركة السودانية للموارد المعدنية مذكرة تفاهم بالفاشر، بحضور  المدير العام للشركة مبارك أردول، على توفير مياه نقية صالحة للشرب للعاملين في مناطق التعدين بإقليم دارفور. 

وقال المدير العام لشركة الموارد المعدنية مبارك أردول ان مناطق التعدين تحتاج إلى تنمية حقيقة بتوفير المياه النقية الصالحة للشرب ومن هذه الزاوية جاء توقيع مذكرة التفاهم لأننا في حاجة ماسة لبيوتات خبرة وآليات حديثة لتنفيذ مشروع درء آثار الجفاف والأمن الغذائي بولاية شمال دارفور .

يذكر ان والي شمال دارفور الجنرال نمر محمد عبدالرحمن بحث في وقت سابق مع ممثلين من الغرف التجارية والبنك الزراعي بالولاية ومنظمة الزراعة والأغذية( الفاو) كيفية سد النقص الحاد فى الغذاء بسبب شح الأمطار. 

يرى الخبير الاقتصادي رئيس منظمة أفريقيا للعدالة والتنمية حافظ إسماعيل إن إقليم دارفور في حالة ماسة الى التنمية الريفية لتوفير مياه الشرب النقية في مناطق التعدين وفي مسارات الرحل والرعاة، لفك الاحتكاك بين المزارعين والرعاة.

ويشير الخبراء في إدارة الأزمات وفض النزاعات ان قوات الدعم السريع بذلت جهوداً جبارة في حفر عدد من الآبار في إقليم دارفور من أجل تحقيق الإستقرار من خلال المشروعات التنموية لمعالجة الأزمة الإقتصادية ومحاربة الفقر المدقع والجوع الحاد.

ووقع عن الشركة السودانية للموارد المعدنية مدير قطاع شمال دارفور المهندس أحمد حامد دقرشو  كطرف أول، وعن مشروع درء أثار الجفاف والأمن الغذائي، المدير العام ، الرشيد ضو البيت جلال الدين كطرف ثاني، بحضور السيد مدير عام الشركة السودانية للموارد المعدنية المهندس مبارك أردول.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى