الأخبار

بنك النيل ينقذ الموسم الزراعى ويمول (70%) من حجم التمويل المقدم للزراعية بالقضارف

 

القضارف : رحاب فرينى

كشفت وزارة الإنتاج بولاية القضارف، عن جملة المساحات المزروعة بالولاية حتى الأسبوع الماضي، بلغت أكثر من (7,5) مليون فدان، بزيادة “مئات” الآلاف من الأفدنة عن العام الماضي، وعزا مزارعون بالقضارف زيادة المساحات للتدخلات الكبيرة لبنك النيل في التمويل.

وقالت تقارير وزارة الإنتاج، إن حجم التمويل الزراعي حتى الأسبوع الماضي بلغ نحو(36) تريليون جنيه، نال منها بنك النيل نحو (70%) من حجم التمويل المقدم للزراعية، بتمويل (50%) من المساحات المزروعة، ومول البنك الزراعي نحو (10%) من التمويل المقدم، وبقية البنوك الأخرى نحو (20%)،.

واشاد مزارعون بولاية القضارف، بدور بنك النيل في إنجاح الموسم الزراعي، في ظل الاضاع والتحديات الكبيرة التى واجهت الموسم.

وأشار المزارع حيدر عبد اللطيف البدوي، عن تحديات حقيقة واجهت الموسم الزراعي الحالي، أجملها في ضعف الإمكانيات الذاتية للمزارعين بسبب فشل الموسم السابق، وتدني أسعار المحاصيل، الآثار الاقتصادية للحرب، اضافة لتراجع دور البنك الزراعي في التمويل إلى مادون (10%) من جملة التمويل خلال الموسم الحالي.

وقال المزارع البدوي “إن للبنك سد الفرقة ومول كل احتياجات المزارعين”، لافتاً إلى بنك النيل أعتمد رهن المشاريع الزراعية كضمان للتمويل لأول مرة، وقال “هذا كان له أثر كبير في دفع المزارعين للاقبال على الزراعة برغم الإحباط وإنجاح الموسم”، وأشاد البدوي بمجلس إدارة بنك النيل برئاسة صابر محمد الحسن، والإدارة التنفيذية للبنك بقيادة صلاح محمد عبد الرحيم، المدير العام للبنك، ونائبه هشام التهامي عبدالله سليمان، لتوفير التمويل لكبار وصغار المزارعين، وتوجيهاتهم بتسهيل الإجراءات، واعطاء الأولوية لقضية الإنتاج في ظل الحرب التي تشهدها بعض أجزاء البلاد.

بنك النيل ينقذ الموسم الزراعى ويمول (70%) من حجم التمويل المقدم للزراعية بالقضارف

القضارف : رحاب فرينى

كشفت وزارة الإنتاج بولاية القضارف، عن جملة المساحات المزروعة بالولاية حتى الأسبوع الماضي، بلغت أكثر من (7,5) مليون فدان، بزيادة “مئات” الآلاف من الأفدنة عن العام الماضي، وعزا مزارعون بالقضارف زيادة المساحات للتدخلات الكبيرة لبنك النيل في التمويل.

وقالت تقارير وزارة الإنتاج، إن حجم التمويل الزراعي حتى الأسبوع الماضي بلغ نحو(36) تريليون جنيه، نال منها بنك النيل نحو (70%) من حجم التمويل المقدم للزراعية، بتمويل (50%) من المساحات المزروعة، ومول البنك الزراعي نحو (10%) من التمويل المقدم، وبقية البنوك الأخرى نحو (20%)،.

واشاد مزارعون بولاية القضارف، بدور بنك النيل في إنجاح الموسم الزراعي، في ظل الاضاع والتحديات الكبيرة التى واجهت الموسم.

وأشار المزارع حيدر عبد اللطيف البدوي، عن تحديات حقيقة واجهت الموسم الزراعي الحالي، أجملها في ضعف الإمكانيات الذاتية للمزارعين بسبب فشل الموسم السابق، وتدني أسعار المحاصيل، الآثار الاقتصادية للحرب، اضافة لتراجع دور البنك الزراعي في التمويل إلى مادون (10%) من جملة التمويل خلال الموسم الحالي.

وقال المزارع البدوي “إن للبنك سد الفرقة ومول كل احتياجات المزارعين”، لافتاً إلى بنك النيل أعتمد رهن المشاريع الزراعية كضمان للتمويل لأول مرة، وقال “هذا كان له أثر كبير في دفع المزارعين للاقبال على الزراعة برغم الإحباط وإنجاح الموسم”، وأشاد البدوي بمجلس إدارة بنك النيل برئاسة صابر محمد الحسن، والإدارة التنفيذية للبنك بقيادة صلاح محمد عبد الرحيم، المدير العام للبنك، ونائبه هشام التهامي عبدالله سليمان، لتوفير التمويل لكبار وصغار المزارعين، وتوجيهاتهم بتسهيل الإجراءات، واعطاء الأولوية لقضية الإنتاج في ظل الحرب التي تشهدها بعض أجزاء البلاد.

زر الذهاب إلى الأعلى