مقالات الرأي

مولانا الفاتح بشير الوسيلة يكتب لأنهم بلا ذاكرة تأريخية.. يخرّبون مدينتى جبل اولياء.

 

عربان الشتات الذين جرهم إلى اليها قائد مليشا الدعم السريع، يمنيهم بالمال والمآل، ويمني نفسه بحكم السودان..

اقوام لا تأريخ لهم علي ظهر البسيطة، ومن كان منهم ذا تأريخ فهو تأريخ عامر في القتل والسلب والنهب والإغتصاب، لاعلاقة لهم من الاسلام إلا اسمه قوم رعاع.. اعداء لكل جمال وإستقرار وسلام.. وتعتمل نفوسهم بالحقد، لا يخفونه ويصرّحون به( بس نخربو ليهم بلدهم السمحة دا) يقودهم الجهل.. وقائدهم ابوجهل العصر الحديث..

ولأنهم بهذه المؤهلات، جاءوا اليك مدينتي وانت من انتي. سفر مبجّل في كتاب تأريخ بلادنا الحضاري والعمراني والثقافي والإجتماعي والسياسي والديني .. لا يعلمونه لانهم جهلاء، وانصاف متعلمين منحوا عقولهم وجيبوبهم ليقودهم جهلاء، ولايدركون قيمة التأريخ مثلهم مثل التتار عقيدتهم إعادة الناس الي العصر الحجري، وتدمير كل منجزات البشرية، جاءوك فاقدين الابداع الحضاري،

لايعلمون يوم تدفق النيل علي ارضك منذ الازل، وانتي تتكأين علي جنبه تستقي من فيضه الدفاق.. فنبت فيك الزرع والضرع.. وحينما ينال منك الجهد والتعب ترقدين الي الجبل الاشم تضعين رأسك علي صخرته وتغمسين قدميك في النيل.. ويداك علي صدرك، يداعب النسيم جمال وجهك وتهفهف اوراق اشجارك، وتغرد طيورها كما غردت لسبدارات، حينما أوي الي نخلاته يستجم تحتها وتؤنسه قماريها، انهم لايعرفون انك خيار الصالحين من عباد وزهاد، انحازوا اليك وانحزتي اليهم، ورضيت ان يقترن اسمك باسمهم جمعياً فصرتي لهم مأوي وصاروا لك اسماً تزواج ازلي غير منفصم، فاصبحت جبل الأولياء اسماً يتجاوز في صيرورته سبعمائه وخمسون عاما.. دون اي تنازل منك عن هذا الاسم، الذي

تعود جزوره الي ماقبل سلطنة الفونج، والتي يوم آل اليها حكم السودان، الذي دام لاكثر من ثلاثمائة وثمانية عشر عاما (1504 – 1821) احتللت لك مقعدا في مدراس العلم والفكر، واحتضنت ربوعك خلاوي الصالحين، تدرس القران يتعلموا فيها، وتخرجهم افواجاً ينشرون العلم والنور في بلاد السودان..

ولا يكاد يخلو فيك او من حولك مكاناً لا تتسامي في سمائه قباب الصالحين، تعانق عنان السماء، وليس هذا فحسب فقد تميزتِ بميزة اخري اذ كنتي رائدة تعليم المرأة في سودان سلطنة الفونج، بما انشأته الشيخة العالمة عائشة بت ولد قدال من خلاوي ذاع صيتها واشتهرت، وكان من متخريجها الشيخ خوجلي عبدالرحمن ابوالجاز المولود في توتي165‪4 الذي سميت حلة خوجلي في الخرطوم بحري باسمه، ولم يمر بالسودان عهد إلا كان لك فيه باع ومكان، ففي العهد التركي حُظيتِ بزيارة محمد علي باشا عندما حل بالسودان علي ظهر باخرته الذهبيه 1839 متفقداً بعثات منابع النيل ورجاله الباحثين عن الذهب، وكانت البواخر تغدو وتروح علي مرفاك مما أرخ له الشاعر ود الرضي وهو يصور رحلة حبيبته او حينما تحدوه ان يكتب قصيدة في سفر حبيبة صديقه في رواية اخري الي الرجاف بجنوب السودان.. حينها قال.. من الاسكلا وحلا ومن البلد ولا

ودمعي لي الثياب بلا

حبيبي جبل اولياء غشا

وحصل القطينه عشا..

ولما اطلت المهدية هب ابناؤك لنصرت المهدي، وكان ود جارالنبي الفارس المغوار ممن جزو رأس غردون باشا رمز الامبراطورية البريطانية ..

وانتي يامدينتي لم تغيبي يوما عن ركب التمدن والتطور والتعليم.. والسياسة، ففي النصف الاول من القرن التاسع عشر، تقاطرت اليك وفود الإعمار لبناء خزان جبل الأولياء، يتقدمهم رئيس البر والبحر.. الشيخ الجليل الازهري الختمي الخليفة محمد محمود، الذي كان يمتلك ثرايا بحلة التجار لاينقصها من وسائل الرفاه والجمال شئ بما في ذلك طواحين الكهرباء، التي مازالت اثارها باقية، وكان من بين ثلاثه ادخلو السيارة الي السودان، وكان منزله مزار لكبار زوار السودان، وسمق الخزان صرح شامخ يلم مياه النيل، ويحنو بها علي جيراننا في مصر، واهلنا في الشمال، وترتوي منه مشاريع الاعاشة علي النيل الابيض، وقد شكل بناء الخزان نقلة حضارية، جعلت من جبل اولياء مدينة عالمية المحتوي والشكل والعمران، اذ اصبح تخطيط الاحياء فيها أنموذجاً يحج اليه طلاب كليات الهندسة في دارستهم التطبيقية من جامعة الخرطوم وجامعة السودان، تذدان بوجودهم علي ظهرانيها عام بعد عام، تزودهم ببراعة هندسة تخطيطها..

وجبل أولياء هي المدينة الوحيدة التي كل بيوتها تفتح علي شارع في كل الأحياء..

وكانت بها كل المرافق المتطورة من سكك حديد، وطريق بري يربطها بالخرطوم عرف بإسم طريق الجبل يبدأ من جوار داخلية البغدادي بالخرطوم، وخدمات الهاتف (الكول بوكس) (call Box) تنتشر في كل الاحياء تجدها تقف الي جانب اكبر الدكاكين في الاسواق والاحياء..

مدينة مكتملة بها نقطة البوليس، والشفخانه والسلخانه والادبخانات العامة، تنتشر في اسواقها وشوارعها، ومكتب البريد والبرق، واسواقها التي كانت قائمة دون انقطاع وكغيرها من مناطق..

كان ينعقد فيها السوق يومي الاحد والخميس لتستقبل كل التجار الذين يدورون خلف هذه الاسواق الأسبوعية ويتزود منها كل أهالي الريف، قلعة اقتصادية تؤمّن كل مقومات الحياة لمن حولها، ولم تكتف بهذا بل كانت الرابط بين قري النيل الابيض الي الدويم وكردفان بالخرطوم، ولن ننسي كيف كان اهل الدويم يمرون بها.. ويترجل عمنا عبيد حاج صالح (عليه رحمة الله) من بصات رومبيك والتوحيد التي تنقلهم من الدويم الي الخرطوم عبر خزان جبل أولياء..

إنها مدينتي الجميلة لايعلمون ان الكهرباء زينت مرافقك ومنازلك منذ العام 193‪4م وتضاء بها النوادي والأعمدة في الشوارع، و عرفت السينما قبل كل مدن السودان.. ويوم قررت الدولة نشر ثقافة السينما المتجوله كان علي رأس العاملين فيها عمنا صالح بشير محمد جلي، وليأتي علي دربه المخرج التلفزيوني صلاح السيد عبداللطيف رائد الاخراج التلفزيوني بالسودان، ومن الاجيال الحديثة المخرج عبدالرحمن سوركتي، وحق لنا ان نذكر هنا المخرج سعيد حامد ابن جبل أولياء غرب الذي احدث ثورة في السنيما المصرية بتقديمة لباقه من النجوم الشباب بينهم (محمد هنيدي ومحمد سعد (اللمبي) ومني زكى)..

وان المياه سرت عبر الحنفية تتدفق من صهاريجها الي منازلها في تزامن مع دخول الكهرباء..

ولابد من ان نحدثهم انك أول من عرف التعليم الحديث، فقد انشئت مدارس البعثة التعلمية المصرية منذ العام 195‪0م فكانت المدرسة المصرية منارة تخرج فيها ابناء جبل أولياء، فصارو قادة التعليم، منهم استاذ بيومي عبد المجيد بيومي مدير معهد معلمي الدلنج، وفي الطب البروف احمد حامد عبادي، والبروف عبدالله ابراهيم صالح الذي انشأ قسم اطفال الانابيب بالمملكة العربيه السعودية، والبروف عبدالله النعيم، وفي مجال الطب البيطري البروفسير عمر فضل وهو الذي صنف في الموسوعة العالمية من اميز مائة عالم في مجاله، وفي الصحافه شيخ الصحفين الاستاذ محمدصالح يعقوب، وفي الزراعة ومكافحة الآفات دكتور خالد حامد عبادي، والشيخ عبد الرحيم محمد صالح خليفة السجادة الطيبية لام مرّحى، وفي كل مجالات الخدمة العامة تجد ابناء جبل أولياء يتبوؤن مقعد الريادة..

ولا يعلمون مدينتي انك صاحبت الحق المطلق في رفد الخرطوم والسودان بأمهر البنائين والمقاولين يقدمون ابداعهم في العمران اينما حلو، وغيرها من ضروب المعرفة..

وقدمت لجمهور السودان الشعراء والادباء يزين قائمتهم استاذنا عبدالباسط سبدارات، وفي فن الغناء والطرب مازالت تقدم من لدن النعيم نور الدائم، الهادي حامد (ود الجبل)، الطيب مدثر، عافية حسن، مكارم بشير، عبدالمنعم ابوسم الي عشه الجبل..

والي جانب مدرسة البعثة المصرية انشئت المدارس السودانية، ويكفي انها احتضنت المدرسة الاميرية بداخلياتها التي تضم كل ابناء الشعب السوداني ومن مختلف مناطقه..

وكانت مدينتي إنموذحاً في التواصل مع دول العالم الخارجي، فهي كانت بوتقه تعتقت فيها العلاقات المصرية السودانية، فلم تكن تخلو قط من وجودهم فيها بالري المصري او المدرسة المصرية مما أتاح لمواطنها ثقاقة منفتحة علي الاخرين، وممن تربوا علي ارضها و علي ظهرانيها الفنان المصري كمال الشناوي حيث كان والده مهندس في الري المصري، والممثل المصري الشهير عبدالرحمن ابولمعي فقد كان معلماً في المدرسة المصرية، والممثلة داليا البحيري..

وممن عاش في جبل الأولياء الرئيس المصري جمال عبدالناصر فقد عاش في جبل اولياء منذ العام 1939_1941، والجبل كان جزء مهم في مزكراته التي تتحدث عن اعداده لثورة يوليو 195‪2

وكان في مراسلاته لتنظيم الضباط الأحرار يكتب لهم (جبل أولياء في يوم كذا)، وقد زامله في تلك الفترة ممن اصبحوا قادة للثورة الفريق عبدالحكيم عامر، و الفريق حسن الاخرص، ومثلما احتمي بها الامبرطور الحبشي هيلا سلاسى ، وعاش فيها أبان الحروب مع ايطاليا، فقد احتضت جبل اولياء الكلية الحربية المصرية عقب العدوان الثلاثي علي مصر وظلت بها الكليه الي العام 197‪4 م وقد زارها الرئيس جمال عبدالناصر عند زيارته للسودان في العام 1970‪ م والتي صارت مبانيها فيما بعد مركز التدريب الموحد يتبع للقوات المسلحة تخرج فيه الملتحقين من ابناء السودان بالقوات المسلحة، فكان قيمة مضافة امدها بمواطنين صبغتهم بصبغت اهاليها المتسامحين المنفتحين علي الاخرين..

ومن الشخصيات التي عاشت في جبل اولياء وتناولتها الدرما المصريه ابوالعلاء البشري، وذلك في العمل الفني الكبير رحلة ابوالعلاء البشري من تأليف اسامه انور عكاشة، ومثله محمود مرسي..

ومن الشخصيات الأجنبية التي عاشت في الجبل ولعبت دوراً هاماً في التصوف في مصر الخواجة عبدالقادر، كان نمساوي واسلم واصبح متصوف وعمل له ضريح في مصر، ومثّل شخصية في المسلسل الفنان يحي الفخراني..

كما انها كانت مدينة للتعايش فقد سكنها اليهود، ومازال الناس يذكرون مزرعة الخواجة وطاحونة الخواجة ودكان الخواجة، واليمانيه الذين اصبحوا جزء اصيل من مجتمعها، بل هي كانت ولازالت سودان مصغر تحتضن كل قبائله بمختلف سحناتهم ولهجاتهم..

ولن نحدثهم عن انها مدينة الشيوخ والعلماء اهل التصوف، لأن ذلك مما لاتخطيه العين، او يتخاطه السمع ولن اعددهم لانهم اكثر من نجوم السماء بفضل الله، ويكفي أن بينهم ابن مؤسسس الطريقة السمانية بالسودان

الشيخ عبدالمجيد ودنور الدائم والده الشيخ احمد الطيب منشئ الطريقة السمانية، وهو شقيق الشيخ محمد شريف استاذ الامام المهدي..

وأن اهل العرفان يعلمون مقامها هذا في عصرنا الآن فعقدوا لواء اهل التصوف لمولانا الاستاذ الشيخ الياقوت، كما انهم ايضا يعقدون ريادة لواء مداح رسول الله (صل الله عليه وعلى اله وصحبه وسلم) ، لاولاد ابوكساوي..

وان الرياضة فيها نشأت وتزامن مع قيام الخزان..

تري هل يعلمون ان جبل اولياء قلعة للنضال؟

وعصية علي من يريد ان ياخدوها عنوة؟

او يسكنها عنوه؟

وأنها محروسة بدعوات اهلها والصالحين وان وجودهم فيها طارئ، ولن يدوم بحول الله ابداً، وهو مما يروي عنه انه من مرويات الشيخ فرح ود تكتوك (1667 – 1770) وهو ممن عاش في سلطنة الفونج، :- (ياجبل اولياء اول من يتعمر واخر ايامك تدمر وبعدها تعمر عمار) وأن شاء الله سيذهب الله هذا الخبث الذي لن يبقي، وهو الي زوال..

وانا اعلم انني بحديثي هذا قد ركبت مركباً صعباً، لأنني في غمرة انفعالى هذا لم اذكر الكثرين من اهلها الذين يستحقون ان ترصع اسماؤهم في سفر التأريخ بالجواهر والدُرر والمفاخرة بهم، وكذلك الاماكن و الاحداث، وظنى انهم سيعزورنني لعلمهم بسلامة مقصدي، وان ماَثرهم اكبر مما تحتوي مساحة مقالي هذا ولهم مني العتبى ..

وودت ان اقول لهم ان مدينتى هذا هو مقامها ظلت منارة ترسل ابناءها لإعمار الارض، وهي قبلة السواح لا تستحق ان تدنسها اقدمكم، وتبعثروا ثراء جمالها بجهلكم فإن كل شئ فيها جزء من التأريخ..

زر الذهاب إلى الأعلى