مقالات الرأي

بدون تردد هادية صباح الخير تكتب الاعلام مظلوم ياوالي سنار..رد المظالم لاهلها…

عندما قدمنا لولاية سنار منذ اكثرمن خمسة اشهر.وجدنا تجاهل وعدم اهتمام ليس لنازحي الخرطوم فحسب بل اهمال وعدم اهتمام بصحفيين الخرطوم القادمين لولاية سنار.ولكن رويدا رويدا بدت تتكشف لنا الأمور جليا .وصدق المثل البقول ادي العجين لخبازو ولو ياكل نصفوا .زعلت لعدم اتصال ومواصلة وزير الإعلام بالاعلاميين لمعرفة لقيمة الصحفي فهو السلطة الاولي في كل دول العالم .وحزنا جدا لعدم احترام وتقيم وافدين الخرطوم الاعلاميين وكدنا نغادر الولاية .ولكن علمنا انا الولاية بدون وزارة اعلام ووزارة الإعلام مزوبة.مع وزارة التربية والتعليم .وحزنا جدا لعدم تقييم قيمة الإعلام .وهذا يجعلنا انا لانعفي أمين أمانة الحكومة لعدم مطالبة بلقاء الإعلاميين الوافدين من الخرطوم أو حتي تقديم الدعم المعنوي قبل المادي ..وقد نجد له العذر قد لايعلم بقيمة الإعلاميين .فالدولة المتقدمة تدير حروبها بالاعلام وليس السلاح وبعد أن ابحرنا في معرفة لماذا لم يصدر الوالي قرار بتكوين وانشاء وزارة اعلام .ومن هنا نناشد الوالي وأركان حربة أن يدركوا قيمة وزارة الإعلام قبل فوات الاوان
ونقول لو لماذا لم تستجيب لنداءت ومطالبات إعادة عمل وزارة الإعلام وخاصة أن قمنا نالادرة العامة للإعلام سبق وأن خاطبة والي سنار السابق العالم بواسطة مدير عام وزارة التربية والتوجيه.
بمقترح انشاء مجلس اعلي للثقافة والاعلام والسياحة وبعد التداول في مجلس الوزراء تم تحويل الخطاب الي ديوان شؤون الخدمة لإعداد الهيكل التنظيمي والوظيفي وعلمنا أنهم استفادة من الهيكل التنظيمي للمجلس الاعلي للثقافة والإعلام والسياحة لولاية النيل الأزرق ثم تم تشكيل لجنة من وزارة المالية لوضع الهيكل وتم عقد اجتماع بحضور اعضاء اللجنة ومديري الادارات بقطاع التوجيه والان الهيكل جاهز يااالسيد الوالي ولكن نسبة للعمل في موازنة العام المالي ٢٠٢٤م والحساب الختامي تأجل تسليم الهيكل في شكله النهائي. ..وايضا علمت انة
تمت مناقشة امر المجلس الاعلي للثقافة والإعلام في ملتقي الولايات بالقضارف الذي انعقد مؤخرا وترك امر إنشاء المجلس لحكومة ولاية سنار .
ونحن منتظرين …ردك ياتوفيق ياوالي سنار قبل أن نعود لديارنا.لابد أن نترك بصمة يتزكرنا بها انسان وحكومة الولاية..
نريد أصدر أمر عاجل بتكوين مجلس اعلي .للثقافة والإعلام .بجانب عمل لقاء علي وجة السرعة مع كل صحفيي وإعلامي الخرطوم سعينا مرارا وتكرارا لكن الابواب مغلق في وجوهنا..
سنعود لقضايا وفساد ولاية سنار..

زر الذهاب إلى الأعلى