الأخبار

قائد الفرقة الثالثة: سلحنا المقاومة الشعبية بالولاية شمالا وجنوبا ومخازنا مفتوحة للتسليح

 

 

شندي : الخليل الاخباري

أعلن قائد الفرقة الثالثة مشاة بشندي اللواء ركن حمدان عبد القادر داؤود أن الفرقة قد سلحت كل المقاومة الشعبية في ولاية نهر النيل من شمالها إلى جنوبها ولا ندخر سلاحا والمخازن مفتوحة لتسليح كل قادر على حمل السلاح. 

وقال لدي مخاطبته معسكر رقم ( ١٩) في معسكرات الكرامة(٢) بقرية مويس جنوب شندي ،قال أن المقاومة الشعبية المسلحة كانت حاضرة ورفعت تمامها لقادتها بمجرد سماعها لخبر التسلل اليائس جنوب منطقة النقعة والمصورات.

 

وأكد أن القوات المسلحة لن تهزم مادمت مسنودة بمثل هذا الشعب في أي معركة من المعارك، وان المليشيا تمردت على الدولة وتمردت على أخلاقيات الحرب واتجهت إلى تدمير البنى التحتية وتدمير ذاكرة الأمة في المتاحف ودار الوثائق والدار السودانية للكتب والاذاعة والتلفزيون.

وبشر اللواءحمدان بالنصر القريب والقضاء على كل الخونة والعملاء.

وأوضح أن كل من جلس مع التمرد في منضدة واحد فهو معهم ،وزاد حمدان أن من ليس معنا فهو ضدنا

من جهته قال ممثل والي نهر النيل ووزير الشباب والرياضة بولاية نهر النيل لؤي مصطفي أن أن الهدف من الحرب هو استهداف الإنسان السوداني في هويته وأخلاقه وان الذين كانو يهددون بالحرب اصبحوا متسولين في عدد من الدول ولم يقدموا شيئا واحدا للمواطن أثناء حكمهم غير نشر الفساد والمخدرات 

وقال المدير التنفيذي لمحلية شندي خالد عبد الغفار الشيخ أن عمليات التدريب مستمرة لدعم ومساندة القوات المسلحة التي تخوض معركة الكرامة وان التمرد استهدف المواطن والأعيان والمرافق الخدمية ولابد من مواجهة أي عدوان بمزيد من التدريب النوعي

واكد العمدة عبد الباسط عبد الله وقوفهم مع القوات المسلحة ومساندتها وان المقاومة الشعبية جاهزة لدعم الجيش.

إلى ذلك قال ممثل المنطقة عمر عثمان ناصر أن رجال مويس يعرفهم التاريخ وشاركو في معارك مع المهدية والحرب العالمية وحروب إقليمية في كرن واليوم يدعمون القوات المسلحة بهؤلاء الرجال.

زر الذهاب إلى الأعلى