الأخبار

النيل الأبيض:  تدشين حملة الحصبة والحصبة الالمانية بمستشفي كوستي

 

 

 

خليل فتحي خليل 

 

دشن الاستاذ عمر الخليفه عبدالله والي ولاية النيل الأبيض اليوم بمستشفى كوستي التعليمي انطلاقة الحملة القومية للتطعيم بلقاحات الحصبة والحصبة الألمانية و التي تنفذها إدارة الرعاية الصحية الأساسية وإدارة تعزيز الصحة وبرنامج التحصين الموسع بوزارة الصحة بالتعاون والشراكة مع منظمة اضافة والتطعيم لعدد(١٢١٨٨٠) طفل بالولاية للفئات العمرية من تسع شهور إلي خمسة عشر عام بكل محليات الولاية ومعسكرات اللاجئين وذلك في الفترة من الثاني والعشرين من يناير وحتي السابع والعشرين منه تحت شعار رغم الحاصل تطعيم أطفالنا لازم يواصل” 

 

بحضور الدكتور الزين سعد أدم مدير عام وزارة الصحة والتنمية الاجتماعية الوزير المكلف والأستاذ ابوعبيده عمر عجبين المدير التنفيذي لمحليه كوستي وممثلين لوزارة الصحة الاتحادية واللواء شرطة طبيب يوسف مختار مدير الإدارة العامة للخدمات الصحية بالشرطة ومدير جهاز الأمن والمخابرات بالولاية ومدير الإدارة القانونية ومفوض العون الإنساني بالولاية ومديري الإدارات بوزارة الصحة وممثلي المنظمات الدولية 

 

أعلن الوالي عن دعم حكومته لانجاح حملة التطعيم بلحقات الحصبة والحصبة الألمانية ،ووجه وزارة الصحة والمحليات بتذليل كافة المعوقات حتي يتم تطعيم العدد المستهدف في الحمله 

 

وعبر الخليفه عن شكره للأطباء الوافدين الذين ساهموا في تطوير القطاع الصحي واثمر جهدهم في افتتاح اقسام جراحه المخ والاعصاب والجهود الجارية لفتح مركز القلب والقسطره و الإمداد الدوائي للولاية والولايات المجاورة وطالب لجان الطوارئ الإدارية بالمحليات للمساهمة في تذليل المعوقات الميدانية لحملة التطعيم 

 

وفي ذات السياق ابان الدكتور الزين سعد أدم مدير عام وزارة الصحة والتنمية الاجتماعية الوزير المكلف أن من أهداف التحصين هي الحماية والتمنيع للاطفال المستهدفين وقال إن إدخال برنامج الحصبة الألمانية ضمن لقاحات التحصين يعتبر تحدي للوزارة مضيفا أن الحملة سبقها أعداد جيد بتدريب المعززين وفني التحصين لضمان جودة الخدمة المقدمة مشيدا بالكوادر الطبية الوافدة للولاية ومساهمتها الواضحة في نهضة القطاع الصحي وتوطين التخصصات النادرة مؤكدا أن خطة الوزارة ترتكز على خمسة محاور أهمها الاستجابة أثناء الحرب والرعاية الصحية الأساسية و التنسيق الصحي والشراكات الي جانب محور البرامج القومية والإمداد الدوائي 

 

فيما قدم الاستاذ عبد السلام بلال عبد الله قدم فذلكة تاريخية عن تطور لقحات التحصين وتقليل نسبة الإصابة بالأمراض المستهدفه وقال إن الهدف من الاشراف هو المتابعة و

الفنية الميدانية الدقيقة بغرض الجودة مشيدا بجهود حكومة النيل الابيض في تذليل المعوقات للحملة وتوفير الوقود لإيصال الإمداد وفرق التطعيم للمحليات 

من جهته عبر الاستاذ بشير ادم حميده مدير الرعاية الصحية الأساسية بوزارة الصحة عن شكره لكل الشركاء في تنفيذ الحملة وقال إن الحملة يشارك فيها (١٠١٥٨) مشارك عبر (٢٩١) مركز ثابت و(٥٠٠) (٧٤) مركز مؤقت (٢٩٣) مراكز جوالة.

زر الذهاب إلى الأعلى