حوارات

لقاء الصراحة والوضوح مع والى شمال كردفان الأستاذ عبدالخالق عبداللطيف (الجزء الثالث والأخير)*

 

 

                

 

💠 والي شمال كردفان الأبيض آمنة ومن حق المواطن يعرف عملنا وندعم المناشط الرياضية والثقافية واى مبادرة

 

💠 قرار حل لجان الخدمات لا رجعة فيه ونشيد بمبادرة محلية شيكان للسقيا وندعمه حتي لا يعطش حي

 

حاوره :- خالد بخيت 

 

 

{ 10 } اشهر بالتمام عاشتها شمال كردفان معارك ضارية تكبدت فيها المليشيا خسائر لا تحصى ولا تعد والمتمردين يصارعون من اجل التموضع وهم يهاجمون من اجل الوجود علي الأرض لكنهم فشلوا فقط ظلوا يلهثون في القري والطرق من أجل المأكل والمشرب واخذ حق المواطنين العزل بالباطل . هذه الفترة الطويلة توقفت مؤسسات الولاية الرسمية بنسبة ٧٠% هذا التوقف أثر على الموارد والخدمات الذاتية بصورة كبيرة واصاب ايضا القطاع الخاص وحركة التجارة والأسواق مما تسبب في بطء تقديم الخدمات بصورة شاملة. حكومة شمال كردفان لم تستسلم لهذا الواقع فبدأت في تطويع الحياة منذ قدوم الوالى وانعشت المؤسسات فظلت علي الدوام تعمل بنسبة مقدرة، هذا الواقع المأزوم وانتشار المليشيا في الطرق المؤدية للمركز لم يستسلم والى الولاية فذهب للمركز والمطالبة بحقوق الولاية هذا الاجتهاد كانت تراقبه شبكة عين الإخبارية وحتي يتملك الرأي العام مخرجات زيارته للمركز والمكاسب التي حققتها الزيارة حاورنا والى شمال كردفان وأوضح لنا عبر هذه المساحة الافادات التي شملت خدمات المياه، والنشاط الرياضي ، وحل لجان الخدمات وقال والى شمال كردفان الأستاذ:-

عبدالخالق عبداللطيف:-

ان مدينة الأبيض آمنة ومطمئنة وتشهد استقرار في كثير من جوانبها الأمنية والخدمية يؤكد ذلك انتظام حركة الأسواق، والمصارف واستقرارها والنشاط الرياضي الذي انتظم المدينة وتفاعل الحركة الجماهيرية وخلال المناشط الرياضية حكومة الولاية ظلت داعمة وحاضرة لهذا الحراك الرياضي الكبير الذي ساهم كثير في تغيير العامل النفسي وقال فيه نقابل الناس ونتحسس قضاياهم وهمومهم ومن حق المواطن يعرف عملنا وحكومة الولاية علي استعداد تام لدعم اي مبادرة واي مقترح من الأحياء الغربية ندعمه ونهتم به سوي كان رياضي او ثقافي اوغيره. 

خدمة المياه :-

 

 

في ذلك قال الوالى مدينة الأبيض بها مشكلة مياه تاريخية والمصادر الموجودة والمتاحة لا تحل مشكلة مياه الشرب بالأبيض وحتي تحل هذه المشكلة حلا جزريا هناك حلين ووجود دراستين امامنا *المقترح الأول:-* سحب المياه من النيل الأبيض ولدينا دراسة قديمة واطلقنا علي المشروع مشروع سوار الدهب تعظيما وتخليدا للراحل المقيم المشير محمد حسن سوار الدهب من مياه النيل الأبيض وهذا المشروع تستفيد منه (35) منطقة سكنية و(11) مجمع سكني بطول (350 ك) وبه جدوي اقتصادية كبيرة واذا استقرت الأحوال الأمنية يمكن تنفيذ هذا المشروع خلال العام 2024 

اما *المقترح الثاني:-* به دراسة وهو مشروع ربط المصادر الجنوبية بتردة الرهد ابودكنة من مسطحات( بقرة، بربرة ،بنو، ود البقة ) ايضا هذا المشروع به جدوي اقتصادية معتبرة والآن بيننا هذه الدراسات نفاضل حتي نبدأ في تنفيذ ذلك. 

وبخصوص الحلول الآنية لحل مشكلة مياه الأبيض شرعت محلية شيكان في مبادرة السقيا وسوف ندعمها حتي لا يعطش حي من أحياء المدينة وعملية صيانة المضخات مستمرة، والحل الآخر تفعيل وتعظيم حركة التناكر الحكومية والخاصة ولنا مساعي لحل مشكلة المياه قبل شهر رمضان. 

حل لجان الخدمات :-

 

 

اكد الوالى هذا القرار اتخذناه ولا رجعة فيه والان كل محليات الولاية بدأت في انزال القرار علي ارض الواقع وذلك بتكوين لجان تسييرية تساعد الأجهزة الحكومية في اداء عملها ومن ثم تكوين هذه اللجان عبر الانتخابات في وقت لاحق واشترطنا عليهم ضرورة توسعة دائرة المشاركة وهذه اللجان ادارية تساعد وتساهم في عملية التعبئة والاستنفار والتحشيد الشعبي تحت اشرف حكومة الولاية ..

هذا الحوار الصحفي أجاب علي كثير من الاسئلة والاستفسارات التي تدور في اذهان مواطني الولاية والذي تناولنا فيه القضية الأمنية، والاستنفار والتعبئة، والعمل الإنساني، وقضية المياه، والسجل المدني، وقضية المرتبات، والنشاط الرياضي، ولجان التغيير والخدمات وغيرها من قضايا الولاية التي تشهد استقرار كبير الا في بعض محلياتها والتي نفرز لها حيز لتسليط الضوء عليها حتي يكتمل الاستقرار في الولاية بصورة شاملة.

زر الذهاب إلى الأعلى