منوعات

محطات ..دكتور احمد الأمام يكتب بئر الخاتم بالمدينة المنورة

 

 

 

بئر الخاتم ويطلق عليه أيضا أسم بئر (أريس أو النبي) وهو واحد من آبار المدينة المنورة التي قام النبي محمد صل الله عليه و سلم بالشرب منها، وسمي بئر اريس نسبة إلى رجل يهودي أسمه أريس، و السبب الرئيسي وراء تسميته باسم بئر الخاتم أن هذا البئر سقط فيه خاتم النبي محمد صل الله عليه و سلم من يد الخليفة عثمان بن عفان ، فمن المعلوم ان خاتم الرسول صلي الله عليه وسلم كان بيد الخليفة الراشد أبوبكر الصديق ثم استلمه الفاروق ثم الخليفة عثمان بن عفان الي لبسه طيلة الثلاث سنوات رضي الله عليهم جميعاً. وسمي أيضا بئر النبي لان أشرف الخلق محمد صلي الله عليه وسلم شرب منه، بالإضافة إلى أن مكان البئر هو المكان الذي قد أخبر الرسول صلي الله عليه وسلم الخلفاء الراشدين (أبو بكر الصديق وعمر بن الخطاب وعثمان بن عفان) رضي الله عنهما جميعا و بشرهم بالجنة. يقع البئر غي الجهة الغربية من مسجد قباء بالتحديد في وتم وضع علامة مميزة، وتم إزاله البئر بسبب أعمال التوسعة التي تمت بمسجد قباء، و لبئر الخاتم (بئر النبي ) مكانة كبيرة و يرجع السبب وراء ذلك أنه قد روى البخاري حديث أبو موسى الأشعري أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان قد جلس على بئر أريس وتوسط قفها وكشف عن ساقية الكريمتين ودلاهما في البئر كما روي عن ذلك أبي موسى الأشعري رضي الله عنه .وفي يوم جلس الخليفة عثمان بن عفان على فوهة بئر النبي وكان يقوم بتحريك الخاتم فإذا به يسقط من يده إلى قاع البئر و يختفي تماماً عن الأنظار ، و حزن الخليفة عثمان بن عفان رضي الله عنه وارضاه حزناً شديداً لإختفاء الخاتم لكنه لم ييأس بل أمر أن يتم إزاحه الماء من داخل البئر و البحث عن الخاتم جيداً و بالفعل استمرت عملية البحث لمدة ثلاث أيام متتالين لكن انتهت عملية البحث بالفشل و لم يتم العصور على الخاتم .وصلي الله علي محمد ورضي الله عن صحابة رسول الله جميعاً.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى