الأخبار

فى ذمة الله عميد الصحافة السودانية محجوب محمد صالح

 

الخرطوم: الخليل الاخباري

 

ينعي مركز الخليل الاخباري عميد الصحافة السودانية الاستاذ الراحل المقيم محجوب محمد صالح الذى حدثت وفاتة ظهر اليوم الثلاثاء ١٣ فبراير بالقاهرة ويتقدم مركز الخليل الاخباري باحر التعازي لاسرتة وللمجتمع الصحفي والإعلامي نسأل الله له الرحمة والمغفرة والعتق من النار وان يسكنه الفردوس الاعلى مع الأنبياء والمرسلين وانا لله وانا اليه راجعون 

محجوب محمد صالح، صحفي سوداني، ويعد عميدا للصحافة في السودانية، رئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير صحيفة الأيام السودانية، والتي أسسها في العام 1953م برفقة زميليه بشير محمد سعيد ومحجوب عثمان، ويرأس أيضاً مركز الأيام للدراسات الثقافية والتنمية، أشتهر بعموده أصوات وأصداء الذي يتناول فيه تحليل الوضع السياسي في السودان، والمشاكل التي تواجه المواطن العادي. له العديد من المؤلفات أبرزها سفره القيم تاريخ الصحافة السودانية في نصف قرن، بجانب أضواء على قضية الجنوب وغيرها. نال العديد من الجوائز أهمها جائزة القلم الذهبي، وأنشأت مؤخراجائزة في الفنون الصحفية تحمل إسمه 

 

 

ولد الأستاذ محجوب محمد صالح في 12 أبريل من العام 1928م، في مدينة الخُرْطُوم بحري، حيث تلقى فيها مراحل تعليمه الأولية، والمتوسطة، والتحق بكلية الخُرْطُوم الجامعية في عام 1947، وكان يشغل منصب سكرتير اتحاد الطلاب وقتها.

بدأت مسيرة الفقيد العملية بالالتحاق بصحيفة سودان ستار الناطقة باللغة الإنجليزية، في العام 1949م، وعمل أيضاً لفترة وجيزة بصحيفة السودان الجديد،

 

 

والتحق في العام 1947م بكلية الخرطوم الجامعية، وكان يشغل منصب سكرتير اتحاد الطلاب وقتها.

 

 

ترأس الفقيد رئاسة تحرير كل من مجلة الحياة الأسبوعية التي تصدر عن صحيفة دار الأيام عام 1957 – 1959م ، ثم ترأس تحرير جريدة الأيام لعدة فترات بالتناوب مع شريكيه بشير محمد سعيد ومحجوب عثمان ، و جريدة مورنينغ نيوز اليومية الإنجليزية 1959 – 1962م ، ثم عيِّن أمين الإعلام لمؤتمر المائدة المستديرة عن قضية جَنُوب السودان 1965م.

 

/تقلد العديد من مناصب العضوية فكان عضو مؤسس لاتحاد الصحفيين العرب ، ثم عضو مؤسس لاتحاد الصحفيين الافارقة ، و أنتخب كرئيس لمجلس إدارة المؤسسة العامة للصحافة 1970 – 1971م. كما تم إنتخابه كعضو في برلمان 1965م في الجمعية التأسيسية عن دوائر الخريجين . توقف عن العمل الصحفي خلال فترة تأميم الصحف. و عيِّن رئيس تحرير لجريدة الأيام في الفترة الانتقالية 1985 -1986م ، ثم بعد عودتها لأصحابها 1987-1989م وحينما عاودت الصدور في عام 2000 م…
/نال الفقيد العديد من الدرجات والجوائز في مسيرة حياته العملية حيث منحته جامعة الأحفاد للبنات الدكتوراة الفخرية في العام 2012م و نال جائزة مؤسسة فريدريش إيبرت لحقوق الإنسان بالمشاركة مع أبيل ألير في العام 2004م. وتحصل على جائزة القلم الذهبي من الجمعية العالمية للصحف ومقرها في باريس في العام 2005م.
وفاز بجائزة مؤسسة نايت والمركز الصحفي العالمي بواشنطن في العام 2006م.
كما منحته جامعة الزعيم الأزهري الدكتوراة الفخرية في العام 2006م. وإختاره مجلس أمناء جائزة الطيب صالح العالمية للإبداع الكتابي شخصية العام في 2013م.
للفقيد له العديد من الكتب اهمها :
تاريخ الصحافة السودانية في نصف قرن
أضواء على قضية الجنوب
مستقبل الديمقراطية في السودان..
دراسات حول الدستور (الجزء الأول)..
دراسات حول الدستور (الجزء الثاني)..
له الرحمة والمغفرة والعتق من النار 

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى