الأخبار

إنطلاقة فعاليات المؤتمر العلمي الأول لكلية الطب بجامعة البحر الأحمر

 

بورتسودان/ الخليل الاخباري. 

 

انطلقت بقاعة الخبير بجامعة البحر الأحمر ببورتسودان، اليوم فعاليات المؤتمر العلمي الأول لكلية الطب بالجامعة،مجموعة حاج مالك البحثية ، تحت شعار ( معاً نحو صحة افضل) برعاية مدير الجامعة بروفيسور عبدالقادر بدوي محمد ،بتشريف وزير الصحة الإتحادي د. هيثم محمد إبراهيم، .

 

وثمن وزير الصحة الاتحادية المكلف د.هيثم محمد ابراهيم في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر،دور طلاب الطب في تقديم الدعم والسند المجتمعي، لجهة ان الغرض الأساسي هو خدمة المجتمع ،بالإضافة إلى إجراء البحوث والمشاريع الملامسة للحاجة الفعلية للبلاد خاصة في ظل هذه الظروف التي تمر بها البلاد واصفا إياها باللفتة القوية،موضحاً أن البحث العلمي عبارة عن سلسلة طويلة ، داعياً إلى ضرورة الإهتمام بها وتطبيقها فيما يخدم قطاع الصحة بالولاية وفي كل السودان، مبيناً انها تساهم متخذي القرار في تغير السياسات ، مقدماً التحية لكل الباحثين . 

 

وقال الوزير ،على الرغم من الصعوبات التى تواجه البلاد نجحت كلية الطب بجامعة البحر الأحمر في تدشين مؤتمرها الاول في إنجاز كبير يحقق عدد من الأهداف الموضوعة، مؤكداً أن محاور المؤتمر تعتبر من اوليات الصحة خاصة خدمات الطوارئ وصحة الأم والطفل والعلاج، منادياً بضرورة الإستمرارية للمؤتمر،مشيراً أن المؤتمر يعتبر رسالة إلى الداخل والخارج، قائلاً إن السودان هو وطننا ويستحق أن نعمل من أجله. 

 

إلى ذلك قال مدير جامعة البحر الأحمر بروفسير عبدالقادر بدوي، إن الجمعية تحمل اسم قامة علمية كبيرة ، البروفيسور الحاج محمد مالك، والذي يعد من مؤسسي الجامعة، ومؤسس كلية الطب والعلوم الصحية في العام 1998م، موضحاً دورها في تعليم وتخريج كوادر طبية متميزة قادرة على خدمة المجتمعات المحلية والإقليمية والعالمية، بالإضافة إلى تطوير وترقية العلوم الطبية والحيوية خلال البحوث العلمية المتميزة متمنياُ النجاح للمؤتمر الاول لكلية الطب، والإستفادة منه.

وكشف،ان 150 طالبا وطالبة يشاركون في المؤتمر، لافتاً إلى أن مجموعة حاج مالك البحثية نفذت برنامجاً للعيادات المجانية بمراكز الإيواء، ملتزماً بإحداث نقلة كبيرة في مجال المؤتمرات بالجامعة . 

 

وإستعرض عميد كلية الطب بجامعة البحر الأحمر،د. محمد علي سعد ، الدور الكبير للبروفيسور حاج مالك في الحمعة منذ تاسيسها وحتى الآن،مشيراً إلى أن المؤتمر يهتم بكل القضايا الصحية بالسودان ، متمنياً التوفيق لطلاب وطالبات كلية الطب،وأن ياتي المؤتمر الثاني والبلاد تنعم بالسلام، داعياً إلى الإستفادة من الاوراق العلمية المقدمة من خلال المؤتمر. 

 

من جانبها أكدت راعي مجموعة حاج مالك، د. اريج صالح ، الإهتمام بالمؤتمرات البحثية،والعمل على تطويرها، متمنية تحقيق الهدف المنشود ، وتحقيق واقع افضل للصحة بالبلاد.

 ونوه ممثل الجمعية العالم عبد الله الطيب ،إلى ان التعليم هو السبيل الوحيد للنهوض بالبلاد،لافتا إلى أهمية الإهتمام بالبحوث لدورها في المجال الطبي ، مبيناً أن المؤتمر يستمر لثلاثة أيام، يقدم من خلالها اوراق علمية بمايسهم في تبادل الخبرات، داعياً للعمل يدا بيد من اجل صحة افضل .

زر الذهاب إلى الأعلى