الأخبار

بورتسودان: الهيئة الشعبية لإسناد القوات المسلحة تدشن عملها  وتطالب بالوقوف خلف الجيش. 

 

بورتسودان : الخليل الاخباري 

دشّنت الهئية الشعبية السودانية لإسناد القوات المسلحة عملها بمدينة بورتسودان اليوم عبر مؤتمر صحفي؛ مؤكدة دعمها ومسانتدتها للقوات المسلحة بلاحدود والاصطفاف خلفها في ميادين وخنادق القتال لإعادة استبتاب الأمن في كل ربوع البلاد، داعية القوة الوطنية الي خلق مشروع سياسي وطني لدعم العملية السياسية ولعب دور رئيسي في إدارة الدولة ومساندة القوات المسلحة،فيما تمسكت الهيئة باتفاق جدة الذي يؤمن خروج الدعم السريع من منازل المواطنين والمرافق العامة، مشددة على ضرورة الضغط على المليشيا لتنفيذ الاتفاق.

 

وقال د. التيجاني محمد الحسن رئيس الهيئة الشعبية لإسناد القوات المسلحة أن البلاد تتعرض لمؤامرة كبري من تمرد الدعم السريع وتقودها أطراف دولية واقليمية تستخدم فيها اعاوانها من المرتزقة الوافدين من دول الجوار، مشيرة الي انها إرتكبتها ابشع الفظائع والانتهاكات ضد المواطنين العزل وتدمير البنيات التحتية، وأضافت ان على المقاومة الشعبية العمل بكل همة ونشاط الهزيمة التمرد وحماية الأعراض والأنفس والممتلكات 

 

 

وارسلت الهيئة رسالة لمنظمات المجتمع الدولي المحلية والإقليمية بعدم تسليم الدعم اللوجستي والمساعدات الإنسانية الي مليشيا الدعم السريع، منوهة الي أهمية عدم تمويل الجهات السياسية المناصرة للدعم السريع تحت دعاوي مشروعات وبرامج السلام والديمقراطية.

وطالبت الهيئة المحكمة الجنائية بإصدار قرارها ضد الدعم السريع بشأن جريمة الابادة الجماعية والتطهير العريفي حق قبيلة المساليت وفي جنوب كردفان والجزيرة.

زر الذهاب إلى الأعلى