مقالات الرأي

الفريق اول محجوب حسن سعد يكتب عاجلا عاجلا ٠٠هام جدا جدا

 

الامانه التاريخيه تقتضي الدوله إتخاذ قرارات استثنائيه في هذه الظروف الاستثنائية التي يعيشها السودان تتطلب قيادة للدوله الآن أن يدرك الشعب السوداني وهو بالطبع مدرك وسباق وسابق وهو شعب واعي يكفيه انه صانع ثلاث ثورات أكتوبر ١٩٦٤ ٠٠ابريل ١٩٨٥ وديسمبر ٢٠١٩ ٠٠٠٠٠٠الامانه التاريخيه الآن وبعد حرب أبريل ٢٠٢٣ واقعها جديد وافرازاتها واثارها الجانبيه وافتراضا بعد نهايتها افتراضا فقط فالحرب لا تقف وتظل عالقة وان ضعفت حالة متمرديها وهي الآن كذلك!! ٠٠٠امانة التاريخ تقول بأن اولوية السودان ومطلوباته في كل ارجاء الوطن هي الأمن وذلك يستوجب فرضا على الدوله إتخاذ قرارات استثنائيه تتمثل في الآتي: أولا/ إعلان حالة الطواري ٠٠ثانيا/ إغلاق حدود السودان ٠٠ثالثا/ استمرار استنفار الشعب السوداني كرامه ١و٢و٣و٤و٥ الخ كل قادر على حمل السلاح رابعا/ تطوير التدريب النوعي عسكريا خامسا/ توجيه ميزانية الدوله نحو تحسين شروط خدمة منسوبي القوات النظاميه( جيش وشرطه وأمن ) لتكون هي الاعلي لمن في الخدمه الآن ولما بعد نهاية الخدمه واستقطابا للقادمين الجدد من مستنفرين الشعب السوداني من كل الكرامات ١و٢و٣و٤و٥ الخ سادسا / القرارت الاستثنائية يجب أن تستغل الحاله الاستثنائية التي يعيشها شعب السودان الذي يشعر ويحس بخطورة الحاله الوطنيه بعد الحرب وشعب داعم وساند لقوات الشعب المسلحه بما لم يحدث في تاريخه القديم والمعاصر سابعا/ الاستنفار الحادث الآن هو من رجح كفة الميزان السياسي بمقاومة شعبيه اقتلعت مفاهيم مضلله مغلوطه ومقصوده بمكر وخيانة وعماله لا تغيب عن شعب سوداني واعي ثامنا/ صورة الاستنفار بمكونها من النساء من القري والفرقان والبوادي والحضر رسالة عميقة المعنى ٠٠مقاومة شعبيه صادقه ومخلصه استنهضت شعب سوداني لاحداث التغيير الحقيقي المنشود تاسعا / المقاومه الشعبيه هي اداة التغيير الحقيقي لدولة السودان الجديد ان وعت الدوله واجبها نحوها بقرارات استثنائيه وبتوجيه مالي وإداري وفني يكون هو اولوية لا تقبل التأجيل عاشرا / ان كان الظن بأن هذه الحرب ستزول تمامآ وتترك الوطن آمنا كما كان قبل حدوث الحرب فهذا فال كاذب بل ستستمر آثار هذه الحرب اللعينه في شكل جيوب وتفلتات وعصابات تهز أركان امن الوطن لا سيما وهذه المليشيات زاقت حلاوة النهب والسلب وغيره واستباحت المدن بصورة لم يشهدها السودان من بل فاقت كل ممارسات حروب الدنيا بل فاقت الخيال!! حادي عشر/ بلد واسع جغرافيا ومتنوع اثنيا وارتفعت بين بنيه نبرات كراهيه وعصبيه وعنصرية بغيضه وجهوية ملعونه ٠٠وطن متسامح ومتصالح بين مكوناته البشريه المتنوعه ٠٠ابن الشرق نشأ وترعرع في أقصي الغرب وابن الشمال يعيش في الوسط والجنوب وتتبادل هذه الصوره بواقع تجاوز حدود العيش للمصاهره اختلاط وتمازج تجمعهم وتوحدهم بطاقة هوية الجنسيه السودانيه ثالث عشر /وطن الآن اجماعه حول مطلوب واحد هو الأمن وذلك يتم تحقيقه بتوجه دولته نحو بناء موسسات امنه ( القوات النظاميه الثلاث ) باولوية تضخ لتكوينها جماعات المستنفرين بإعداد الكميه والنوعيه المنتقاة من الراغبين للانضمام بتجنيد وتدريب لحاجات واجباتها المهنيه باحترافية تستجيب لاحتياجات الوطن الأمنيه رابع عشر / وقف أي تعيين في سلك الخدمه المدنيه جديد ولتقوم موسسات الخدمه المدنيه الحاليه بمهامها جميعها وان عظمت وذلك مطلوب منها كتضحية وسندا وعونا للدوله ووفورات مالها توجه نحو تجهيزات المقاومه الشعبيه ومنسوبي القوات النظاميه كاولويه لا تقبل التأجيل ٠٠٠٠٠التغيير الذي تتطلع له الأمه السودانيه للسير نحو بناء دولة السودان الجديد لا يتم الا بتضحيات كبيره للوصول لأهداف كبيره ٠٠الشباب الذين استجابوا بعفوية مستعجله وراغبه للمقاومه الشعبيه وولجوا حواضن التدريب العسكري في شوق واستجابوا لنداء الواجب الوطني هولاء الشباب هم اداة التغيير الحقيقي لدولة السودان لانهم حاضر الدوله ومستقبلها ٠٠٠المقاومه الشعبيه هي حاضنة الدوله السودانيه وهي طوق النجاة للسودان ٠٠٠المقاومه الشعبيه خط جديد لبناء سودان جديد ٠٠٠المقاومه الشعبيه في انتظار قرارات استثنائيه في هذه الظروف الاستثنائية ٠٠٠المقاومه الشعبيه هي زرقاء اليمامه تبصر ببصيرة وطنيه صادقه ومخلصه لواقع راهنه حرب لعينه وما بعدها اثار جانبيه ضاره حتما في بلد شاسع المساحه ومتنوع الطبيعه وهاد ووديان وجبال وغابات ٠٠في بلد بنيته التحتيه المواصلاتيه والاتصاليه ضعيفه بل تكاد تكون منعدمه في أغلبه ٠٠وطن تصاعدت فيه سلوكيات اضرمت نارها واباحتها حرب لعينه اتت بغرباء من خارج الوطن!! وطن واسع فقير سكانه الآن في حاجة لادني ضرورات الحياه( ماء٠٠كسره ٠٠٠ظل ) وطن في حاجة ماسه لدولة وسلطان دولة يستجيب لمطلوبات الأمن فيه بقرارات استثنائيه وبالطبع عاجله جدا جدا جدا ٠٠

محجوب حسن سعد ٢٣/٢/٢٠٢٤ الجمعه الساعه ٥ صباحا

زر الذهاب إلى الأعلى