الأخبار

الوكالة القومية للرِعاية الطارِئة والإسعاف يسلم معدات مركز الاتصال لولاية نهر النيل.

 

عطبرة : الخليل نيوز

في زيارة تستغرق ثلاثة أيام لولاية نهر النيل ،قام وفد من الوكالة القومية للرِعاية الطارِئة والإسعاف، ممثل في د.مهاد مصباح و د.فاطمة عبد الرحمن ومدير المكتب التنفيذي للوكيل د.محمد مروان،بتسليم معدات مركز الاتصال ونظام الإحالة للاسعاف لمدير عام وزارة الصحة .

 

وقالت ممثل الوكالة ، د. مهاد مصباح ،ان المعدات هي إمتداد لمشروع الإسعاف القومي والتي تمثل ولاية نهر النيل حجر زاوية فيه، وتشمل المعدات شرائح ذكية لتتبع سيارات الإسعاف وشرائح اتصال بين كوادر الإسعاف ومركز الإتصال وأجهزة لابتوب لإدخال البيانات وهواتف ذكية وراوتر .

 

وخلال لقاء الوفد بمدير الطب العلاجي ومدير الإسعاف بالولاية ومنسق الإسعاف القومي بالولاية تم شرح كامل للمشروع ومراحله حيث بدا منذ قرابة العام بتقييم للخدمات الاسعافية بالولاية ثم توزيع عدد 4 اسعافات لتدعييم الاسعافات والان توزيع معدات الاتصال لربط الإسعاف بمراكز التحويل سواء من المجتمع او المستشفيات

 وشكر مدير الطب العلاجي المكلف بالولاية د.محمد بانقا وفد الوكالة، مؤكداً توفير كامل الدعم والالتزم بتعيين الكوادر المتخصصة للإسعاف .

 

كما زار الوفد قسم الطوارئ بمستشفى عطبرة والذي يشهد طفرة في الخدمات الطارئة بتحويل القسم لنظام طوارئ حديث وذلك بمجهود مقدر من ادارة المستشفى واختصاصي الطوارئ بها .

 

من جانبها اشادت د.امل احمد مجذوب جاء خلال إجتماع الوفد، مع مدير عام وزارة الصحة والتنمية الاجتماعية بالولاية بدور وزارة الصحة الاتحادية عموماً في دعم الولاية وتدخلت الوكالة القومية للرعاية الطارئة والاسعاف في تحسين جودة الخدمة بالولاية، 

كما تم مناقشة المعوقات لتشغيل الإسعاف والمتمثلة في التمويل وصيانة المتحركات وتوفر الكوادر الطبية وتعيينها ،مشيرة إلى أهمية التدريب لجميع كوادر الإسعاف وأهمية ادراج السائقين به لتقديم خدمة جيدة.

 

ووعدت د.امل بتنسيق تعيين الكوادر المنفصلة للإسعاف القومي وبتوفير مقرله ،، مبدئية تفاؤلها بمشروع الإسعاف القومي واستعدادها لعمل كل مايلزم لإنجاحه.

 

 

 واوصل وفد الوكالة التزام وزير الصحة الاتحادي راعي المشروع بصيانة عدد من الاسعافات المتوفقة دعم للولاية ووعده باستبقاء الكوادر الحرجه بها.

 

وفي ذات السياق قال مدير الوكالة القومية للرِعاية الطارِئة والإسعاف د.محي الدين حسن، ان توزيع المعدات يعتبر نقلة نوعية لتجويد نظام الإحالة والذي سيسهم بشكل فعال في وضع خارطة دقيقة مبنية على إحصائيات للخدمات الطارئة سواء إسعاف على الطرق او تحويل بين مراكز تقديم الخدمة 

، لافتاً إلى ان الخطوة تأتي استكمالاً لتدخلات الوكالة بالولاية من حيث تواجد مستشفئ الجكيكة وهو يعتبر المستشفى الأول للطوارئ والاصابات خارج الخرطوم وكذلك يجري العمل على عمل نقاط استقرار الاصابات بشراكة مع المرور بمركز صحي بانقا وذلك بمعدل الاصابات العالي على الطرق بالولاية.

وجدد محي الدين الالتزام بتوفير معدات الرعاية الحرجة للمستشفيات المستهدفة بالولاية

زر الذهاب إلى الأعلى