مقالات الرأي

اضرب واهرب ..عبدالمنعم شجرابي يكتب  خسرانة معانا

 

 

 


*** نعم في البطولات .. الجايات أكتر من الرايحات ولكن ولكي ( لا تروح ) الجايات كما ( الراحن ) فلابد من التقييم ( بورشة عمل ) تحت عنوان ( ما قد كان وما سيكون ) ودعوني هنا وأمام هذه ( الورشة الافتراضية ) وبعد الاستراحة وتناول وجبة الإفطار أقدم ورقتي بعنوان ( الجرد السنوي ) لا من باب الحساب السنوي فحسب ولكن أيضاً من باب دور الثمانية ( الحد ) أو ( الميس ) وخط النهاية الذي يتوقف فيه الهلال المشارك سنوياً وبلا انقطاع في بطولة الأندية الأبطال والأزرق تقريباً ( بطل ديمة ) للدوري السوداني الممتاز
*** الإدارة .. والجهاز الفني واللاعبون وبأدوار ( تضامنية ) هم ( الساس والراس ) للتطور مع دور آخر ( متفاوت ) للإعلام من بعد الجمهور
*** ضربة البداية مجلس الإدارة وأحسبه قام بواجبه بتقدير جيد جداً وهو يتعاقد مع لاعبين وطنيين وأجانب بتوصية من الجهاز الفني مع صرف استحقاقاتهم الشهرية والحوافز أول بأول كما ظل السيد الرئيس السوباط يوعد بالحوافز الإضافية بأرقام متصاعدة وصلت إلى المليون دولار ولا غضاضة فصناعة كرة القدم مبنية على الحوافز بدءاً ( بالفوز ) نفسه كحافز وما يأتي بعده من مال ويكفي هنا أن المدربين واللاعبين عالمياً وبما يملكون أصبحوا الأقرب لرجال الأعمال
*** أعرج إلى الجهاز الفني الذي أطلق له مجلس الإدارة يده وهنا بيت القصيد ليكثر فلوران من عملية الاحلال والابدال يرشح لاعباً ( بعاطر الثناء ) ويستغني عنه دون أن ( يدقها ) وكم من لاعب شطبه قبل أن ( يحول الحول ) ليعيد العملية على طريقة ( دخلت نملة وأخذت حبة وخرجت ) ولا أدري ماذا يكتب فلوران بصورة عامة في تقاريره المرفوعة وهل يطالبه المجلس بالتقارير أم لا ولابد أن أشير هنا إلى ( ما يخصمه ) فلوران من مجلس الإدارة ( ويسقط ) التقدير إلى جيد جداً كما أسلفت بدلاً من التقدير ممتاز
أضف إلى ذلك ففلوران أفقد الهلال في فترة عمله العديد من النقاط إما بالتشكيل الخاطئ أو الاستبدال الخطأ ( ليرتد ) السؤال لمجلس الهلال هل فلوران ( معصوم ) من المساءلة ؟؟
*** الخلاصة كتبت وقلت وحكيت إذاعةً وتلفازاً عن أخطاء ( معادة ) و( بوقوف متكرر ) للهلال علاجه تعدى ( جرعة العسل ) ويحتاج إلى ( كية النار ) نعم فشل العلاج ( بالمسكنات ) ونحتاج إلى ( الجراحة ) وبصراحة ( الجرد السنوي ) أوضح أنها ( خسرانة معانا ) ولابد من ترتيب البيت لابد من إعادة الحسابات للفوز ( بالسمراء ) تحت شعار
( لابد من صنعاء ولو طال السفر )
عبدالمنعم شجرابي ..

زر الذهاب إلى الأعلى