الأخبار

الشمالية تعلن الثاني عشر من مايو موعدا لانطلاق العام الدراسي الجديد 

 

دنقلا : الخليل الاخباري 

 

حددت لجنة توفير السكن البديل(إيواءات)للوافدين المقيمين بالمدارس والداخليات بالولاية الشمالية في إجتماعها اليوم بدنقلا برئاسة مستشار حكومة الولاية رئيس اللجنة اللواء كمال موسي حددت الثاني عشر من شهر مايو المقبل موعدا لفتح المدارس بالولاية الشمالية وأكد مستشار حكومة الولاية رئيس اللجنة علي ضرورة تعاون وتضافر الجهود الرسمية والشعبية لتوفير كافة مطلوبات إنطلاق العام الدراسي في الموعد الذي حددته اللجنة وأشار إلي أن اللجنة ستقوم بزيارات ميدانية للمواقع البديلة التي حددتها محلية دنقلا ومراكز الايواء بالمحلية مساء اليوم علي أن تغطي اللجنة خلال الاسبوع الفادم بقية محليات الولاية واضاف أن حكومة الولاية حريصة علي فتح المدارس والجامعات ورباض الاطفال للمحافظة علي مستقبل أبنائها ولتأكيد أن الولاية الشمالية تنعم بالامن والاستقرار من جانبها أكدت الامين العام للامانة العامة للشؤون الاجتماعية مقرر اللجنة الاستاذة منال مكاوي إبراهيم في تصريح لسونا أنه تم من خلال الاجتماع تكوين لجنة مالية لاستقطاب الدعم لاعادة صيانة مدارس الولاية برئاسة المدير التنفيذي لمحلية دنقلا الدكتور مكاوي الخير الوقيع ولجنة أخري للعودة الطوعية برئاسة مفوض مفوضية العون الانساني الدكتور عبد الرحمن علي خيري مشيرة إلى أن لجنة توفير السكن البديل إيواءات الوافدين المقيمين بالمدارس والداخليات تم تشكيلها بقرار من الامين العام لحكومة الولاية الشمالية الاستاذ عوض الكريم ربيع ومن مهامها وإختصاصاتها وضع رؤية لتوفير سكن بديل للوافدين المقيمين بالمدارس والداخليات لاستئناف العام الدراسي والتنسيق مع منظمات المجتمع المدني لتوفيق أوضاع الوافدين المقيمين بالمدارس والداخليات وأي مهام أخري تراها اللجنة مناسبة تساعدها علي تنفيذ مهامها وترفع اللجنة تقريرها للجنة أمن الولاية الي ذلك أكد المدير التنفيذي لمحلية دنقلا أن المحلية قامت بتجهيز المواقع البديلة والمناسبة للوافدين حتي يتثني لحكومة الولاية والجهات ذات الصلة بالعملية التعدينية فتح المدارس في الموعد المحدد مشيرا الي أن المحلية حريصة علي معالجة جميع الظواهر السالبة بمراكز الايواء والمحافظة علي أمن وسلامة مواطن محلية دنقلا بدوره أوضح مفوض مفوضية العون الانساني أن المفوضية ماضية في دورها التنسيقي وتقديم العون والسند لكافة الجهات لاسيما قطاع التعليم الذي يمثل واحدا من قطاعات العمل الانساني المهمة مؤكدا أنه سيتم دعوة جميع المنظمات والداعمين لاسناد جهود الولاية في إنطلاق العام الدراسي الجديد في الثاني عشر من شهر مايو المقبل

زر الذهاب إلى الأعلى