الأخبار

الرئيس التنفيذي لاتحاد المصدرين والمستوردين العرب مكتب السودان يختتم زياره ناجحه لجمهورية الصين

 

الخرطوم : الخليل الاخباري 

دكتور محمد عبد الرحيم يبحث مع شركات الشحن والاليات الزراعيه سبل دعم السودان فنيا خلال ازمه الحرب الحاليه.

_____________________

 

في اطار تفعيل مشروعات التنميه الاقتصادية والتبادل التجاري والاستقرار في البلاد اختتم الرئيس التنفيذي لاتحاد المصدرين والمستوردين العرب مكتب السودان .

الدكتور محمد عبد الرحيم علي .

زياره مهمه الى جمهورية الصين الشقيقة تزامنت مع انعقاد معرض ومؤتمر التنميه بمدينه قوانزو الصينيه .

حيث بحث رئيس المكتب التنفيذي اوجه التعاون الاقتصادي ما بين اتحاد المصدرين والمستوردين العرب مع الجانب الصيني كما وقع على عدد من مذكرات التفاهم والاتفاقيات مع شركات اقتصاديه وتجاريه ذات علاقه بالشحن والتفريق وذلك في اطار تفعيل شراكه الاتحاد مع الشركات الصينية لتفعيل تنفيذ اتفاقه مع الخطوط البحريه السودانيه .

ووصف دكتور محمد عبد الرحيم علي.

 الرئيس التنفيذي لمكتب اتحاد المصدرين والمستوردين العرب مكتب السودان في تصريحات صحفيه.

ان الاتحاد يعمل على تفعيل الشراكه مع الحكومه الصينيه لتنعكس علي الواقع العربي لاسيما السوداني.

واشار الي انهم وفي هذا الصدد.

كانوا قد اطلعوا كل من وزير التجاره الاستاذ الفاتح عبدالله ،ووكيل وزاره الماليه د.محمد بشار والناطق الرسمي وزارة المالية د .احمد الشريف على اخر الترتيبات المتعلقه بانعقاد مؤتمر دعم السودان خلال فتره الحرب بدوله الصين الشقيقه تحت رعايه الاتحاد.

وفقا للمبادرة التي قدمها الاتحاد في شهر رمضان الماضي علي هامش الإفطار الرمضاني للاتحاد بالقاهرة في وفد ضم الامين لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية –

السفير محمد احمد الني الامين والدكتور مسعد عبد الحميد امين عام اتحاد المصدرين العرب للمسئولين في الدوله وتضمنت المبادره المساهمه في الاعمار والتنميه وقد تعهد الاتحاد بتنظيم فعاليه التعاون وفق تأكيدات من 

 الدكتورة امل زكي رئيسه اتحاد المصدرين والمستوردين العرب.

 عن اهميه مؤتمر الصين لاعمار السودان في ازمه ما بعد الحرب .

هذا وكان قد عقد الرئيس التنفيذي دكتور محمد عبد الرحيم اجتماعات مكثفه مع عدد من الشركات تتعلق بترتيبات تنسيقيه كبيره بتوفير السلع الاستراتيجيه للمواطن العربي لاسيما المواطن السوداني من دوله الصين وخاصه في ظل ازمه الحرب التي يعيشها السودان وعمل على تفعيلهاوفق نظام الصادر والوارد للسودان لضمان وصول السلع الي منطقه البحر الاحمر الاقليميه وبقيه الولايات السودانية واختتم زيارته الى دولة الصين الشقيقه بلقاء عدد من الشركات الحكوميه الصينيه في مجال المعدات الزراعيه وذلك لضمان رفد القطاع الزراعي والصناعي في السودان .

زر الذهاب إلى الأعلى