مقالات الرأي

بقلم العقيد الركن  حافظ فتح الرحمن الهميم حتى ننتصر

 

 

 

الواجب الوطني بالدعم والسند للقوات المسلحة ضرورة في ظل هذه الحرب التي تخوضها القوات المسلحة، والتي تأكد تمامًا من مَن وراءها، وكذلك تبينت أهدافها ومقاصدها.

 

القوات المسلحة وكل القوات النظامية ومكونات الحركات المسلحة التي انضمت وأعلنت القتال مع القوات المسلحة وبالسند الشعبي، وكل الذين انخرطوا بعد إعلان السيد القائد العام بكل فئاتهم للقتال في صفوف القوات المسلحة ضد المليشيات والمرتزقة لإفشال مخطط استعمار السودان بمسح وإبادة وتشريد السكان ومقومات الدولة والهوية من خلال الانتهاكات والجرائم التي تمارسها المليشيات والمرتزقة لتنفيذ ما ذكرنا لِأجل أهداف واطماع لمصالح خارجية عبر خونة وعملاء باعوا ضمائرهم ووطنهم.

 

وعليه فلا بد من استمرار برامج التعبئة العامة لكل أجهزة الإعلام والإعلاميين والمنصات بمختلف مسمياتها، وأن تسخر الأقلام والأفكار والبرامج تجاه التعبئة العامة كأولوية قصوى لِأجل أن يكون لنا وطن ويبقى السودان.

 

وذلك بعكس السند والدعم للقوات المسلحة، وكذلك عكس أدوار المقاومة الشعبية في السند والدعم للقوات المسلحة وإفشال المخططات.

 

كما يجب فضح ونشر جرائم وانتهاكات المليشيات وكل الخونة والعملاء تجاه الوطن داخليًا وخارجيًا.

 

هكذا وبالاستمرار المتواصل للتعبئة والسند للقوات المسلحة، حتما سننتصر لا محال.

 

الله أكبر

 

جيش ومن خلفه شعب لن تهزم إرادته

 

منتصرون بإذن الله

زر الذهاب إلى الأعلى