مقالات الرأي

خليل فتحي خليل يكتب يا جيشنا باي لغات ولهجات العالم نشكركم

 

 

المؤسسة العسكرية في السودان ومنذ سودنة الحكم في السودان.أثبتت أنها حامي عرين هذا الوطن.

ومنذ أن نشأنا عرفنا أن العسكرية هي قسم وولاء غليظ وانها مؤسسة الضبط والربط والإنسانية…

وهاهي حرب الجنجويد أثبتت أن الجيش السوداني يعرف ما يفعل.

وكثيرون من الخونة من من يدعون انهم ابناء السودان يضعنون في ظهر الجيش.ويدبرون المكائد للمؤسسة العسكرية وهم داخل فنادق الذل والهوان ينعمون بمكيفاتها الفارهه وزجاج نوافذها وابوابها المظللة وهم لا يعلمون قوة وعزيمة شكيمة اهل المؤسسة العسكرية المخلصين…

هم هناك في الفنادق واسود القوات المسلحة في الخنادق يد في السلاح ويد للتعمير.

والتحية لكل القوات النظامية بكل مسمياتها لوقفتهم في حماية الوطن

اثبتت الايام أن الجيش السوداني لا يحارب الجنجويد فقط بل يحارب دول عاتية تصنع العتاد والسلاح الحربي. 

وهي دول خطتت قبل سنوات لكي تحيل ارض الوطن وجماله الي رماد وسجم اسود.ولكن عين القوات النظامية والمؤسسة العسكرية أفشلت كل مخططاتهم الكريهة مثلهم.

وهاهم اسود القوات المسلحة كل يوم في انتصار جديد…ونقول لاخونة من ابناء السودان الذين باعو ضمائرهم ووطنهم بحفنة اليورو والدولار نقول لهم ما ارخصكم من بشر والسودان برئ منكم الي يوم الدين

 

ولنا عودة للحديث عن الحارسين مالنا ودمنا

زر الذهاب إلى الأعلى