الأخبار

سنار : أمين الحكومة يشهد توزيع المواد الغذائية لمركز الملك سلمان بقرية اللخة

 

سنجة/ عادل سليمان محمد

شرف الأمين العام لحكومة ولاية سنار الأستاذ عبد العظيم أبو ضراع برنامج توزيع المواد الغذائية للنازحين بقرية اللخة بمحلية سنار ضمن مشروع الأمن الغذائي في السودان عامة وولاية سنار بصفة خاصة في مرحلته الثانية، والمواد الغذائية مقدمة من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية.
وأكد أمين عام الحكومة في كلمته إهتمام حكومة الولاية بالوافدين للولاية من مختلف الولايات، مشيداً في ذلك بالدعم المقدر من مركز الملك سلمان، وثمن الدور الفاعل الذي تقوم به مفوضية العون الإنساني بالولاية وجهود منظمة إغتنام في إيصالها للمواد بمعسكرات النازحين.
وقال أبوضراع إن الحرب كانت سبباً في نزوح المواطنين للمناطق الآمنة معرباً عن شكره لمواطني قرية اللخة لإستضافتهم لإخوانهم من الولايات، وتمنى للوافدين العودة الآمنة لولاياتهم.

 

أكد مفوض العون الإنساني بالولاية الأستاذ محمد عبد الفتاح بادي وقوف المفوضية جنباً إلى جنب مع الوافدين، وأعرب عن شكر المفوضية لحكومة الولاية وعلى رأسهم والي الولاية الأستاذ توفيق محمد علي على جهودها الثرة في إستقرار الوافدين والشكر موصول للجنة الأمنية بالولاية وشكر خاص للجنة أمن محلية سنار التي ظلت تتابع مواد الإغاثة حتى وصولها لمراكز الإيواء.
وأشاد المفوض بتدخلات منظمة الإغتنام المتواصلة، وقال إن المنظمة ستكون حاضرة في محليتي شرق سنار والدالي والمزموم في الأيام القادمة، وأشاد بالشراكة الذكية بين مركز الملك سلمان ومنظمة الإغتنام.
وفي الختام قدم المفوض شكره وتقديره للمملكة العربية السعودية وتدخلات مركز الملك سلمان على مستوى السودان بصفة عامة وولاية سنار بصفة خاصة.
فيما تحدثت بوزارة الصحة والتنمية الإجتماعية بالولاية الدكتورة فاطمة عبد الحليم مدير الإدارة العامة للرعاية الصحية الأساسية والأولية وقالت مثلما تلاحم المواطنين بالقوات المسلحة كان التلاحم بين المواطنين بولاية سنار والوافدين حاضراً وفاعلاً، وثمنت جهود منظمة الإغتنام وقالت كان لها الدور الكبير والقدح المعلى في توطين الغذاء داخل الأسر المستضيفة وفي أوساط الوافدين، وأوضحت بأنهم في لجنة الإيواء يركزون على محوري الدواء والغذاء، وعلى مستوى وزارة صحة فلدينا عيادات جوالة لازلت تواصل في عملها وتقديم الخدمات الصحية للوافدين.


فيما تحدث المدير التنفيذي لمحلية سنار الأستاذ عبد الله عطا المنان مقدماً شكره وإمتنانه لمركز الملك سلمان ودعمهم اللامحدود للمحلية في وقت الحاجة الماسة، وأردف قائلاً إن محلية سنار تعتبر الأكثر تأثراً بالوافدين.

 

وقال الأستاذ محمد أحمد الحوتابي مدير منظمة الإغتنام للتنمية البشرية بولاية سنار إن المنظمة تواصل جهودها الثرة في توزيع السلة لإخواننا الوافدين بالولاية وتشتمل السلة على عدد من المواد الغذائية بحجم (35) كيلو، وقال إن حصة الولاية بلغت عدد (27،000) سلة ونصيب محلية سنار منها بلغ عدد (7،580) سلة وتبقت محليتي شرق سنار والدالي والمزموم.

زر الذهاب إلى الأعلى