الأخبار

مزارعون بالقضارف :  بنك النيل تعامل بمسئولية وطنية في تمويل الزراعة والمزارعين بالولاية

 

 

القضارف : رحاب فرينى

 

أكد عدد من مزارعو ولاية القضارف، إن بنك النيل أنقذ الموسم الزراعي بالولاية، التي تعد أكبر ولايات القطاع المطري، واكدو أنه لولا تدخل البنك لفشل الموسم .

 

وقال المزارع محمد علي عبدالرحمن الحاج خلال اجتماع اللجنة المفوضة للمزارعين مع مجلس إدارة بنك النيل، بفندق المتوكل بالقضارف، بحضور الرئيس التنفيذي المكلف للبنك هشام التهامي، قال:”لولا أن بنك النيل أتخذ خطوة جريئة بتمويل الموسم في ظل الحرب لكانت الزراعة في مهب الريح”، وأضاف “في الوقت الذي احجمت فيه البنوك عن التمويل وامسكت رؤوس أموالها أقبل بنك النيل على المزارعين ومولهم وفتح أبوابه وخزائنه لهم”، ودعا عبد الرحمن المزارعين للدخول في شراكات مع بنك النيل لتصدير المحاصيل النقدية، وزاد:”بنك النيل يستحق أن تذهب إليه المحاصيل النقدية”.

 

من جانبه، اشاد عضو اللجنة المفوضة لمزارعي القضارف، حامد يوسف عبداللطيف، بالدور الذى قام به مجلس إدارة بنك النيل، وشكر العاملين فرداً فردا لما قدموه لولاية القضارف من جهد ودعم شمل التمويل للموسم الزراعي وتمويل الأفراد والجماعات، في السياق امتدح عضو اللجنة المفوضة للمزارعين، مصطفى أحمد عبدالله، جهود بنك النيل في انجاح الموسم الزراعي، الذي وصفه ب”الاستثنائي”، قال إن العاملين بفرع القضارف “عملوا في ظروف عصيبة وتحملوا الكثير لذلك يستحقون منا كثير شكر وتقدير”.

 

بدوره قال عضو اللجنة، أحمد الضو شولة، إن بنك النيل تعامل بمسئولية وطنية في تمويل الزراعة والمزارعين، وذكر أنهم يعتمدون في الموسم المقبل بشكل رئيسي على بنك النيل، وطالب أن يشمل التمويل كافة الصيغ التمويلية .

زر الذهاب إلى الأعلى