مقالات الرأي

في الحقيقة ياسر زين العابدين المحامي يكتب     ميليشيا الذهب

 

عام ٢٠١٥ حدثنا وزير الصناعة المرحوم

موسي كرامة فقال…

كمية الذهب المنتج المعلن من الحكومة

(٧) طن في العام…

بينما المهرب عبر المعابر ومنها المطار

(١٠٢) طن هربوه للامارات…

حديثه بمثابة صدمة للشارع كشف

المخبوء لكن من يحاسب…

تقرير خبراء الامم المتحدة أكد بان العام

٢٠١٠ الي ٢٠١٤ كان مزكما للانوف…

تم تهريب ذهب خرج من معابرنا قيمته

(٤،٦)مليار دولار…

معلوم تماما ثمة فساد وجرح ينبغي

تطبيبه والحكومة لكأن الامر لا يعنيها…

بنك السودان المركزي للاسف وضع عدة

عراقيل أسهمت في ذلك…

لم يطرح أسعار مجزية للشراء ثمة فرق

كبير لا يشجع المنتج…

فرق السعر في كل (١٠)كيلو (٢) مليون

دولار بحسب خبراء…

البنك المركزي يعرف هذا واكثر ويتسلل

الذهب للخارج بفعلته تلك…

لا تعود العملة الصعبة للبلاد،يدفع الغبش

التكلفة في كل شئ…

القطط السمان تزيد قروشها،تكبر كروشها

تنام ملء جفونها…

وزارة المعادن أكدت الذهب يخرج من

البلاد بصورة غير مشروعة…

بنك السودان لم يضع للان معالجة يمكن

معها الحد من هذه الظاهرة…

لم يلمس الجرح بغية تنظيفه فقد تعفن

بصورة مذرية جدا…

السؤال اذا كانت هذه الحال قبل الحرب

كيف الان تجري الامور…

ماذا يجري خلف الكواليس والدهاليز…

بظل هذه الحرب بلا غرو هناك سيولة

بكل شئ…

قطعا بنك السودان ما زال في سياساته

القديمة وريما عند قديمها…

المعابر لن تكون افضل من قبل الحرب

ثمة همس هناك شركات ونافذين يدور

لغط كثير عنهم في الاروقة…

شركات سمح لها بالتصدير لكنها تخالف

الشروط…

بغياب الملاحقة والمحاسبة والمتابعة

يضيع الحق العام…

اذا قطعت يد احدهم فورا فتلك ايماءة

للاخرين بذات المصير…

واذا غضت السلطة طرفها فذاك ضوء…

أثرياء الذهب يمنعون النقد الاجنبي بزمن

بالغ التعقيد شديد الحاجة…

لا يدخل منه الا النذر اليسير أما ما تبقي

يذهب لجيوبهم…

نافذين وشركات،اشخاص معروفين من سيماهم تحدثت عنهم الوسائط…

ببلادنا المعلومات متاحة،الباب موارب

الاسرار بمتناول اليد…

تدشين اجهزة امريكية جديدة اليومين

الفائتين هل يجزئ…

اجراء فحص المعادن النفيسة هل يحد من الظاهرة…

الحديث عن هذه المعدات بمعزل عن

العنصر البشري خيال بعيد…

ارادة الدولة للامساك بالملف بقوة وبعين

حمراء ويد باطشة أمر مهم…

ولايفت عضدها كائن من كان…

بهذه البلاد مخلصون همهم الوطن…

لن يمر جرام من الذهب عبر المعابر لو

أسند الامر اليهم…

يؤمنون بأن الثروة يجب بذلها للصالح

العام وليس الخاص…

بنك.السودان المركزي هو أس البلاء

اجراء التعديلات ضرورة..

الدراسات الاقتصادية التي تجعل من

الذهب للصالح العام موجودة…

مردودها رفد البنك بالنقد الاجنبي…

كلام المرحوم الوزير موسي كرامة…

تقرير خبراء الامم المتحدة بالسياق اعلاه

نذيرخطر علي موارد الدولة ومدمر 

جراء قطاع الطرق والنهابين…

الدولةبعينيها رمد وفي اذنيها وقر…

صمتها مخيم مع سبق الاصرار والترصد…

تعيث ميليشيا الدعم السريع فسادا،تروع

تقتل،تغتصب…

وتمارس ميليشيا التهريب جرائمها بلا

خوف والاسرار مبذولة هنا وهناك…

تمنع النقد الاجنبي من الدولة برغم الحرب…

هذه الحرب التي لا تبقي ولا تذر والبلاد

بحاجة لكل جرام…

لاستيراد السلاح فالدفع قبل التسليم فعالم السلاح مختلف…

أي لحظة عز استلام طلقة لضرب رعاع

ميليشيا الدعم السريع خيانة…

الخائن من مارس التهريب او سمح او

شارك او عاون او غض الطرف…

الوطن بحاجة لكل بنس ناهيك عن 

مليارات الدولارات…

الحرب يسندها المال والا تمزق الوطن

وذرته الرياح…

انتهبوا ارصدوهم فزمان الحساب ات لا

محالة والوقائع لن تغيب…

غدا تضع الحرب اوزارها وندحر ميليشيا

الدعم السريع ونمرغ انفها…

عندها الحساب ولد،كل من أكل وضحك

حتي بانت نواجزه…

سيبكي،من يضحك اخيرا يضحك كثيرا…

زر الذهاب إلى الأعلى