مقالات الرأي

مقتطفات الجمعة ..عبدالمنعم شجرابي يكتب  الريد قسم يا عيني

 


*** لا للحرب هناك من يقولها ( جهراً ) ومن ينطق بها سراً وهناك من يفاوض أو يساعد على ( انزالها ) والخبر اليوم ( بفلوس ) وبكرة ( راقد رز )
*** بارك الله في من أهداني عيوبي ( قاعدة تصحيحية ) للحياة إذا ما نصحت بها هذه الأيام
( عينيك ما تشوف إلا النور )
*** ( مرت الأيام ) لا أعني بها الأغنية الخالدة ولكن عبارة أتوقف بها على ( أيام مرت ) ومخرجات مؤتمر القاهرة الذي كلف أكثر من مليون دولار راحت نسياً منسياً
( ونحنا قبيل شن قلنا )
*** عيد رمضان وعيد الضحية مشن وتاني عيد رمضان فات وداخل علينا تاني عيد الضحية ولسه الناس يا شدرابي ود خيتي ست الجيل مشتتة .. ومتبهدلة .. ومتغربة .. ومهمومة .. ومغمومة .. ومجدعة .. الحرب كعبة .. كعبة شديد
نعم بت أحمد هي كده ربنا يصلح الحال
بت أحمد ربنا يحفظك ويملا جوفك صحة وعافية
*** ما يحدث بالجزيرة ليس ( أضرب وأهرب ) ولا ( أقتل وأنهب ) ما يحدث حقيقة هو تغيير للتركيبة السكانية هو
( اقلع واستقر )
*** رئيس الهلال الحر في ( قروشو داير يكملا ) في هلاله والصحفي المريخي ود الشريف ( يرفض ) لا رحمة بالرئيس ولا رحمة بالهلال ولا رحمة بقلمه
( وعشان شنو ؟؟ ) الله أعلم
*** مقاطع الأفراح القادمة تؤكد أن السوداني بتركيا ليس سوداني ولا حتى ( متورك ) لأن الأتراك لا يبطرون بالنعمة
ويا انتو
( انتو حتروحوا من ربنا فين !!؟ )
*** رغم النداءات لا زال طفل الثمانية سنوات يقيم مع الأسرة التي نزح معها من السودان واستغفر الله وأنا أقول أن والديه إن لم يقتلهما الرصاص قتلهما فراقه
لا للحرب
*** نشجب .. ندين .. نستنكر ثلاثة كلمات ينطق بها من له ( القوة ) وهو ( كالعادة ) أوهن من ( منديل ورق مبلول )
*** البروفيسور عبد الله الطيب المتبحر والغارق في اللغة العربية وأستاذها سُئل في برنامج إذاعي عن أسباب زواجه بأجنبية مسيحية وهو الوطني المسلم المفسر أجاب
( الريد قسم يا عيني )
اجابته هذه كانت مدخلي وأنا أؤمن في المنتدى الثقافي عن الكتابة بالمفردة ( العامية والدارجة ) و( الكلام البلدي ) وبرضو
( الريد قسم يا عيني )
*** اللهم اغفر لنا واعفوا عنا وارحم والدينا وجميع موتانا واشف مرضانا وعاف مبتلانا واصلح حالنا وحال بلادنا واجعلها آمنة سخاءً رخاءً
جمعة مباركة وكل جمعة وانتو طيبين
عبدالمنعم شجرابي ..

زر الذهاب إلى الأعلى