مقالات الرأي

شظايا الكرامة ✍️ /هادية صلاح مدني تكتب     من ياتو ناحية ؟

 

ردا علي سؤالك الأخير من ياتو ناحية؟ اقول لك من جميع النواحي ايها الفارس المقدام لن ينتصر هؤلاء المرتزقة طالما حواء السودانية أنجبت امثالك ْ الشهيد ملازم اول محمد صديق كان متشوقا للشهادة حاملا روحه علي كفه فداءا للوطن واقسم علي اخذ ثأر اخوانه الشهداء وحماية حرائر الوطن الجريح وضرب مثلا في الشجاعة وهو يقف شامخا كالجبل وهو يرد علي العدو/ من ياتو ناحية/عبارة لن تنسي دلالة علي رفض الإهانة والاذلال والخضوع والاستجابة لما يقوله العدو ْ وكذلك قدم المئات من الشهداء ارواحهم لنصرة وطننا الغالي ضباط وضباط صف وجنود من القوات المسلحة والشرطة والمستنفرين والاجهزة الأمنية الاخري ومن المواطنين، وشهيدنا الشاب ابن عمي سامي عزالدين من الذين لبو نداء الوطن وسعي للشهادة بعد أن ترك العسكرية حمل البندقية ولحق بركب المستنفرين واستشهد في وطنه الصغير ام درمان وقبر فيها ْ مخطئ من ظن ان الباطل ينتصر علي الحق حتما سوف تشرق شمس الحق ويوقظنا شعاعها ونحتفل بالنصر القادم بإذن الله تعالي وان تعالت اصوات الخونة والمرجفين والمأجورين لاغتيال الوطن الجريح النازف فلن يستطيعو وجروح الوطن سوف تبرأ ورجاله قادرين علي تضميد هذه الجراح ووقف نزيفه. القوات المسلحة السودانية القوية قدمت الكثير من الانتصارات وقاومت العدو بشراشة ولازالت تخوض المعارك في صمت ونكران ذات فلنساعد هؤلاء الرجال برفع الروح المعنوية وان لا ننقاد خلف بائعي تراب الوطن وحملاتهم الاسفيرية المضللة الكذوبه التي تهدف الي صنع فجوة بين الجيش وشعبه فلن نفقد الثقة في ضباط وضباط صف وجنود يقاتلون من اجلنا و الذين تتناقص اعدادهم بمدافع العدو ونلهث خلف من يقضون يومهم في كتابة كل ما يعيق تقدم ونصرة اوطاننا يبثون سمومهم عبر الشبكة العنكبوتية في غرف ومكاتب مكيفة مدفوعة الثمن لإدخال اليأس والاحباط في نفوس مواطني الشعب السوداني الأبي ولكن النصر قادم بإذن الله تعالي ولا يصح الا الصحيح ولن ينتصر عدو مرتزق ولا خائن مأجور من جميع النواحي ْنقطة سطر جديد

زر الذهاب إلى الأعلى