منوعات

رحيل الموسيقار أسامة بيكلو ..نوح السراج يكشف معلومات عن حياة الفقيد

 

كتب : نوح السراج

لا حول ولا قوة الا بالله العلي القدير الرحيل المر.. أسامة بيكلو في ذمة الله يتغمده الله بواسع رحمته ويجعل الجنة دارا له ومستقرا.. اللهم اميين يارب.. اعزي نفسي اولا وأسرته الكريمة واعزي أسرة الموسيقار الكبير موسى محمد إبراهيم.. واعزي الفرقة الموسيقية للفنان الكبير صلاح بن البادية والفرقة الموسيقية للفنان الكبير محمد الأمين حيث كان الراحل المقيم احد أعمدة هذه الفرق الموسيقية.. صديق عزيز كنت اعتز بصداقته الغالية وكثيرا ما كان يزورني في صحيفة التيار نتناول القهوة سويا وكان يحكي لي كثيرا من الأسرار التي تجري خلف الكواليس عندما كان يشارك بالعزف مع عمالقة الغناء.. شارك معي في حلقة في قناة النيل الأزرق وأسرة الراحل المقيم الملك صلاح بن البادية….. ابن البادية هو من اكتشف العازف أسامة بيكلو وسمح له بالانضمام لقرقته الموسيقية في عام 1975 ووقتها لم يتجاوز عمر أسامة ال 16 عاما عازفا على آلة البيكلو.. وشارك لأول مرة مع الفنان صلاح بن البادية في حفل أقيم على خشبة المسرح القومي في عام 1975 ومن هذا التاريخ انطلقت مسيرته.. أسامة بيكلو كان يطلق على آله البيكلو (البت ال صغيرونة) كان يعتز بها كثيرا.. وكثيرا ما كان يقول لي دايما ان هناك ندرة في عازفي آلة البيكلو بعد الراحل المقيم الموسيقار موسى محمد إبراهيم… ولعل هناك عازفا آخرا لالة البيكلو للأسف نسيت اسمه.. أسامة بيكلو كان يقول لي أن في كل عام كان يظهر عازف لالة البيكلو ولذلك كانت هناك ندرة في الفرق الموسيقية لهذه الآلة… أسامة يرحمه الله شاب ظريف يحب النكته والقفشات وكثيرا م ارتاح عندما اجالسه ونحن نحتسي، القهوة والشاي ونحن نجلس على البنابر أمام أحد ستات الشاي في شارع الجمهورية أو شارع البلدية.. في تعامله جد وهظار.. سألته مرة عن الأغنية التي يرتاح لها عندما يعزف مع فرقة الموسيقار صلاح بن البادية قال لي ان اغنية (مي) تجد في نفسه هوى وصدي يحبها كثيرا… وعن أغنيات الموسيقار محمد الأمين قال لي ان يحب الاستمتاع لأغنية (بتتعلم من الايام) أسامة بيكلو اسم رنان في عالم الموسيقى البحته كان يطمع في تكوين فرقة موسيقية للموسيقى البحته ولكنه واجه كثيرا من الصعوبات ولم ير مشروعه الموسيقى الكبير النور.. أسامة عندما تجلس إليه لا تمل حديثه.. ساخر من الدنيا جدا.. يحب الحكي جدا يجعلك تضحك من أعماقك.. شخصية جميلة زاهد في الدنيا.. متواضع للحد البعيد… فراقه صعب ورحيله مر وانا يعتصرني ألم أن لا أشارك في تشييعه… أسامة بيكلو صديقي العزيز نستودعك الله الذي لا تضيع ودائعه… في عليين بإذن الله تعالى مع الصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا.. يتغمدك الله بواسع رحمته… اللهم اميين يارب

زر الذهاب إلى الأعلى