مقالات الرأي

شظايا الكرامة ✍️/هادية صلاح مدني تكتب/المتعاونون ومقنع الكاشفات

 هنالك الأكثر خطورة من العدو نفسه وهم المتعاونون الذين باعو وطنهم وحرارئهم واصدرت المحاكم الجنائية في ولايات مختلفة احكام رادعة لمن ثبت تورطه في بيعة خاسرة بينه وبين العدو هنالك من ملك العدو معلومات خطيرة وهنالك من سلم ممتلكات وارشد لنظاميين قتلهم العدو بدم بارد والأكثر خطورة هو من سلم الاعراض ليمكن غازي مرتزق قادم من اقاصي البلاد من هتك عرض فتيات ونساء وطنه بينما استشهد رجال ودفعو حياتهم ثمنا حتي لا ينال هؤلاء من عرض حرائر الوطن وشتان ما بين من حمل السلاح لحماية اهله وعرضه وبين من حمل السلاح وارتدي الكدمول لقتل اهله وتشريدهم وسلبهم ونهبهم وعقوبة الاعدام ليست كافية علي المأجورين من أبناء الوطن ولابد ان تكون الاعدام مع الصلب حتي يصيرو عظة وعبرة لغيرهم ولكل صاحب نفس مجرمة منزوع الاخلاق والوطنية والانسانية كيف يستطيع هؤلاء الخونة المتعاونون اكل أموال منهبوبة قتل صاحبها وهتك العدو عرضه وشرد ابنائه وكيف يستمتع بمال تفوح منه رائحة الدماء وبقدر ما اضرم هؤلاء الخونة النيران في دواخلنا بقدر ما اثلج صدورنا رجال السودان الأوفياء الأنقياء الغيورين علي ترابه فرسان الحوبةومقنع الكاشفات الذين لبو نداء الصايحات واستغاثة المغتصبات فرسان قواتنا المسلحة ورجال الوطن المستنفرين من جميع الجهات بمختلف جهاتهم و مسمياتهم وكل من دافع عن قريته ومنزله وماله وعرضه ، واني اتسائل كيف استطاع من ولد وعاش في هذا الوطن الجميل ولعب في ترابه وشرب من نيله وتنفس هواءه وعاش مع شعبه بصفاتهم الجميلة ونبل اخلاقهم ان يبيعه في لحظات من أجل حفنة من المال؟ حفظ الله بلادنا ووفق قواتنا المسلحة في معركة الكرامة الي ان ينتصر الحق علي الباطل ويسقط القناع عن كثير من المندسين وعندها لكل حدث حديث نقطة سطر جديد

زر الذهاب إلى الأعلى