مقالات الرأي

في الحقيقة ياسر زين العابدين المحامي يكتب    تقدم تجريب المجرب

 

ينعقد الان ما يسمي بالمؤتمر التأسيسي

لتقدم يؤمه كافة العملاء…

بتكلفة اثنين مليون دولار تموله منظمة

جي بي جي…

بزيف استعادة مسار التحول المدني…

ووضع رؤية لوقف الحرب بزعم اسناد

بأوسع تحالف بالبلاد…

بمشاركة ثلاثون دولة اجنبية وفئات

عمرية مختلفة…

باحداث اختراقات في لجان المقاومة

ومشاركتها بطيف واسع…

وتشكيل مجموعة ضغط للعودة لمنبر جدة…

ومجموعات دولية واخري اقليمية…

يقود المؤتمر حمدوك بلباس طاقيتين

رئيس الوزراء السابق ورئيس تقدم…

الجماعة الذين يدفعون بالاتجاه معه

مجموعته التي تدور في فلكه…

اكثر ارتباط به منذ ظهوره،حتي تاريخه…

الرجل مرتبط بمصالح قوي اقليمية،دولية

معروفة ومفهومة لا تخطأها عين…

وتقدم انتقائية تنأي بنفسها عن الشعب…

لاتستطيع مخاطبته ولاتتفهم مطالبه…

لا تلبي اشواقه،،ذات برج عاجي…

لاتقبل جلد الذات ولا النقد،تعتقد انها

ذات باع بكل شئ…

همها الكرسي الزيف والعودة اليه فورا

مهما كلف الأمر…

لاترضي الاحتكام للشعب انما الوصاية

عليه وتجريده من خياراته…

شعاراتها المذكورة لا تعبر عنه…

العدد الذي يحضر المؤتمر لايمثل نسبة

ضئيلة من التوافق الوطني…

اختيارهم بمعايير مخطط لها بدقة…

تقدم تعيد.انتاج الازمة من جديد لتعبر…

لتعيد فشلها السابق المحبط للغاية…

قادتنا للحرب وهي جزء أصيل منه…

لن نسمح باعادة سيناريوهات غبية فاشلة

ولا اتفاقات مبرمة انفا مدرجة باي سياق

دبروها بليل…

تقدم لم تنزل شعارات الثورة واقع…

ما افضي لفقدانها الثقة،وباعت الدم…

لن نسمح باختطاف السلطة غيلة…

الاتفاقات التي ابرمها حمدوك لن تمر…

فلم تعالج مخاوفنا ولم تضع وصفة

مناسبة لعلاج العلة…

واختزلت رؤيتها في ثلة من العملاء..

الاتفاق الموقع مع حميدتي كشف تقدم…

بينما يقتل،يدمر،ينهب،يسرق ثم يتبع

سياسة مدمرة…

احتل المؤسسات والاعيان المدنية ثم

املاك المواطنين…

جلست معه لتضفي عليه بعد سياسي…

وقعوا بينما الفتيات يغتصبن بلا وازع…

صفقوا والابادة الجماعية بدت بسيئاتها…

تبادلوا الابتسامات ورائحة الموت هناك…

تصافحوا والحريق يقضي علي كل شئ…

دعموا خط الاتفاق،سوقوا له انه يمثلنا…

بذات الزيف وتغبيش الحقائق والنفاق…

نفس الفكرة مؤتمر تقدم برواية اخري…

بتمويل اجنبي،برعاية اقليمية،ودولية

تكيد لبلادنا دوما…

مؤتمرهم فاشل يسوق لافكار بالية…

يتقدمه سافلة،ومتسكعين،وحياري…

ذوو الايادي المتسخة بالمال الحرام…

برباطات العنق الانيقة،وباجسام جيفة…

من تحدث عن مسار مدني اجهضه…

من هرف بوقف الحرب اوقد نارها…

من ظن اننا سنصدق الاوهام خائب…

تقدم اوقدت جذوة الصراع بفهم انها

الجناح السياسي للتمرد…

ولا يمكن لها ادعاء الحياد اطلاقا…

لن نعود لطاولة التفاوض ايا كان الضغط

مالم تنفذ الشروط المدرجة في المنبر…

عطالة المنفي بائعي الذمة سافلة القوم

عملاء الشر….

المؤتمر لا يمثلنا،لن يقودنا للخلاصات

المنتظرة انما السيئة…

مخلوطة بشبق السلطة،وعدم الوعي..

تجريب المجرب غباء ومهدر للطاقات…

تبا لمن يركع لمن يدفع اكثر…

ويبيع الوطن كما الفريشة باخر النهار…

زر الذهاب إلى الأعلى