مقالات الرأي

حروف رياضية عادل سليمان يكتب   أهمية مشاركة الشباب والرياضيين بولاية سنار في طوارئ الخريف 

 

# هل علينا فصل الخريف في هذه الولاية المعطاءة والمنتجة والغنية بالثروة الحيوانية والزراعية والسمكية والخريف فصل الخير والبركة به يخرج الزرع ويمتليء الضرع،

# من المتوقع بأن يكون مجلس الشباب والرياضة بولاية سنار قد شرع في تكوين غرفة الطوارئ على مستوى الولاية والمحليات السبع ويتم ذلك عبر الإدارة العامة للشباب بمجلس الشباب والرياضة وهذا يدخل في إختصاص الإدارة العامة للشباب بالمجلس وضرورة التنسيق مع المدراء التنفيذيين بالمحليات المختلفة ومن الضروري أن تقوم إدارة الشباب بالإضطلاع بمهامها كاملة وتستنفر جمعية الكشافة البحرية والبرية وكافة منسوبيها بالولاية وتنسيق الجهود مع كافة منظمات المجتمع المدني ولعلنا ندرك تماما بأن مهام وإختصاصات جمعية الكشافة البحرية في أعمال الإنقاذ في المناطق التي تقطعت بها السبل بسبب جراء الفياضانات والسيول والأمطار وتوفير الأمصال لعلاج لسعات الثعابين والعقارب ونعلم بأن المحليات أعلنت الجاهزية بتحضير الآليات والمعدات المختلفة، 

# نقترح على إداراة الشباب بالمجلس تنظيم دورات تأهيلية سريعة لمنسوبي جمعية الكشافة البحرية يتلقوا من خلالها محاضرات عن كيفية الإنقاذ وذلك بالتنسيق مع شرطة الدفاع المدني وشرطة الإنقاذ النهري، 

# كما ننوه الإدارة العامة للشباب بالمجلس بأن تقوم بإستنفار كافة الشباب والرياضيين وضرورة التنسيق المحكم والتشبيك مع كافة الأجسام الرياضية بما فيها الإتحادات والأندية الرياضية وهيئة رعاية البراعم والناشئين والشباب للمشاركة والمساهمة الفاعلة في غرف طواريء الخريف،

# الإدارة العامة للشباب عليها التنسيق مع الإدارة العامة للرعاية الصحية الأساسية بوزارة الصحة والرعاية الإجتماعية بولاية سنار من أجل المشاركة في حملة إصحاح البيئة التي تنتظم محليات الولاية والتي تهدف لأعمال رش الباعوض والحشرات الضارة وردم البرك والمستنقعات ورش المؤسسات الحكومية المختلفة، 

# أهمية التنسيق والتعاون مع المنظمات الطوعية للمشاركة في قوافل الإغاثة للمناطق المتأثرة بالمحليات المختلفة، 

# يتطلب هذا الامر عقد إجتماعات متابعة متواصلة لغرفة طوارئ المجلس الأعلى للشباب والرياضة وإذا لزم الأمر وضع خطة إسعافية عاجلة.

 دمتم زخرا للوطن

زر الذهاب إلى الأعلى