الأخبار

الاتفاق على إقامة منطقة إقليم النيل الأزرق الحُرّة .

 

النيل الازرق: الخليل نيوز 

أكد حاكم إقليم النيل الأزرق الفريق أحمد العمدة بادي على أهمية الانتشار الجغرافي للشركة السودانية للمناطق والأسواق الحُرّة بما يعزز من تنفيذ المشروعات الاقتصادية والتنموية على مستوى محافظات الإقليم المختلفة، جاء ذلك خلال مخاطبته مراسم التوقيع على مذكرتي تفاهم بين إقليم النيل الأزرق والشركة السودانية للمناطق والأسواق الحُرّة، بأمانة حكومة إقليم النيل الأزرق بمدينة الدمازين حيث نصت المذكرتان على التعاون بين حكومة الإقليم والشركة في مجالات إقامة منطقة إقليم النيل الأزرق الحُرّة، وأكد بادي حرص حكومته على دعم التعاون وتوفير الظروف الملائمة لتمكين كافة المستثمرين من تنفيذ مشروعاتهم الاستثمارية المختلفة، داعياً هيئة الاستثمار والصناعة بالإقليم إلى التحرك الفوري والعمل على إنفاذ مذكرتي التفاهم وإنزالهما إلى أرض الواقع، موجهاً الجهات ذات الصلة بضرورة العمل على تسخير الإمكانيات المتاحة لإنجاح مشروعات الشركة السودانية للمناطق والأسواق الحُرّة بالإقليم.

وفي السياق أعرب العضو المنتدب للشركة السودانية للمناطق والأسواق الحُرة الأستاذ عمر محمد شيخ الدين عن سعادته بدخول الشركة إقليم النيل الأزرق وتقديم خدماتها لإنسان المنطقة الذي عانى سنين عددا من ويلات الحرب والدمار والنزوح، وأبان شيخ الدين أهمية الموقع الاستراتيجي والجغرافي لمنطقة النيل الأزرق والاستفادة من الميزات التفضيلية التي تزخر بها المنطقة خاصة ثرواتها الغابية والحيوانية والزراعية والمعدنية مما يجعلها منطقة جاذبة للمستثمرين في الداخل والخارج، وأبان شيخ الدين أن استراتيجية الأسواق الحُرّة تقوم على خدمة المواطنين ورفع المعاناة عن كاهلهم، بتوفير المواد الغذائية والأجهزة والمعدات الكهربائية والأدوات المكتبية، فضلاً عن دعم مسيرة التنمية وتعزيز الاستقرار، مؤكداً أن إنشاء منطقة إقليم النيل الأزرق الحُرّة ستعمل على دعم مسيرة الاقتصاد محلياً وقومياً وإقليماً، وقال إن الشركة لن تدخر وسعاً في سبيل الاضطلاع بمسؤولياتها الوطنية في برنامج إعادة الإعمار وتأهيل المناطق المتأثرة بالحرب.

إلى ذلك تناول وزير المالية والتخطيط الاقتصادي بإقليم النيل الأزرق جمال أحمد صالح عثمان المكاسب المترتبة على وجود منطقة حُرّة لمواطني الإقليم عامة والعاملين بالدولة على وجه الخصوص، خاصة فيما يلي دعم الاقتصاد المحلي والقومي، منوهاً إلى الموقع الاستراتيجي للإقليم باعتباره البوابة الحدودية للبلاد مع دولتي الجوار جنوب السودان وأثيوبيا.

من جانبه أكد المدير العام للشركة السودانية للمناطق والأسواق الحُرّة حمدان خليفة مختار التزام الشركة بإنفاذ مذكرتي التفاهم دعماً لقيام منطقة للأسواق الحُرّة بالإقليم وفتح منافذ للأسواق الحُرّة على مستوى الإقليم إلى جانب تنفيذ مشروع سلة العاملين بالدولة.

وكانت الأستاذة خديجة أحمد علي المدير العام لهيئة الاستثمار والصناعة بإقليم النيل الأزرق أكدت أن مشروع المنطقة الحُرّة بالإقليم يمثل فرصةً طيبةً لدعم الاستثمار والاستفادة من الإمكانيات المتاحة بالإقليم إلى جانب دعم وترقية الاقتصاد على المستويين المحلي والقومي.

ونشير إلى أنه كان قد وقع على مذكرتي التفاهم كلٌّ من وزير المالية والتخطيط الاقتصادي الأستاذ جمال أحمد صالح عثمان ممثلاً لإقليم النيل الأزرق فيما وقع عن الشركة السودانية للمناطق والأسواق الحُرّة الأستاذ عمر محمد شيخ الدين العضو المنتدب بالشركة، حيث تضمنت مذكرتا التفاهم الاتفاق على إقامة صالات للأسواق الحُرّة بالدمازين إلى جانب الاتفاق على توفير المواد البترولية ومشتقاتها المختلفة وفتح منافذ للأسواق الحُرّة وتنفيذ مشروع سلة العاملين بالإقليم، وقد تم استلام المساحة المخصصة للمنطقة الحرة على الأرض بمساحة ٢ كيلو متر مربع من أصل الأرض البالغة أربعة ونصف كيلو متراً مربعاً.

زر الذهاب إلى الأعلى