منوعات

نبض الناس .. بكوستي سوق الخضار والفاكهة والاسماك… (الملجه)… وفرة سلع وغلاء جشع بقلم:- خليل فتحي خليل

ذهبت كميرتي الي سوق الملجة بكوستي وطالعت عيون عدسة الكميرا الخيرات الكثيرة التي داخل السوق…وارض جروف كوستي وجنأئن النيل الابيض تنتج كثير من الخضر والفاكهة .

و(البحر) النيل الابيض ينتج كثيرا من الاسماك ذات الاحجام الضخمة ..وبالاستطلاع عن اسعار الخضروات والفواكه وجدنا ان الاسعار عالية جدا مع الدخل الذي يكاد يكون منعدم عند المواطن خاصة اصحاب الدخل المحدود والموظفين الذين (تنقط) لهم المرتب نقيط…بسبب هذه الحرب اللعينة .

والملاحظ في سوق ملجة كوستي أن الخير ياتي ايضا من عدد من الولايات الامنة خاصة سنار والنيل الازرق..

وبسبب هذه الحرب توقف الامداد من محصولات واسماك كوستي لعدد من المدن التي كانت ذات استهلاك عالي مثل مدني وكرش الفيل الخرطوم بمدنها الثلاثة واسواقها المركزية .

وهذا الشي بدل أن يؤدي الي وفرة في سوق كوستي ادي للجشع عند الموردين وتجار التجزئة داخل سوق ملجة كوستي..

والملاحظ ان مدينة كوستي بها وافدين تخطت اعدادهم حمولة المدينة المغلوبة علي امرها بسبب الحرب التي اظهرت ضعف النفوس عند الناس..الذين لم يتورعوا من نيران الحرب والموت الذي يأتي دون سابق موعد.

الشكوي لله فقط.وأقول لكل جاحد وطماع مال السحت سينتهي ولو بعد حين….

وعاقبة الجشع وخيمة وهي احدي الأسباب التي اتت بالحرب.

ونلتقي بعون الله

زر الذهاب إلى الأعلى