الأخبار

وزير الصحة :ترتيبات لاسقاط 30طن من الأدوية الي مستشفى الفاشر 

 

التكلفة الشهرية لأدوية الكلى 2.5مليون دولار، وثمانية آلاف مريض واربع آلاف زارعيّ يتلقون العلاج مجاناً. 

12ألف مريض سرطان يتلقون العلاج مجاناً بخمس مراكز علاجية بالخرطوم ومروي.

عودة خدمات التأمين الصحي بدعم من وزارة المالية.  

الخليل: محمد مصطفى 

أكد وزير الصحة الإتحادي د. هيثم محمد ابراهيم، استمرار تقديم الخدمات الصحية للمواطنين بكل ولايات البلاد بما فيها خدمات العلاج المجاني لأمراض الكلى والسرطان وقسطرة القلب التشخيصية والعلاجية لأمراض القلب، والأطفال دون الخامسة، مشيرة الي أن الوزارة عملت على توفير العلاج المجاني لهم خاصة أمراض الكلى والسرطان حيث بلغت التكلفة الشهرية لشراء أدوية الكلى 2.5مليون دولار، كما بلغ عدد المرضى الذي يقومون بعمليات الغسيل الكلوي ثمانية آلاف مريض ، فيما بلغ عدد المرضى اللذين قموا بزراعة الكلى اربع آلاف مريض يتلقون العلاج مجاناً، واضاف قائلاً :أن معظم مراكز الكلى بالولايات شغالة مثل الخرطوم والجزيرة وأن الوزارة تقدم أدوية الكلى مجاناً حتى في مناطق سيطرة الدعم السريع، وأن مراكز غسيل الكلى عندنا بها استقرار كامل وقمنا بترتيبات لتوفير محاليل غسيل الكلى لثلاث أشهر بترتيب مع منظمة الصحة العالمية ومركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، وتابع بالقول ان الوزارة مع المركز سيتم إدخال 100‪ماكينة غسيل كلي جديدة وأن الترتيبات جارية لعمل مركز لزراعة الكلى في ولاية البحر الأحمر ، وزاد بالقول أن زارعيّ الكلى السودانين المتواجدين بالخارج تم توفير وشراء الأدوية لهم بمبلغ 60مليون دولار، وأن المركز القومي لأمراض وجراحة الكلى قام بعمل تسجيل إلكتروني للمرضى به جميع بيناتهم، وقام بعمل قاعدة بيانات. 

وكشف الوزير ، في برنامج منبر تلفزيون السودان، عن ترتيبات جارية لارسال 30طن من الاحتياجات الأساسية من الأدوية والمحاليل الوريدية والمستهلكات الطبية الي مستشفى الفاشر عن طريق الاسقاط الجوي من قبل القوات المسلحة السودانية ،مشيراً إلى أن الاسقاط السابق (20طن من المحاليل الوريدية والأدوية المختلفة ) تم بنجاح وبتلف بسيط لم يتجاوز الاربع دربات وريدية، وحقنتين من أدوية الكنين الخاصة بعلاج الملاريا، واضاف كنا متوقعين التالف يكون كبير ويصل لسبع اطنان ، ولكن الحمد لله وصلت الأدوية كلها، وأننا لجاءنا لخطة الإمداد عبر الاسقاط الجوي لان الطرق البرية بها صعوبات لإيصال الأدوية عبر معبرالطينة البري الي الفاشر وأن الحوجة كانت كبيرة في مستشفيات الفاشر، وأن دخول هذه الإمدادات يحتاج لزمن وأننا نحتاج للإسقاط السريع بعد تواصلنا مع كوادر ما الصحية بالفاشر وأن كلامنا معهم لازم نرسل هذه الإمدادات ، وزاد بالقول اذا استدعى الأمر يمكن أن نعمل إسقاط جوي لعلاج المصابين من قرية ود النورة ولكن الطيارة تصل المناقل . 

وأشار هيثم إلى خروج عدد كبير من المستشفيات عن الخدمة في ولايات الخرطوم،دارفور، الجزيرة ،لافتاً إلى أن عدد الجرحى في أحداث قرية ود النورة بلغ عددهم أكثر من 70 مصاب وعدد الشهداء 102‪شهيد،واضاف ان الضغط كبير على مستشفى المناقل وجنوب الجزيرة، وأن محليتي المناقل وجنوب الجزيرة تم ارسال الأدوية لهم. 

ولفت الوزير إلى ان أن هناك أكثر من 12ألف مريض سرطان يتلقون العلاج مجاناً بعد خروج مركز الجزيرة عن الخدمة بخمس مراكز علاجية بالخرطوم ومركز مستشفى الضمان الاجتماعي بمدينة مروي الطبية، منوهاً الى أن العلاج المجاني قمات وزارة المالية الاتحادية بتوفير بجانب المبادرة السعودية الكويتية التي قامت بتوفير أدوية السرطان المبردة، وتابع بالقول أن العلاج المجاني الثالث هو لمرضى القسطرة التشخيصية والعلاجية لمرض القلب في كل من مروي ودنقلا،وبورتسودان والأبيض حيث بلغت الحالات التي تم علاجها خلال الشهرين الماضي 170‪حالة بدعم من وزارة المالية الاتحادية، واردف ان وزارة المالية بدأت في دعم خدمات التأمين الصحي للمواطنين ودفع المريض ربع القيمة، حيث بدأت عودةخدمات التأمين الصحي في المراكز الصحية والمستشفيات في ولايات البحر الأحمر، الجزيرة، سنار، النيل الأبيض، الشمالية، نهر النيل، تجاوزت ال700 مؤسسة صحية.

زر الذهاب إلى الأعلى