الصحة والمرأة

وزيرة التعاون القطري :تدعو المجتمع الدولي لزيادة الدعم ووضع ملفه في جدول الاجندة الدولية

 

الخرطوم: الخليل الاخباري 

وزير الصحة : أكثر من عشرة مليون نازح والمجتمع الدولي لن يسد الفجوة الكبيرة. 

بورتسودان :محمد مصطفى. 

 

أكدت الحكومة القطرية وقفها مع السودان ووحدته واستقراره لتجاوز هذه المرحلة الحرجة التي يعاني منها بسبب الحرب الدائرة ، مؤكدة زيادة الدعم المقدم خلال الفترة القادمة، فيمادعت وزيرة التعاون الدولي القطرية السيدة لولوة الخاطر، المجتمع الدولي لتكثيف الزيارات للسودان ووضع ملفه في جدول الإجندة الدولية، مشيرة الي أن ملف السودان تراجع في جدول الاجندة الدولية ، وأضافت قائلة :-ندعو المجتمع الدولي للايفاء بالتزامته وتعهدتها تجاه السودان، وتابعت بالقول نحث المنظمات الدولية للوصول لأكبر عدد من اللائجين والنازحين الذين تجاوزات العشرة مليون نازح ولاجئ . 

وقالت لولوة في تصريحات صحفية بمطار بورتسودان عقب ختام زيارتها للبلاد اليوم السبت ، ان الحكومة القطرية ستسير جسراً جوياً خلال شهر رمضان المبارك يشمل توزيع خمسون الف من السلال الغذائية، لافتة إلى أن الدعم القطري يشمل مشروعات الصحة والغذاء والايواء .

من جانبه قال وزير الصحة الإتحادية المكلف د. هيثم محمد ابراهيم،ان الجسر الجوي من المساعدات الإنسانية والطبية يعبر عن التواصل بين البلدين ، منوهاً الى الغرض الأساسي من الزيارة الوقوف ميدانياً مع السودان وعمل المنظمات القطرية العاملة بالبلاد،لافتاً إلى أن الوزارة تأمل في استمرارية الدعم في المرحلة المقبلة، خاصة مرحلة إعادة تأهيل البلاد،واضاف أن التدشين له مابعده في دعم ملف السودان والايفاء بالتعهدات الدولية والتي التزمت بها قطر من خلال تخصيصها لمليون ونصف المليون دولار في مؤتمر جنيف العام الماضي، والتي تم توزيعها عبر اذرع ومؤسسات قطر العاملة بالبلاد.

وأشار هيثم الي ان قطر قدمت الكثير من الاحتياجات الضرورية والإنسانية خلال المرحلة الماضية، الا ان هناك اثنين واربعين مليون سوداني يحتاجون للدعم وأن ماتم تقديمه من قبل المجتمع الدولي، لم يسد الفجوة الكبيرة، لافتاً إلى أن هناك أكثر من عشر مليون لاجئ ونازح تشردوا بسبب الحرب يحتاجون لدعم المنظمات والمؤسسات الدولية.

وسجلت وزير التعاون الدولي القطرية السيدة لؤلؤة الخاطر برفقة وزير الصحة الاتحادية المكلف د. هيثم محمد ابراهيم، زيارة لمخازن تعبئة مساعدات قطر الخيرية والتي تشمل تعبئة 50الف من السلال الغذائية الممولة من صندوق قطر للتنمية، ويتم تنفيذها عبر جمعية قطر الخيرية.

زر الذهاب إلى الأعلى