منوعات

نوح السراج يكتب ليلة من ألف ليلة وليلة… من القاهرة.. هنا امدرمان

 

حشود غير مسبوقة في استهلالية ليالي الجودة الرمضانية

الإذاعة والتلفزيون ذاكرة الأمة عنوانا يظل في وجدان كل سوداني

القاهرة : متابعة.. نوح السراج

عندما حانت عقارب الساعة تشير إلى التاسعة تماما وسط حشود غير مسبوقة ضمت كل نجوم المجتمع المصري والسوداني في تلاحم وطني وعاطفي كانت انطلاقة فعاليات ليالي الجودة الرمضانية برعاية الدكتور عبدالله البدوي المدير العام لمؤسسة الجودة التربوية التعليمية الخاصة… وسط هذه الحشود من كل أطياف المجتمع السوداني والمصري ومن قاعة نادي الزراعيين بالدقى كانت البداية ويا لها من بداية أعادت لنا ذكريات الماضي الجميل المترع بالحب والجمال والأشراق والأشواق وبصوته الجهوري المتميز وفي لحظة ترقب وصمت ينطلق صوت الإذاعي القدير المخضرم الأستاذ علم الدين حامد… من القاهرة.. هنا امدرمان بمصاحبة موسيقى فترة المنوعات الشهيرة التي كانت تصاحب الفترة في رمضان فصفق له كل من كان في الصالة فرحا مسرورا بعودة الإذاعة والتلفزيون صوت وذاكرة الأمة السودانية إلى حضن الوطن بفضل بسالة وشجاعة الابطال الأشاوس من القوات المسلحة السودانية درع وسيف الوطن العزيز… كانت لحظات سعيدة تلك التي اجتمع فيها رواد الإذاعة والتلفزيون.. أساتذة إجلاء قامات عظيمة وضع كل منهم بصمة سيذكرها التاريخ وتتعلم منها الأجيال جيلا بعد جيل… أساتذة مثل الذهب يزداد لمعانهم كلما مر بهم الزمن.. أصوات لاتزال في ريعان شبابها تنضح جمالا وعذوية… كانت الليلة حلما شاعرية لن تنسى وستظل في الذاكرة على مدى التاريخ.. وكيف لا يكون ذلك وقد استمتع الحضور بأحاديث الرواد الذين ابدعوا أيما ابداع فكان الحديث في مجمله عن الإذاعة والتلفزيون التاريخ والنشأة والميلاد والمعالم والبرامج ومواقف مشهودة لا تنسي ستظل عالقة بالاذهان تباري في الحديث أساتذة إجلاء من رواد الإذاعة والتلفزيون.. علم الدين حامد.. عمر الجزلي.. على الريح.. فريد عبد الوهاب. معتصم فضل.. مصطفى جابر تكروني.. كلهم تحدثوا عن التاريخ والمواقف ولكن كل بطريقته الخاصة.. مواقف وإحداث.. وكان لوجود الشاعرة النبيلة المرهفة روضة الحاج أثره الكبير في زيادة الإبداع حلاوة على حلاوة بعد أن أضافت على أجواء الاحتفالية القا وجمالا وبريقا باشعارها الوطنية التي الهبت الحماس وتفاعل معها كل الحضور باهتمام بالغ. وكانت الانشودة الوطنية حاضرة بصوت المبدع الفنان إسماعيل حسب الدايم يا بلدي يا بلد احبابي في وجودي أريدك وغيابي.. أغنيات للوطن تفاعل معها الحضور أيما تفاعل شدوا وترديدا ونغما جميلا اسعد القلوب وادخل الفرح إلى نفوسهم والكل يأمل في أن تعود الأيام الجميلة ويعود الجميع إلى أرض الوطن لتبدأ مرحلة التعمير والبناء.. وكانت لمشاركة الأخوة من مصر الشقيقة أثرها البالغ من المعلمين والإعلاميين ودكتور حسني صادق مدير إذاعة وادي النيل تجسيدا لروح التكامل بين البلدين الشقيقين.. وألقى دكتور حسني صادق كلمات معبرة وحديث تاريخي أعاد لنا عبره تاريخ وامجاد إذاعة ركن السودان بالقاهرة وإذاعة وادي النيل من بعد وذكر الكثير من المواقف التي ارتبطت بعلاقات المودة والمحبة بين المبدعين في البلدين مشيرا إلى أن مكتبة إذاعة وادي النيل بها تسجيلات نادرة لاغنيات سودانية لا توجد في مكتبة الإذاعة السودانية ووعد بتسجيل كل هذه الأغنيات وتقديمها هدية للإذاعة السودانية.. وكانت لفتة بارعة من الدكتور حسني صادق عندما طلب من الحضور في قبل أن يبدأ في إلقاء كلمته أن يقف الجميع دقيقة حدادا على شهداء الواجب من القوات المسلحة السودانية والمواطنين.. وقد قوبلت كلمته بالتصفيق الحار من كل الحاضرين.. وكان لمشاركته الأثر الكبير في إثراء الليلة بمشاركة مصرية فاعلة. تضامنا مع إخوتهم في السودان.

 

وكانت لحظة التكريم عظيمة الوفاء لأهل العطاء.. لكل الرواد الذين شاركو في الليلة تكريما على ماقدموه من بذل وعطاء عبر التاريخ.. حيث كانت الإذاعة بالنسبة لهم بيتهم الثاني وكذلك التلفزيون حيث كانو يقضون معظم وقتهم في اليوم داخل مباني الإذاعة والتلفزيون لدرجة ان الدكتور الجزلي ذكر أن الإذاعة بالنسبة لهم كانت الأم بينما كان التلفزيون الأب بالنسبة لهم جميعا.. جميعهم استحقوا التكريم عن جدارة واستحقاق إضافة للحضور شمل التكريم مدير إذاعة وادي النيل بالقاهرة دكتور حسني صادق.. ودكتور يوسف السماني المدير العام للإذاعة الرياضية وابن الإذاعة الأم. كذلك البروفيسور صلاح الدين الفاضل وحرمه الإذاعية نايلة مرغني العمرابي. والأستاذة محاسن سيف الدين… جاءت كلمات الدكتور عبدالله البدوي المدير العام لمؤسسة الجودة التربوية التعليمة الخاصة معبرة عن تلاحم أبناء الشعب السوداني وقت الشدة الحاجة لجهد كل سوداني مخلص يحب وطنه واستشعارا للمسؤولية الملقاة على عاتق كل منهم في مجاله.. هنا الشعب السوداني بانتصار قواته المسلحة وتحرير صوت وذاكرة الأمة وقال إن تكريم الرواد الاذاعيين بالنسبة لهم يمثل استحقاقا ضروريا ومهما من باب الوفاء لأهل العطاء.. وقال أن كل الكيانات يجب أن تفعل دورها المجتمعي والمشاركة في كل ما يفيد المجتمع تشجيعا وتحفيزا للوصول به إلى أعلى المراكز التي يستحقها عن جدارة.. وهذا يدلل أهمية العلاقة بين المؤسسات العاملة والمجتمع..

 

لقطات حية من استهلالية ليالي الجودة الرمضانية.. الإذاعة والتلفزيون ذاكرة الأمة

*** بدأ الحفل بآيات بينات من القرآن الكريم بصوت صديق أحمد حمدون… ثم تلاه السلام الجمهوري لجمهورية السودان

*** الثنائي المدهش طارق كبلو وآسراء زين العابدين تبارو في تقديم الفقرات ومثلو دور الحكم في ضبط، الزمن حتى لا ينفرط عقد الزمن الذي حدد لكل متحدث.. ولم يخلو تقديم طارق كبلو من بعض التعليقات والقفشات التي اسعد بها الجميع.. وفي لحظة ما عندما فشلت أسراء في إيقاف دكتور الجزلي عن الكلام بعد انتهاء الزمن المحدد اخد طارق منها المايكرفون وبدأ يطلق صافرات الإنذار لدكتور الجزلي معلنا عن انتهاء الزمن المحدد.. وتوقف دكتور الجزلي عن الكلام بصعوبة بالغة.. شارك أيضا في التقديم المذيعة ريم ابو سنينة والمذيع ابوبكر الطاهر .. وكان الإعلامي القدير مصعب محمود في تقديم لحظة التكريم فابدع أيما ابداع في اختياره لطريقة التكريم التي نالت رضا واستحسان الحضور وذلك لابتكاره شكلا جديدا أراد به أن يشرك كل الحضور في لحظة التكريم وذلك بمصاحبة احد المكرمين في لحظة تكريمه فكانت لفته بارعة جدا ضف إلى ذلك طريقة تقديم مصعب لهذه النوعية من الفقرات تجد فيها تشويق ومتعة لا تخلو من مفاجآت في بعض الأحيان… الأستاذ مصعب بذل جهدا خارقا في إنجاح هذه الليلة.. وهكذا هو مصعب محمود الدينمو المحرك لكل الأعمال المجتمعية التي تنفع المجتمع..

 

 

**** شكرا شكرا جزيلا لأسرة مؤسسة الجودة التربوية التعليمة الخاصة بقيادة المدير العام الهمام دكتور عبدالله البدوي والمعلمين والمعلمات والطلبة والطالبات وكل العاملين فيها على التنظيم الممتاز لليلة. وقد غادر كل المدعوين قاعة نادي الزراعيين ولسان حالهم ينطق بالشكر والثناء والتقدير لهم جميعا على حسن الاستقبال وكرم الضيافة والتنظيم البديع الذي أخرج الليلة في أبهى صورة..

 

 

**** براعم وتلاميذ مؤسسة الجودة قدموا مجموعة من الفقرات الشيقة نالت إعجاب الحضور.ومن بينها الفقرة التمثيلية التي جسدت لحظة تحرير الجيش للاذاعة..

 

 

**** عدد كبير من الصحفيين والإعلاميين شكلو حضورا انيقا لا يسع المجال ل ذكرهم جميعا لكن ربما بعض الصور المرفقة لهذه التغطية تكشف عن بعض الشخصيات ا…
**** شكرا جزيلا لكل من وقف وساهم وسعى لإنجاح هذه اليلة وأخص بالشكر بناتنا طالبات مؤسسة الجودة المشرفات على واجب الضيافة.. فلهم كل الشكر والتقدير..

 

 

****الإذاعة الرياضية شكلت حضورا انيقا وتسجيل الحفل بإشراف الأستاذة عفاف الامين.. كما قامت قناة الزرقاء القضائية بتسجيل الحفل وتقديمه في وقت لاحق كذلك لم يخلو الاحتفال من التقاط الصور التذكارية للتوثيق.. وكان هناك نقل مباشر للاحتفال من الموقع الإلكتروني الشهير (نور نيوز)

*** دكتور عمر الجزلي قوبل بعاصفة من التصفيق لحظة دخوله القاعة ترافقه السيدة الفضلي حرمه..

الإذاعي القدير علم الدين حامد جاء بصحبة ابنته الجميلة.. حفظها الله

*** اما الإعلامي القدير صاحب البصمات الواضحة في البرامج والتعليق على المباريات الأستاذ علي الريح دائما ما يسعد الحضور بقفشاته الرياضية النادرة… وتصادف وجود كريمته الإعلامية المتميزة سماح على الريح..

 

 

هذا قليل من كثير مما جرى في قاعة الزراعيين في ليلة جميلة ونادرة الحدوث.. شكرا شكرا مؤسسة الجودة بكامل طاقمها بدون فرز شكرا الضيوف الاكارم فقد نجحت الليبةبفضل تشريفكم لها.. شكرا المهندس البارع مصعب محمود فقد أكدت وبما لا يدع مجالا للشك أنك دينمو نجاح لكل عمل اعلامي… حفظك الله… اميين يارب

حررها من قلب الحدث .. نوح السراج

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى