أعمدة الرأي

في الحقيقة ياسر زين العابدين المحامي يكتب … الجن بداوي كعب الاندراوة

 

 الاصلاح هدفه معالجة الاخطاء ووضع الحلول المتاحة…

وأعادة التقويم،تمام النقص ومعالجة ما فسد..

يرتبط بتطور حضاري وانساني ببعده التراكمي…

تاريخيا المصلحين لاقوا العنت والمشقة…

الاصلاح هذا بعضه مزيف بمغازي شتي…

البعض يتبنونه لتنفيذ اهدافهم…

عبره تسيطر فئة ضالة علي المقاليد..

بزيف من اعلي الرأس لأخمص القدمين…

ويظنون انهم يحسنون صنعا نفاقا…

يكذبون بانهم حظوا بقاعدة لا تضاهي…

يصدقون الوهم ومناصروهم يمارون…

تعم المفاسد،ويكثر الظلم،وتغيب العدالة… 

ينادون بالأصلاح وهم ليسوا كذلك…

لايركزون علي الدوائر المشتركة اطلاقا…

لا تهمهم المصلحة العامة بكل اشكالها…

لايراعون تضييق الدوائر المفتوحة….

اصنافهم ثلاثة…

فئة تحسب فوات مصالح معنوية…

وتماري ثم تضاري لتحافظ عليها…

فئة تخاف ضياع مصالح مادية…

فتحارب بكلما اوتيت من قوة…

فئة تضيق صدورهم بالاصلاح…

قد تستخدم القوة الناعمة او المادية…

التعارض بين الرغبة بالاصلاح وعدمها…

خلق اشكالات جوهرية عديدة…

الاصلاح لا يقبل التنازل عن الحقوق…

فمطلبه شمولي يتطلب تغيير جذري…

وهو كمفهوم مرتبط بالوقت…..

اذا لم يتم في زمانه فلا يعد اصلاحا…

راوية الطنوبي (قبل فوات الاوان)…

حدثتنا عن الحكمة الابدية،،فمن…

عرف القيمة بعد فوات الاوان اساء التقدير…

فذلكة لم تعيها (تقدم) ابان حكمها…

من جهة أخري ذات صلة…

الزمن يؤسس للحظة بين الحياة الموت… 

الموت لحظته مبهمة برغم وجود اسبابه…

تقدم ماتت بنظر الشعب عندما فشلت

باصلاح ذاتها ابتداءا…

عندما تعاملت برؤية قاصرة وبغباء…

لم تقدر زمان برهة مفارقة الروح…

من اجل السلطة والمال فعلوا كل شئ…

ماتجربة فولكر والامارات،واوامر شتي

ترد من الدوائر الغربية…

فصار الاصلاح مجرد شعار زائف…

قالت أنها مع القصاص وكذبت تماما…

وستحيل الحياة لجنة رائعة وراوغت…

حدثتنا عن عدالة اجتماعية،غابت عنها…

العاهة بكري الجاك المتحدث باسمها…

قال علي البرهان التسليم فورا…

كلام لا نقبله من معتوه عجوز اجرب…

يظن انه يملك كروت اللعبة فيتمني…

يهزي فتشتد عليه حمي الحقد والعمالة…

الفئات الثلاثة المذكورة تنطبق عليهم…

طالبوا الجيش بالتسليم يا للهوان…

الشيزوفرينيا التي تنتابهم صعبة العلاج…

انها لحظة الهزيمة،الخوف،الخيبة،البؤس..

هم ليسوا بدعاة اصلاح،فقد غرقوا بيم

الاوهام والكذب المفضوح…

هل من الاصلاح الاستسلام للتمرد…

هل اسماء محمود محمد طه بعقلها أم

بها طائف من مس…

تدعم التمرد وتتمني هزيمة الجيش…

فمن يطلب منا الاستسلام مجنون…

من يتمني سقوط الجيش خائن…

وليس بحالته العقلية والمعتبرة شرعا…

من العار ان يهرفوا بهكذا ترهات…

الجن بداوي كعب الاندراوة…

زر الذهاب إلى الأعلى