مقالات الرأي

الدكتور عبدالرحيم حاج الامين(ودبري)، يواصل ، ،،، طبيعة الدنيا ذي الموج تشيل وتودي ،، ماتهتموا للايام (12)

ظروف بتعدي ماتهتمو للأيام.. (12) 

هناك العديد من التجارب الإنسانية الملهمة التي تعكس الأمل والتفاؤل، وتؤكد قدرة الإنسان على التغلب على التحديات الكبيرة. هنا بعض القصص الملهمة:-

    قضى نيلسون مانديلا 27 عامًا في السجن بسبب نضاله ضد نظام الفصل العنصري في جنوب إفريقيا. ورغم المعاناة، خرج مانديلا من السجن بدون (ضغينة) ، ودعا للمصالحة الوطنية وبناء دولة ديمقراطية متعددة الأعراق، وأصبح أول رئيس أسود لجنوب إفريقيا. قصته تلهم الأمل في إمكانية التغيير السلمي والتسامح.

   تعرضت مالالا يوسفزاي لإطلاق نار من قبل طالبان بسبب دفاعها عن حق الفتيات في التعليم في باكستان. رغم ذلك، استمرت في نضالها، وأصبحت أصغر فائزة بجائزة نوبل للسلام. قصتها تعكس الشجاعة والإصرار على تحقيق التعليم والمساواة.

  وُلد نيك فيوتتش بدون أطراف، لكنه تحدى كل التوقعات وصار متحدثاً ملهمًا دوليًا. أسس منظمة “الحياة بدون أطراف”، وكتب عدة كتب تحفز الناس على التغلب على تحدياتهم والعيش بإيجابية. قصته تلهم التفاؤل والإيمان بالقدرات الشخصية.

  بيتريك بلينسون هو طفل أمريكي من أصول إفريقية تغلب على الظروف القاسية والفقر ليصبح أحد أفضل طلاب المدرسة الثانوية في ولايته. بفضل إرادته القوية ودعمه من معلمه، حصل على منحة دراسية كاملة في جامعة هارفارد. قصته تلهم الأمل في أن التعليم يمكن أن يغير مسار الحياة.

   – بيثاني هاميلتون، راكبة أمواج محترفة، فقدت ذراعها في هجوم قرش وهي في الثالثة عشرة من عمرها. رغم ذلك، عادت إلى ركوب الأمواج وحققت نجاحات كبيرة في هذا المجال، وأصبحت مصدر إلهام للكثيرين حول العالم. قصتها تعكس القوة الداخلية والعزيمة.

هذه القصص تذكرنا بأن الأمل والتفاؤل يمكن أن يكونا حافزاً قوياً للتغلب على أصعب الظروف، وأن الإنسان لديه القدرة على التغيير والتأثير الإيجابي في العالم… فاعفوا واغفروا تسامحوا وتشبعوا بالأمل انها من الصفات الإلهية.

  (إِنَّكَ لَن تَخْرِقَ الْأَرْضَ وَلَن تَبْلُغَ الْجِبَالَ طُولًا) 

 مضة امل…

ًالتفاؤل هو الإيمان الذي يؤدي إلى الإنجاز. لا يمكن فعل شيء بدون الأمل والثقة. هيلين كيلر. 

د. عبدالرحيم حاج الأمين

القاهرة 8/6/2024

زر الذهاب إلى الأعلى