منوعات

الشاعر عبدالمنعم عبدالحي عبقرية الكلمة وظلم الإعلام

هذه الشخصية من الشخصيات المظلومة والكثير من الناس ﻻ يعرفه ولكن يستمع ويردد كلماته يومياً ..
هذا الرجل المظلوم كتب أغلب وأروع الأغنيات السودانية الجميلة والتي سكنت وﻻ زالت تسكن داخل وجدان الشعب السوداني ..

إنه الشاعر عبد_المنعم_عبد_الحي من مواليد أمدرمان الموردة وهو من كبار الشعراء المثقفين كتب الكثير من الأغنيات الخالدة وبدأ كتابة الشعر وهو في المرحلة المتوسطة، وهو ينتمي إلى قبيلة (الدينكا)
وعمل ظابط بالجيش المصري، توفي سنة 1975في القاهرة، وله العديد من القصائد الجميلة، وكانت أغلب كتاباته باللغة العربية الفصحى ..

وتغنى له كبار الفنانين منهم على سبيل المثال:

العميد احمد المصطفى:
في العديد من الاغنيات منها
انا امدرمان تأمل في نجوعي.
وفارق لا تلم.
واغنية يا ناسينا
واغنية فتنتني ان في عينيك ايات الغرام.

والفنان حمد الريح:
في أغنيته المشهوره
( نار البعد والغربة)

والفنان سيد خليفة:
المامبو السوداني.
و اغنية ابني عشك يا قماري.
و اغنية نانا يا نانا.
و اغنية ازيكم كيفنكم.
ومن انت يا حلم الصبا.
و أسمر قول.
وحبيبي يالساكن البوادي.

والفنان أبو داوود:
يا حليلهم دوام بطراهم.
ولوموهو اللاهي
واحلام العذارى
ويا نديماً عب من كأس الصبا

والفنان عبيد الطيب:
الأغنية المشهورة
يا ساير يا ماشي والنظره ماشه وراك
وقف وقف
وسوقني معاك.
واغنية ياروحي سلام عليك.

والفنان الحويج:
اغنية (مين احلى مين حبيبتي مين)

والفنان عثمان الشفيع:
ايامنا يا النسيت ايامنا
وانساني وانا انساك
واسمر يا سمير
وذاك الصباح اهو ﻻح يا جميل

والفنان الكاشف:
اسمر جميل عاجبني لونو
كحل سواد الليل عيونو

والفنان عثمان حسين:
اغنية ناس ﻻ ﻻ
واغنية ليالي المصير قولي لخلنا

والفنان محمد حسنين:
يا سهارا تعالو شوفو البي

والفنان ابراهيم عوض:
(جمال دنيانا)

هذا على سبيل المثال ﻻ الحصر، عبد المنعم عبد الحي مؤلفات ة كثيرة وإغنياته كثيرة وتعتبر أغلبية إغنياته التي كتبها من أميز وأروع الأغنيات السودانية ولكن للأسف الشديد لم يجد هذا الرجل القامة أي إهتمام من الإعلام الذي أصبح يهتم بالمفردة الهابطة والغناء الركيك، لذلك عبدالمنعم عبد الحي أصبح ﻻ يعرفه إلا القليل، والحديث عنه يحتاج إلى مرجع كامل ولكن هذه مقتطفات مختصرة جداً من سيرته وبعض أعماله لمن لم يعرف عبد المنعم عبد الحي …

..

الحب اولا والانسانية دائما 🇸🇸🇸🇩

 

زر الذهاب إلى الأعلى