الأخبار

الهلال الأحمر القطري يبدأ توزيع مواد غذائية لأكثر من ثلاثة ألف وخمسمائة أسرة في مدينة بورتسودان

 

 

بورتسودان الخليل الاخباري


أكمل الهلال الأحمر القطري مكتب السودان اليوم توزيع الدفعة الأولى من مساعدات غذائية مقدمة من صندوق قطر للتنمية عبارة عن سلال غذائية للصائمين وللمتأثرين بالحرب في مراكز الإيواء في مدينة بورتسودان وذلك بتشريف سعادة السيد محمد إبراهيم السادة سفير دولة قطر في السودان الذي شارك في تسليم طرود غذائية يحتوي الواحد منها على ثلاثة سلال، للنازحين في مركز الإيواء بمدرسة الدفاع الجوي بمنطقة سلالاب. وتكفي هذه الحصص الغذائية عدد 400 شخص لمدة 30 يوما وتمثل هذه المواد التي تم تسليمها الدفعة الأولى من المواد الغذائية التي تستهدف 3500 مستفيد وسيتم توزيعها خلال الأيام القادمة. كذلك شارك السفير القطري في تسليم مواد غذائية لمنظمة كلنا قيم لدعم الإفطار الجماعي للصائمين (بروش الخير) الذي تشرف عليه بمدينة بورتسودان الذي يستهدف إفطار عدد ألفين صائم يوميا خلال الشهر الكريم.
وقال الدكتور صلاح دعاك رئيس مكتب الهلال الأحمر القطري في السودان أن هذه الحصص تمثل الدفعة الأولى من المساعدات الغذائية القطرية ضمن سلسلة مساعدات قدمتها دولة قطر للسودان عبر صندوق قطر للتنمية وتشمل بجانب المساعدات الغذائية توفير الأدوية والأجهزة الطبية ومواد الإيواء ومن المتوقع أن تصل هذه المساعدات تباعا خلال الأيام القادمة. وأضاف دكتور دعاك ان الهلال الأحمر القطري يعمل الآن على تنفيذ مشروع خاص بشهر رمضان يشمل توزيع آلاف السلال الغذائية الخاصة بشهر رمضان، وهو مشروع درج الهلال الأحمر القطري على تنفيذه سنويا. وأعلن دكتور دعاك في ختام حديثه عن التزام الهلال الأحمر القطري مواصلة تقديم الدعم لمنظمة كلنا قيم للمساهمة في استمرار اطعام الصائمين.

 

 


من جانبها قالت الأستاذة اشراقة محمود مشرف مشروع بروش الخير أن المشروع الذي تنفذه منظمة كلنا قيم يستهدف اطعام سبعة ألف صائم في ثلاث ولايات منهم الفيي صائم في مدينة بورتسودان تقدم لهم الوجبات السودانية الرمضانية في خمس نقاط داخل المدينة تشمل دور ثلاثة دور لإيواء النازحين واتحاد الصم والبكم ونقطة مدخل المدينة للقادمين. واضافت أن هذه المواد المقدمة من الهلال الأحمر القطري تشكل مساهمة كبيرة لجهود المنظمة في توفير الإطعام للصائمين من حيث الكمية والنوع وستكفي حاجة المطبخ لمدة عشرين يوما قادمة. وعبرت في ختام حديثها عن شكرها لدولة قطر ولسفيرها في السودان وللهلال الأحمر القطري.
يذكر أن هذه المساعدات تأتي عقب زيارة سعادة السيدة لولوة الخاطر وزير الدولة للتعاون الدولي بوزارة الخارجية القطرية للسودان التي التقت خلالها بالمسؤولين السودانيين ووكالات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية العاملة في السودان، وأعلنت خلالها عن استئناف الجسر الجوي القطري لنقل المساعدات الإنسانية بغرض الاستجابة للمتضررين من الحرب في السودان حيث نقل هذا الجسر حتى الآن مئات الأطنان من المساعدات الإنسانية التي شملت المواد الغذائية ومواد الإيواء والأدوية والأجهزة والمستهلكات الطبية بالإضافة لعمليات إجلاء العالقين.

زر الذهاب إلى الأعلى