مقالات الرأي

حد السيف محمد الصادق يكتب هذا الفريق .. تعظيم سلام

 

0 يقولون أن وعد الحر دين عليه . ولأننى وعدتكم أمس أن أتحدث اليوم عن سعادة الفريق حسب الكريم آدم النور مدير عام شرطة الجمارك السودانية . فإننى أوفى الوعد وأحدثكم عن الرجل الذى يندهش البعض لما نقول عنه . فهو خلاف إخلاصه ووطنيته الطاغية وتفانيه فى العمل كان أول من إرتدى البزة العسكرية بعد إندلاع الحرب ووصل إلى بورتسودان ليدير العمل منها كأول مؤسسة تباشر العمل فيها . ثم جاء من بعده الوزراء وكبار القيادات فى الوزارات والمؤسسات الحكومية المختلفة . وما يسعدنا حقيقة أنه فعل ذلك ليس من باب ( الشو والشوفونية ) لكنه من أجل المحافظة على إقتصاد السودان وعدم إنهياره إذ ما وضعنا فى الحسبان دول الجوار مع السودان .

0 يعتبر الفريق حسب الكريم واحدا من كبار خبراء التعريفة الجمركية فى البلاد والقارة السمراء والدول العربية ولم يصل لمرحلة الخبراء هذه إلا لأنه عمل لأكثر من عشرين عاما فى مجال التعريفة كما عمل فى إدارة الشئون القانونية ومديرا للإدارة العامة للإلتزام والتسهيل التى تحدثت عنها من قبل وقلت أنها تعتبر محور إرتكاز العمل الجمركى . كما عمل فى محطة خارجية مديرا لجمارك كريمة . هذا فضلا عن إلمامه الكامل بالإتفاقيات والقوانين والتشريعات الدولية . وفوق هذا وذاك فهو مرتب فى عمله وصاحب فهم متطور ومتقدم ويملك كاريزما القيادة التى جعلت الجمارك فى مختلف إداراتها ومراقبة الحدود ومكافحة التهريب أن تحقق النجاح يوما بعد يوم . وإستطاع الفريق حسب الكريم بنظرته الثاقبة وفكره المتطور ونظرته التى لا تخيب أن يضع الشخص المناسب فى المكان المناسب . مما سهل إنسياب العمل داخل شرطة الجمارك بدون إشكاليات أو عقبات .

0 ما يميز الفريق حسب الكريم فى العمل لا يشعر بأن إخلاصه واجب يؤديه تجنبا للمساءلة والعقوبات . فالإخلاص عنده ينبع من منطلق أخلاقى يشمل الكثير من الصفات التى يتمتع بها كالأمانة والثقة بالنفس وحب الوطن أولا وأخيرا ولذلك فإن إخلاصه فى العمل مرتبط بتربيته واخلاقه التى نشأ عليها وآمن بها .

0 كل ما ذكرته أعلاه من صفات جعلت الفريق حسب الكريم يتمتع بقدرة عالية التركيز مما جعله لا يلتفت للأمور التافهة وينتبه فقط لكل ما يثمر العمل ويثقله ولذلك أقول أن الإخلاص والإجتهاد فى العمل هو فى حد ذاته قيمة إقتصادية كبرى لا تقدر بثمن .

0 ما يقوم به هذا الفريق المخلص يوضح بجلاء الفرق والبون الشاسع بين الأمم التى تتغنى بمجد أجدادها والأخرى المنشغلة بصناعة المجد لأحفادها . وهذا ما يفعله سعادة الفريق حسب الكريم الذى يصنع أجيال المستقبل بكل المعرفة والحب والوفاء . ولذلك سيبقى فى دواخل الجميع . شلالات وفاء ومنابع محبة ومناهل خير . فالتحية له مثنى وثلاث ورباع . وتعظيم سلام سعادة الفريق وأختتم بالقول ..

   على قدر اهل العزم

   تأتى العزائم

   وتأتى على قدر الكرام

   المكارم

   وتعظم فى عين الصغير

   صغارها

   وتصغر فى عين العظيم

   العظائم 

0 غدا بمشيئة الله نواصل إن كان فى العمر بقية . والله من وراء القصد .

زر الذهاب إلى الأعلى