تقارير

رجاء نمر تكتب  ضبط الوجود الأجنبي (أحمي هويتك تحمي وطنك) بين مطرقة الحدود وسندان القوانين

 

الداخلية : بدأنا العمل بنظام الأجانب الجديد وفعلنا هذه القوانين 

مدير دائرة الشؤون العامة بالجوازات يكشف معلومات مثيرة وخطيرة عن الوجود الأجنبي بالبلاد 

سحب جنسيات من أجانب فى العام (2020) وهذه تفاصيل مشاركة اجانب فى الحرب ضد الجيش 

 

التسلل من أخطر انواع الهجرة الغير شرعية وهناك مناطق استهدفها التغيير الديمغرافي 

 

 

 

 

 

 

تقرير : رجاء نمر 

 

أعلنت وزارة الداخلية السودانية العمل بنظام الأجانب الجديد وتغعيل القوانين والمواد الخاصة بضبيط الوجود الاجنبي الغير شرعي وكشفت عن وجود جنسيات كثيرة جدا داخل الاراضي السودانية كشفتها عملية الألأجلاء للأجانب عند اندلاع الحر بالسودان واشارت الداخلية الى ظهور ذلك فى دعم عدد من الاجانب للمليشيا فى حربها ضد الجيش السوداني وأكد اللواء شرطة صلاح الدين ادم صلاح الدين مدير دائرة الشؤون العامة بالإدارة العامة للجوازات والهجرة خلال حوار اجراه معه تلفزيون السودان حول الوجود الاجنبي الغير مشروع بالسودان 

 

أ استعادة ادارتة لكافة البيانات الخاصة بالنظام الهجري حيث أنها اول ادارة المؤسسات التى عملت عقب اندلاع الحرب وقدمت خدماتها للجمهور حيث وأشار أن معظم الدول اعتقدت أن السودان أصبح بلا دولة عقب عمليات التخريب التي طالت المؤسسات فى استهداف 

 

 

 

حالة تسلل خطيرة 

 

 

ووصف صلاح الوجود الادجنبي الغير شرعي بالبلاد بالخطير وأشار إلى أن الهجرة الغير شرعية هى انتهاك لقوانين الدولة وسيادتها حيث لا يمكن معرفة الأسباب الحقيقية التى دخل بها الأجنبي البلاد وتعرف (بالتسلل) وهي هجرة خطرة جدا على السودان ولها أنواع متعددة فى السودان وكثيرة جدا مشيرا الى ان عمليات اللجؤ بدأت منذ الستينات وتأثر بها السودان كثيرا خاصة على الحدود الشرقية وهذا النوع اثر على البيئة بصورة كبيرة وله تأثيرات صحية كبيرة الهجرات الغير شرعية اوضحتها الحرب حيث تم ضبط عدد كبير من الأجانب شاركو فى الحرب وعزا ذلك إلى الحدود المفتوحة مع دول الجوار مشيرا إلى أن هذه المنافذ لم يتم ضبطها بالطريقة التى تمنع تدفق الأجانب إلى البلاد منهم من حصل على هوية ومنهم فى بعض المناطق أصبح المواطن غريبا داخل وطنه من اكبر المهددات التهديد الثقافي والتغيير الديمغرافي 

 

تغيير ديمغرافي

 

 

واوضح سيادتة ان بعض الهجرات الغير مغننة أحدثت تغيير ديمغرافي واحدثت احلال لبعض الثقافات مبينا ان الوجود الأجنبي الغير شرعي مهدد للاقتصاد القومي دعا إلى وضع القوانيين الصارمة الشخصية السودانية تحتاج شغل (هندسي) لأنها شخصية تتقبل الآخر دون النظر إلى المخاطر وهذا التعامل قل ما تجدة فى الدول الأخري لأن لديهم ثقافة فى الأمن القومي إيواء الأجنبي أو التأجير دون سند قانوني يزيد من الخطورة على الأمن الوطني ويعرض المواطن للخطر ودعا الاعلام للقيام بدورة فى عملية التثقيف والتنوير للمواطن 

 

عمليات الاجلاء ومفاجأة

 

مبينا ان الهدف من الورشة الثلاثاء القادم التى دعا لها وزير الداخلية هي تنوير الشعب السودانى بالوجود الأجنبي إيجابيات وسلبيات وقال إن عمليات الاجلاء التى نفذتها الشرطة عقب اندلاع الحرب كشفت عن جنسيات لم تخطر ببال أحد اكدتها ظهور جنسيات داعمة المليشيا واضاف هذه الورشة ستقدم خلالها اوراق وتوصيات تكون هى محور المرحلة المقبلة تحت شعار (احمي هويتك تحمي وطنك)

 

لافتا الى ان الهجرة محكومة بقوانين متعددة فيها قوانين متعددة منها قانون الهجرة الدولية بروتوكولات وبيان تنظيم العمل الهجرى السودان يعمل مع الشركاء ويجب أن تكون لدية استراتيجية وطنية ولابد من ارتكازات وطنية للتأسيس للعمل الهجري كل ذلك سيسهم فى تسهيل وحوكمة العمل الهجري حتى نستطيع نخطوا خطوات إيجابية لتصحيح اخطاءنا للوصول إلى حلول هنالك اليات هنالك اليات على مستوي الدولة وطنية برئاسة مجلس الوزراء واخري برئاسة وزارة الداخلية وتنفيذ السياسات الهجريه وآلية مصغرة لضبط الوجود الأجنبي برئاسة وزارة الداخلية لدينا (٧ ) زيارات لدخول السودان بينها زيارة العمل ولكن كثيرين يخرقون القانون ستكون هنالك إجراءات مشددة في هذا الخصوص العمل داخل السودان وفق فيزة عمل غير ذلك لن يسمح له 

نظام ضبط الاجانب الجديد

 

 

وقال اللواء صلاح تحديث نظام الأجانب الجديد وضعناه وبدأنا العمل به لابد تفعيل القوانين بطريقة جيدة جدا يجب ابعاد اي اجنبي ارتكب مخالفة وأمر القضاء بابعادة نحن الآن نستقبل عبر مطار بورتسودان والموانئ البحرية سودانيين مبعدين من دول الإقليم ولذلك لابد من تفعيل القوانين الخاصة بذلك اللجؤ الان تمدد واصبحوا جزء من المجتمع نحتاج إلى وقفة قوية جدا فى ذلك واللاجى مقدر ومحترم لابد أن يكون فى معسكر المعسكرات فى السودان طاردة لأن المنظمات لا تقوم بدورها تحاة اللاجئين سنعيد النظر فى المعسكرات العودة الطوعية لا تتم بصورة جيدة لذلك خلفت عدد كبير منهم قانون الجنسية منح الجنسية بالتجنس وهذه تمنح للأجنبي الذى أقام عشرة سنوات متواصلة ويخضع للتحري الأمني ازواج وزوجات السودانيين ويمكن أن تمنح للخبراء والعلماء فى العام ٢٠٢٠ تم سحب جنسيات من أجانب بعد تكوين لجنة بواسطة وزارة الداخلية أحكام القوانين وإضافة مواد لاحكام الشركات الاستقدام يجب أن تكون مؤهلة لابد أن يحصل العامل على فيزة عمل وفحص طبي الالتزام بتجديد الإقامة باستمرار

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى