مقالات الرأي

قيد في الأحوال..  اللواء شرطة سامي الصديق : مَنْ أنت يا حُلْم الصِّبا ؟! 

 

 

 في أهم ورشة عقدتها الشرطة السودانية صباح اليوم ببورتسودان ، تحت عنوان :

( ضبط الوجود الأجنبي ومراجعة الهويّة) 

 

 بتشريف عضو مجلس السيادة الفريق أول ركن شمس الدين كباشي إبراهيم ، ورعاية وزير الداخلية اللواء شرطة م خليل باشا سايرين . 

 

   ورشة عقدتها الشرطة ، ليست مثل بعض الورش التي تُنقَل أوراقها من مواقع التواصل ، وأمهات الكتب و”قوقل” ! ، و”تُرقّع”، و”تُبرشَم”، و”تُلحَم”، بلحام بارد ، و”تُنجَر” بمنشار كهربائي !!! 

 

كلّا… لا هذي .. ولا تلك .. ولا ذاك يساوي ما قاله سامِي يا سَمْرا !!! 

 

 هذه الورشة التي عُقِدت اليوم ببورتسودان ، وضعت الدواء الناجع علي الجرح الغائر ! . ندوة كان نجمها مدير الإدارة العامة للسجل المدني اللواء شرطة سامي الصديق

 

ماذا قال هذا البطل ؟! 

 

قال : ( إنّ الإعلام تناول قبل الحرب قضيّة الوجود الأجنبي بشفافيّة ، وعندما اندلعت الحرب فوجئ الناسُ بأعدادٍ كبيرةٍ من الأجانب يغادرون البلاد ، وليس كل الوجود الأجنبي سالباً ، فهناك وجود أجنبي تحكمه قوانين ولوائح ، ولكنه أيضاً يحتاج إلى مراجعة ، مثل تحركات السفراء في الولايات ، فهذه تحتاج لوقفة ، لأنها متعلِّقة بسيادة الدولة ، والآن الوجود الأجنبي داخل الخرطوم يشارك بالسلاح في المعركة ! . وبيّن سامي أنّ الهويّة السودانية مرّت بمنعطفات كثيرة ، والإثبات على الهوية يقع على مقدم الطلب ، وقال : إنّ القانون هو السياج المانع للهوية السودانية ، وقد أُجرِيت تعديلات على قانون “94” وآخر تعديل كان عام 2018 ، وأكّد أنّ النظام محمّيٌ بالبصمة العشرية ، ولم يتم اختراق نظام السجل المدني حتى الآن (الحمد لله) . وكشف سامي عن لجنة مشكّلة لمراجعة الهوية السودانية ، وأي شخص غير مستوف للهوية يُلغَى له الرقم الوطني ، وقال : أي ضابط يرتكب جريمة في الهوية ، قانون الشرطة أكثر ردعاً من القانون الجنائي وأضاف :((( ما بنجامل وأي زول جانا من وزير ، أو سياسي ، بنقيف ليهو في حلقُو ))) . 

 

 آخر القيود :

يا اا الله…. عذراً سعادة الفريق مرتضي البكري أبو حراز ، وأستأذنك ، لأجدد تعليقك في دفتر أحوال المطار ، قبل عشرات السنين ، وأنت تندهش وتنبسط من تصرف “ضابط جوازات” ، قام بفعل رائع ، ليس في مقدور الكبار أن يفعلوه ! ، وتنحني أنت سعادتك لدفتر الأحوال وتكتب بقلمك الذهبي المهني الأدبي .. معلِّقاً ومعجباً بتصرف ذلك الضابط الهمام قائلاً : ((مَنْ أنت يا حلم الصِّبا ))؟!!. 

 

سامي السامي إبن الصديق :

 

( مَنْ أنتَ يا حُلْم الصِّبا ) !!! 

 

لواء شرطة م 

عثمان صديق البدوي

24 مارس 2024 

قيد رقم (155)

زر الذهاب إلى الأعلى