مقالات الرأي

زاوية خضراء. بقلم: داؤد ابوكلام داؤد.  الاشائعة وأثرها علي المجتمع. 

 

 

لما كان السودان من البلدان المتفرده في كل شي في موقعه وموارده وإنسانه ومجتمعه في صدقه وإيمانه وترحابه (بالخاشي والماشي).حسده الحساد وكادوا له من المكائد والمؤامرات حتي اندلعت الحرب بواسطة المأجورين من ابناءه بدعم خارجي هائل سياسي ومادي واعلامي .وكردفان عموما وشمال كردفان خاصة ومدينة الابيض بصفه أخص لم تسلم من هذة الحرب والإستهداف ومنذ اول يوم من اندلاعها في الخرطوم حاولت قوات المليشيا المتمرده احتلال مطار الأبيض ارتقي فيها بن عمي الشهيد (بدر موسي وادي عبدالله) وزمرة من زملاءه من رجال الهجانة ساس الجيش ومن يومها ظلت المليشيا تحاول وتحاول عشرات المرات وفشلت ولم تلفح ولن تفلح بإذن الله.!؟ واخيراً لجأت لسلاح الإشاعات والبلبله والكذب. تارة بأن هناك هجوم يوم كده بكذا عربه وتارة بقصف مدينة الأبيض بعدد من الدانات ثم الحروب. وأخري بإغلاق الطرق.؟؟؟ امرأة العزيز غلقت الأبواب وقلت لسيدنا يوسف الوسيم الجميل. (هيت لك ). أما مليشيا الجنجويد المتمرده أغلقت كل طرق كردفان وقالت للشعب (الويل لك ). ولكن الهجانة ام ريش وجهاز الأمن الاستخبارات وقائدها العوض الهمام (خجاهم وجرخهم في منطقة جريجخ جرخ ذي الجرخ.. أمن يا جن ) و من خلفهم الشرطة وابوطيرة وقوات الاحتياطي والمستفرين قالوا للمليشيا (قرب تعال ما تبتعد معاذ الله ). نحن جند الله جند الوطن إنها معركة الكرامة. ولما كان للصحافة والإعلام ودورهم المنشود لدحض هذة الشائعات نظمت لجنة الصحافة والنشر المنبثقة من اللجنة الإعلامية باللجنة العليا للتعبئة والاستغفار والمقاومة الشعبية .نظمت دورة تدريبية عن الاشائعة وأثرها علي المجتمع تحت شعار (الأمن مسئولية الجميع ) بالتنسيق مع جهاز الأمن والإستخبارات بولاية شمال كردفان تحت رعاية الوالي/عبدالخالق عبدالطيف وداعة وإشراف العميد/العوض محمد العوض مدير جهاز الامن والاستخبارات وضمت الدورة الصحافيين والاعلاميين واستمرت لمدة ثلاثة أيام من الثلاثين من مارس حتي الاول من أبريل (اوعك تقول دي كذبة ابريل..جنكم اشائعات ).وكانت الجلسة الافتتاحية بحضور امين عام الحكومة السيد/الأمين الشائب ممثل الوالي والسيد/ عبدالمطلب عبدالمتعال الوزير المكلف رئيس اللجنة الاعلامية وسعادة العقيد الركن/بكري عبدالنبي بلال مدير المخابرات بالانابة. وقد قدمت عدد من الاوراق بهذا الشأن والخصوص ورقه بعنوان. الشائعة النشأة والتطور والثانية. دحض ومحاربة الشائعة وثالثة عن السلامة الأمنية للصحفي في مناطق النزاع والاخيرة أثر الشائعات علي امن المجتمع وقدمت كل هذة الأوراق من قبل خبراء بالامن والاستخبارات وهم السادة/ عبدالحي مفرح. واحمد دفع الله. ومحمد بخيت والصادق بشير بخيت وإشراف وتنسيق سعادة/بخيت مساعد…(لاحظتوا اسم بخيت ههههه) وانا ذاتي جدي بخيت. بختكم يا صحافي شمال كردفان بهذه الدورة القيمة كنت أتوقع من الاستاذ/الرشيد يوسف بشير .(لجنة الصحافة). إن يوزع لكم مع الشهادات في ختام الدورة (عطر البخيت ). عموما كانت الاوراق قيمه وحظيت بالمداخلات والنقاش الثر والاضافات من المشاركين وخرجت بعدد من التوصيات وكان مسك ختام الدورة بحضور السيد/عبدالخالق عبدالطيف وداعة والي شمال كردفان ورئيس اللجنة العليا للتعبئة والاستغفار والمقاومة الشعبية وأكد بأن ما يجمع الصحافة والإعلام والاستخبارت هو التعامل مع المعلومات. كما خاطب ختام الجلسة كل من العميد/العوض محمد العوض مدير جهاز الامن والاستخبارات وأكد تعاونه ودعمه لمثل هذه الدورات وتنفيذ مخرجاتها .وفي كلمتة شكر رئيس اللجنة الاعلامية ووزير الاعلام المكلف السيد/عبدالمطلب عبدالمتعال شكر الوالي وقال هو مهموم بالعمل الصحفي والإعلام وامتد شكره لقيادات اللجنة الامنية سعادة قائد الفرقة الخامسة الهجانه/اللواء فيصل محمد الحسن ومدير شرطة الولاية اللواء دكتور/عبد الله عبد الرحمن عبدالله ومدير المخابرات ومدير تنفيذي محلية شيكان/عبدالناصر عبدالله وفي الختام تم كريم شهداء معركة الكرامة من جهاز المخابرات وعلي راسهم/خميس عوض بريمة وأكد الجميع ضرورة مواصلة مثل هذه الدورات لدحض الشائعات في ظل هذة الحرب الجارية بالسودات والتي لاشك منتصر فيها الشعب السوداني وقواته المسلحة (جيش واحد شعب واحد.).

 

  المك/داؤد ابوكلام داؤد. مدير عيون التلال الإعلامي الأربعاء الثالت من أبريل ٢٠٢٤

زر الذهاب إلى الأعلى