الأخبار

معاشيون وافدون يطالبون رئاسة بنك الأسرة بالدامر بالحلول 

 

عطبرة:خاص

 كشف معاشيون وافدون الي ولاية نهر النيل عن غضبهم على أفرع بنك الأسرة في الولاية خاصة فرع عطبرة، وأكد المعاشيين الذين تأتي معاشاتهم من بورتسودان الي فرع عطبره ، وهم من معاشي الصندوق القومي والتأمين الاجتماعي والقوات النظاميه الشرطه، عن امتعاضهم من سوء معامله يواجهونها من فرع عطبرة نيلا لاستحقاقهم الشهري الذي يتم بطريقه عقيمة وغير مؤسسة تكشف عن قصور كبير يعاني منه فرع بنك الأسرة في عطبره على وجه الخصوص، وطالبوا في أكثر من مواجه مع مديرة الفرع متحدثين عن هذا السوء في التعامل، ووصف المعاشيين الذين التقتهم الصحيفة ان إدارة فرع عطبره لا تكترث لما يعانون في تحصيل معاشهم المستحق،

وأكد المعاشيون انهم يقدمون طلباتهم للفرعيه التي تتلكا عمدا في رفعها الي بورتسودان، وتأخذ الطلبيات أكثر من شهر لتصرف، وفي الصياغ شهد الأسبوعين الماضيين أكثر من مواجهة صريحة مع مديرة فرع بنك الأسرة بعطبرة التي قالوا عنها أنها تعتذر لهم عن تأخر معاشاتهم بعدم وجود أموال كافية من بنك السودان وكشفت لهم عن معاناه في هذا الصدد وانهم في الفرعيه بعطبرة يتجهون الي تحصيل المعاش عموما من بنك الثروة الحيوانية في الدامر، وكشف المعاشيون عن رفضهم هذه الأعذار التي وصفوها بالواهية التي لا تتحترم سنوات خدمتهم وتفانيهم فيها وتمني المعاشيون ان ترقي مديرة الفرعيه في عطبرة الي احترام ذلك فقط، كما توالت الأحداث داخل الفرعيه الي حد الاشتباك بالأيدي مع عامل حفظ الأمن ببوابة الفرعيه الذي لم  يحترام لشيبتهم خاصة النساء وحول المعاش الاخير الذي تسلموه الخميس وانتظارهم له لسداد مديونيات عليهم اعتذرت مديرة البنك لهم بتأخر تسلمهم للكشوفات من بورتسودان واكدت على وصول ماتبقى منها عقب عطلة عيد الفطر المبارك الشي الذي رفضه المعاشيون منها وجددوا وصفهم لها للعاملون معها بالتأخير المتعمد أسوة مع بنوك أخرى في نهر النيل تتعامل مع المعاشيون الوافدون من الولايات جراء الحرب بكل احترام وتقدير وعدم تأخير في رفع الكشوفات التي تعود في يوم او يومين وتصرف دون معاناة يجدونها، هذا طالب المعاشيون الوافدون الصحيفة برفع مظلمتهم ضد فرع بنك الاسره بعطبرة الي المسؤلين في رئاسة البنك بالدامر لاتخاذ إجراء فوري في هذا الصدد يحفظ لهم مكانتهم،وتأكدت الصحيفة من مصادر موثوقه ان هناك كشف سلم الخميس الي فرعيه عطبرة حيث تم اخفاءة عمدا وبحسب المصدر ان الفرعيه اوضحت انها لا تريد التعامل مع الكشف الا عقب عيد الفطر، وكشف المعاشيون الوافدين في مطالبتهم الصحيفة انهم عقب عيد الفطر المبارك سيطرون الي اتخاذ تدابير تحفظ لهم حقهم الذي يطالبون به في مطلب خاص لن يكونوا محل مسؤلية من بعده نسبة لمعاناتهم التي يجدون من بنك الأسرة فرع عطبرة.

الجدير بالذكر أن المعاشيون التقوا مديرة الفرع ومراقب الصالة ولم يجدوا منهما معاملة طيبة،وكشفت الصحيفة الي ان المدير العام اوصي بضرورته حسن التعامل مع المعاشيين الواوافدين المقيمين ووصفهم بأنهم خط أحمر.

زر الذهاب إلى الأعلى