مقالات الرأي

أضرب وأهرب ..عبدالمنعم شجرابي يكتب  الهجوم والدفاع

 

 

*** طالت الإقامة بمصر ولا أحد يدري متى تنتهي مما أجبر السودانيين على العودة ( للعادات القديمة ) فظهر فطور الجمعة .. وليلة السبت .. وندوة الأحد .. ومنتدى الأربعاء .. وقبلها الزيارات والتزاور الاجتماعي
( وسودانيون والأجر على الله )
*** يرى البرازيليون أن ( الهجوم ) يحقق ( الانتصارات ) ويرى الايطاليون أن ( الدفاع ) يحقق ( البطولات ) وما يراه البرازيليون والايطال في كرة القدم أراه شخصياً في العمليات العسكرية .. ( فهل أنت معي ؟؟)
*** ملعب الهلال الرديف حوله الدعامة إلى مقابر ولا استبعد أن تكون ملاعب ودنوباوي والموردة كذلك والمشكلة ليست في الملاعب ولا في العدد المجهول والكبير المشكلة في نقل الجثث التي ( احتلت ) البيوت
*** والشئ بالشئ يذكر فالمقابر التي اشتراها بمصر الخيرون من أبناء بلادي امتلأت أو كادت تمتلئ رحم الله الأموات وأثاب الخيرين خير الجزاء
*** وجه فخامة الرئيس السيسي معاملة الطلاب السودانيين معاملة الطلاب المصريين وفي ( الاتجاه المعاكس ) طالبتهم الجامعات خلال أسبوع بسداد القسط الأخير البالغ 900 دولار للكليات العلمية و500 دولار للأدبية بجامعات المحافظات وزد عليه بجامعات القاهرة الكبرى ..( ولا تعليق !! )
*** الهلال ( ما مديون ) ولا متأخرات عليه .. الهلال جرت وتجري فيه بمال وفير عملية ( الإحلال والإبدال ) الهلال فريقه ( تحت التجهيز ) والهجوم على مجلس إدارته ( في شنو ؟؟ ) سؤال لا يجيب عليه ( إلا الغبي )
*** الزول ده زي ما مشى رجع الزول ده زي ما برجع يمشي
الزول ده كان استعجل أو اتمهل ياهو الزول ده
*** مدت يدها طويلة في مجالات التعليم والصحة والخدمات ولها اسهاماتها الضخمة في الصناعة والتجارة والزراعة هي أسرة حجار التي شيعت أمس بلندن ابنها أنطوني واصدقاؤه الكثيرون بالسودان الذين بكوا وحزنوا عليه مطالبين بتأبينه وتخليد ذكراه بما يليق وأجزم أنهم جاهزون
*** متين يا الله إن شاء الله أغنية ولحن جميل فيه الطلب والرجاء والدعاء إلى رب العالمين أحسبه ينتهي إلى ( آمين ) بمقطع الاخر
قريب يا الله إن شاء الله تلمنا
نسأل الله يلمنا في وطن آمن مطمئن
عبدالمنعم شجرابي ..

زر الذهاب إلى الأعلى