الصحة والمرأة

اجتماع بين وزير الصحة الاتحادي وممثل اليونسيف بالسودان.

 

دكتور هيثم : الاجتماع أمن على ضرورة ايصال الخدمات والمساعدات.

الوزير يكشف عن زيارة مديري الطوارئ بوكالات الأمم المتحدة للبلاد.

بورتسودان : الخليل الاخباري

التأم اليوم بمكتب وزير الصحة الاتحادي المكلف د. هيثم محمد ابراهيم بالحجر الصحي بمدينة بورتسودان، اجتماع مع ممثل منظمة اليونسيف بالسودان د. مانديب اوبرايت.
وقال الوزير في تصريحات صحفية عقب الاجتماع، إن اليونسيف تعتبر من أهم شركاء الصحة خاصة فيما يتعلق بصحة الأطفال والتحصين والتغذية، وكل برامج الطفولة، فضلا عن انها شريك اساسي في منحة الدعم العالمي في مكافحة الملاريا، الدرن والايدز خلال المرحلة القادمة، وكذلك في منحة التحالف العالمي للقاحات (قافي)، واضاف وستكون طرف اصيل ووسيط في منحة البنك الدولي البالغة60مليون دولار في المرحلة القادمة.
وأكد الوزير، ان الاجتماع تناول الترتيبات والحوكمة الكلية لهذه البرامج والعمل المشترك والتنسيق التام مع الوزارة، منوها إلى تناول التحديات الكبيرة التي تواجه النظام الصحي خاصة ايصال الخدمات والمساعدات الطبية بمافيها الأدوية واللقاحات للولايات ومن بينها ولايات دارفور وكردفان، حيث امن على ضرورة ايصال الخدمات وشكر كل الجهات التي اسهمت في ايصال خدمات التحصين لولايات دارفور بعد انقطاع لعام كامل، ممايسهم في تقليل الجرعة الصفرية للأطفال حيث تلقوا التطعيم لاول مرة بعد قرابة العام والذي كان سيترتب عليه انتشار لأمراض الطفولة في حال لم نصلهم.
ونوه الوزير، إلى التقدم بالشكر للمنظمة لدعمها لبرنامج التحصين وايصال كل الامصال للسودان وتوزيعها على الولايات، بالتعاون مع الشركاء، لافتا إلى تناول حالات سؤ التغذية وتزايدها في بعض الولايات مما ادى إلى تصنيف السودان حسب معدلات سؤ التغذية واطلاق نداء مشترك للتدخلات للحد من تزايد الحالات ومعالجتها.
وأشار الوزير، إلى النقاش حول الاجتماع المشترك مع مديري الطوارئ لوكالات الأمم المتحدة الذين يزورون السودان يوم غد ولاربعة ايام وضرورة زيادة الدعم المخصص للسودان عبر وكالات الأمم المتحدة وكذلك ضرورة وجود مسارات لايصال الامداد سواء كان من داخل السودان أو عبر الحدود الغربية والجنوبية بالتنسيق مع الحكومة السودانية.

زر الذهاب إلى الأعلى