الصحة والمرأة

مفوض العون الإنساني :اربع شاحنات تتبع لليونسيف تم اعتراضها ومنعها من دخول الفاشر.

 

مفوض العون الإنساني :لا توجد مجاعة بل خطة ممنهجة للتجويع

 

 

بورتسودان :محمد مصطفى. 

 

كشفت مفوضية العون الإنساني، سلوى آدم بنيه، عن تعرض اربع شاحنات تتبع لليونسيف تم اعتراضها من قبل قوات الدعم السريع كانت في طريقها للفاشر، لم تبلغ عنها المنظمة الا بعد استيضاحها من قبل المفوضية، مؤكدة ان الحكومة السودانية حريصة على إيصال المساعدات الإنسانية لكل السودانيين عبر المعابر والمسارات التي حددتها لإدخال المساعدات عبر خمس معابر لإيصال المساعدات، نافية

  وجود مجاعة في السودان وقالت هناك خطة ممنهجة للتجويع. 

واكدت في مؤتمر صحفي مشترك اليوم ببورتسودان عن إيصال المساعدات الإنسانية أن الدعم السريع تقوم بتصرفات تعيق وصول المساعدات وتمنع المواطنين من الزراعة ومن الحصاد، معتبرة ان الحرب الدائرة الآن ليست بين الدعم السريع والجيش وإنما هي بين المواطن والدعم السريع التي وثقت ذلك بنفسها.

وقطعت مفوض العون الإنساني بأن الحكومة لن ولم تخزن اية مساعدات وتحرص على ايصالها للمحتاجين و تقوم بتسهيل عمل المنظمات لتوزيع ها، مشيرة الى توقف مساعدات غذائية ٤٠ ألف جوال دقيق بمنطقة الدبة في طريقها لدارفور نتيجة خلاف بين المنظمات والشركة صاحبت الترحيل، مشددة على ضرورة الإلتزام بالمسارات التي تم تحديدها لإيصال المساعدات مع دول الجوار عن طريق معبر الطينة تشاد لدارفور ومع جنوب السودان عن عبر النقل النهري ملكال كوستي والبري الرنك كوستي، الى جانب مسارات مع جمهورية مصر العربية ارقين والقاهرة ، حلايب بورتسودان، حلفا – دنقلا – عطبرة الى دارفور او الى بورتسودان. 

ولفت سلوى الي ضرورة ادانة المنظمات لاي جهة تعترض المساعدات الإنسانية ، مشيرة الى عدم ادانة اعتراض الدعم السريع لطريق قوافل المساعدات الإنسانية ومنع ايصالها للمتضررين، مؤكدة ان عدم الادانة يجعل المليشيا تتمادى ، مشيرة في هذا الخصوص إلى حادثة اعتراص ٦ شاحنات لليونسيف على بعد ٣ كلم من مدينة الفاشر بشمال دارفور.

وأكدت أن المفوضية سلمت حصة ولاية وجنوب كردفان ١٠٠ الف جوال دقيق وحصة ولاية غرب كردفان ٥٠ الف جوال لبرنامج الغذاء العالمي.

وقالت إن موضوع تمديد التأشيرات مربوط بمدة المشروع الذي تقدمه المنظمة، مؤكدة ان أكثر من ٩٢% من التاشيرات تم اجراؤها عبر المفوضية أو عن طريق البعثات الدبلوماسية. واشترطت توفر متطلبات الحصول على الفيزا أو الغرض من الزيارة مع الوصف الوظيفي لطالب الزيارة. واشارت الى وجود وحدة متكاملة بالمفوضية لاكمال الإجراءات وأكدت أن الحكومة تقوم بتقديم اعفاءات جمركية وضريبية اعفاءا كاملا سواءا كآنت مواد اغانية أو صحية او ايوائية.

من جانبه أعلن وزير الثقافة والإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور جراهام عبد القادر في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الصحة ومفوض العون الإنساني ومدير مشروع الجزيرة، إن اجتماعاً ضم الفريق الركن مهندس بحري إبراهيم جابر عضو مجلس السيادة رئيس اللجنة الوطنية المشتركة للطوارئ الانسانية حضره ممثلي الأمم المتحدة ومنسقة الشؤون الإنسانية بالمنطمة الدولية كلمنت سلامي وممثل اوشا وعدد ١١ من المدرين التنفيذين والعاملين العاملين بالعون الإنساني في الشرق الأوسط وأفريقيا الذين وفدوا للسودان للتفاكر مع الحكومة السودانية بهذا الشأن. وقال إن الاجتماع كان مثمرا وناقش كيفية تقديم المساعدات العاجلة والتنسيق بين السودان وهذه الجهات والعون الإنساني والمنظمات وعلاقة الصحة بالمنظمات واجراءات دخول العاملين في الحقل الانساني للسودان.

واضاف وزير الثقافة والإعلام إنه تم في الاجتماع طرح كل ما يعترض المساعدات الإنسانية وحجمها ومساراتها والآثار المترتبة على ذلك.

كما تم في المؤتمر الصحفي عقب الاجتماع استعراض كل ما تم بحضور المنظمات الموجودة في الخرطوم والتي تعمل من بورتسودان. 

وقال الدكتور جرهام لقد تم توضيح الحقائق وجوانبه العمل الإنساني المختلفة ومعالجة نقاط الضعف والتأكيد على سيادة السودان والتعامل مع المجتمع الدولي لمصلحة المواطن والوطن.

زر الذهاب إلى الأعلى