الأخبار

وزير الصحة: الاتفاق علي مؤتمر دعم الصحة في السودان برعاية “امفنت”. 

جنيف : الخليل نيوز 

اجتماعات موسعة لوزير الصحة على هامش اجتماعات الجمعية العمومية لمنظمة الصحة العالمية. 

 وزير الصحة :يبحث مع برنامج الأمم المتحدة للايدز انقطاع الأدوية من المتعايشين. 

عقد وزير الصحة الإتحادية المكلف د.هيثم محمد ابراهيم، عدة اجتماعات على هامش مشاركته في اجتماعات الجمعية العمومية لمنظمة الصحة العالمية، وابرزها الاجتماع مع الصناديق الداعمة للصحة بالسودان لتفعيل العمل المشترك وضمان انفاذ المشاريع، حيث كان الاجتماع الأول مع الدعم العالمي “قلوبال فند”، حيث قابل الدكتور مارك بمقر المكتب بصحبة مدير الدائرة الأفريقية و المسؤول عن ملف السودان بالصندوق، وتطرق الاجتماع الي الدعم المخصص للسودان لأمراض” الملاريا، الايدز الدرن”، بجانب تقوية النظام الصحي للسنوات القادمة حيث يبلغ الدعم الي 152مليون دولار، مشيرا إلى شكر الفريق الطبي الذي اعد المنحة والترتيب لانفاذها مع الشركاء في اليونسيف وصندوق الأمم المتحدة الانمائي..

وكشف الوزير، عن وعد بدعم إضافي في مجالات مثل الطوارئ، واخر تحسباً لوضع وظروف السودان،لافتا إلى التعهد من جانب الوزارة لإيصال الخدمات الطبية والصحية المرتبطة بالأمراض الثلاثة لكل الولايات.

كما عقد الوزير جتماع موسع مع التحالف العالمي للقاحات(قافي) والذي يدعم السودان سنوياً بمايقارب 80مليون دولار لصالح برامج التحصين ودعم النظام الصحي بالأنشطة، مؤكداً أن الاجتماع أمن على دعم الأطفال وتوفير اللقاحات، واضاف إلى أنه بدء تنفيذ البرنامج، ونأمل ان نتمكن من تغطية الفجوات المتمثلة في الصعوبات في إيصال التطعيمات للأطفال بكل الولايات، وكذلك توفير التكلفة التشغيلية لإيصالها، وزاد بالقول أن النقاش تطرق لضرورة إيجاد المسارات الآمنة لإيصالها عبر حكومة السودان الآليات وعبر الحدود التي حددتها الحكومة.

 

وأشار الوزير، إلى الاجتماع مع برنامج الأمم المتحدة للايدز لجهة انقطاع الأدوية من المتعايشين مع المرض بسبب نهب كل الأدوية من مقر الصندوق القومي للامدادات، منوهاً إلى تقديم الشكر للبرنامج لدعمهم لهذه الشريحة وان يتلقوا علاجهم في هذه الفترة الصعبة التي تعيشها البلاد جراء الحرب. 

وفي سياق اخر اجتمع الوزير مع مدير العمليات بمنظمة أطباء بلاحدود، وتناول دور المنظمة وضرورة التنسيق مع الحكومة والوزارة والتوافق الكامل عند التحرك والعمل الميداني، مؤكداً ان الوزارة وعدت بتسهيل الإجراءات وفقاً لماتقرره مفوضية العون الإنساني، وان تلتزم المنظمة بالمسارات التي ترتبها الحكومة على كل المستويات، كما تناول اللقاء النقاش حول الأشكالات التي تواجه الفرق في الأعمال الميدانية خاصة التعديات التي تعرضت لها المنظمة من قبل قوات الدعم السريع في الجزيرة وعدد من المناطق بإقليم دارفور، الأمر الذي أثر على إمكانية استمرار عملها في الإمكان التي تتواجد بها. 

 

وفي سياق ذي صلة اجتمع الوزير مع مدير اليونسيف تيد شيبان مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية والذي تناول دور المنظمة الكبير خاصة في جانب تحصين الأطفال، التغذية للأطفال، مشيراً إلى أن حالات سوء التغذية زادت في السودان في الفترة الأخيرة، وأنه تم الاتفاق على وضع تدخلات متنوعة لتقليل الحالات والاستفادة القصوى من منحة البنك الدولي البالغة 63مليون دولار عبر اليونسيف لتقوية النظام الصحي عن طريق الرعاية الصحية الأساسية. 

 

الجدير بالذكر ان المندوب الدائم للسودان بجنيف السفير حسن حامد و نائب المندوب السفير بدرالدين كان لهما دور كبير في التنسيق و الترتيب .

 

واجتمع وزير الصحة الإتحادية المكلف د.هيثم محمد ابراهيم، بمدير الشبكة الشرق اوسطية(امفنت) د. مهند النسور على هامش اجتماع الجمعية العمومية لمنظمة الصحة العالمية 77بجنيف، منوهاً إلى وجود اتفاقية امفنت والسودان والمتمثل في تدريب برنامج الوبائيات الحقلي والذي بدأ 2016م، لتقوية النظام الصحي. 

ولفت هيثم الي أن الهدف من الاجتماع وضع تصور مشترك لوضع أجندة صحة السودانيين علي قمة أجندة طاولة المانحين و الشركاء علي مستوي الإقليم والعالم في المحافل الدولية والإقليمية. 

وشكر الوزير امفنت ومديرها علي تنسيق و عقد السمنار الذي عقد علي منصات التواصل الاجتماعي، بمشاركة أكثر من 500 شخص و بمشاركة الخبير سلمان رواف ومدير مكتب الصحة العالمية في السودان د شبل صهباني،حيث عكس السمنار الوضع الصحي بالسودان و حجم الاحتياج.

 

ونوه الوزير، إلى أنه تم الاتفاق علي تخصيص فترة خاصة لدعم السودان و فلسطين خلال المؤتمر وعرض واقع الصحة في المحافل الدولية بهدف إيجاد دعم لها، مشيراً إلى أن ذلك متوافق مع دعم الصحة في فلسطين والتي تتعرض للإعتداء من العدو الإسرائيلي، واضاف أنه تم الاتفاق على تكوين لجنة تمهيدية لكتابة الأوراق لتكون المشاركة قوية في المؤتمر.

زر الذهاب إلى الأعلى