الأخبار

بالنيل الابيض نفرة مالية كبري مقدمة من محليتي كوستي وقلي لدعم القوات المسلحة

كوستي : خليل فتحي خليل 

 

نظمت لجنة الاستنفار والمقاومة الشعبية المسلحة بمحليتي كوستي وقلي بقاعة محلية كوستي النفرة المالية الكبري لدعم واسناد القوات المسلحة بالمحليتين والتي تستهدف جمع مبلغ مئتين وخمسين مليون جنيه لدعم واسناد القوات المسلحة 

 

وذلك بمشاركة الاستاذ ابوعبيده عمر عجبين المدير التنفيذي لمحلية كوستي والأستاذ عصام عبدالجبار فرج الله المدير التنفيذي لمحلية قلي والأستاذ اسماعيل نواي السيد رئيس اللجنة العليا للمقاومة الشعبية بالولاية والمهندس أدم بشير الحلو رئيس المقاومة الشعبية بمحلية كوستي والأستاذ صلاح البله رئيس المقاومة الشعبية بمحلية قلي ولفيف من قيادات المحليتين والشباب والطلاب والمرأة والادارة الأهلية 

 

واشاد المدير التنفيذي لمحلية كوستي بالمشاركة الواسعة من قبل المقاومة الشعبية في هذه النفرة والتي تأتي امتداد لسلسة الدعم المتواصل من كافة مكونات مجتمع الولاية الذين أكدو وقفتهم الصلبة مع القوات المسلحة في معركة العزة والكرامة ضد المليشيا الإرهابية معلنا عن دعم محلية كوستي لهذه النفرة بمبلغ سبعه مليون جنيه 

 

الي ذلك قال الأستاذ عصام عبدالجبار فرج الله المدير التنفيذي لمحلية قلي ان محليته لن تألو جهد في دعم واسناد القوات المسلحة وتسخر كل امكانياتها لدعم واسناد المجهود الحربي فداء لأجل الوطن بالمال والرجال لتطهير البلاد من هؤلاء المرتزقه الاوباش وكشف عن دعم المحلية لهذة النفرة بمبلغ خمسه مليون جنيه مؤكدا مضي مسيرة الدعم والاستنفار الي ان يتحقق الامن والسلم والاستنفار كل ربوع السودان 

 

من جانبه أكد رئيس اللجنة العليا للمقاومة الشعبية المسلحة بالولاية والأستاذ اسماعيل نواي السيد ان اللجنة تهدف من هذه النفرة وقفة الرجال بالمال والنفس مع القوات المسلحة ضد المليشيا المتمردة والمتعاونين معها من الخونة والمتأمرين والمأجورين وقال إن اللجنة ماضية في طريق دعم القوات المسلحة والوقوف معها صفا واحدا الي ان يتحرر كل شبر من تراب الوطن 

 

من جانبه امتدح رئيسي المقاومة الشعبية بمحليتي كوستي وقلي جهود القوات المسلحة والأجهزة الأمنية الاخري والمستنفرين ولجان المقاومة الشعبية في معركة الكرامة ضد الجنجويد مؤكدين ان هذه المرحلة تتطلب مزيد من الدعم والاسناد للقوات المرابطة في الثغور ووحدة الصف واستمرار الدعم بالمال والرجال من أجل الحفاظ علي الوطن وحماية مكتسباته 

 

هذا وتم فتح باب التبرعات والتي شارك فيها قيادات نوعية واهلية عكست مدي تفهم المواطنين لخطورة هذه المرحلة التي تتطلب من الجميع بذل الجهد العرق لانجاح هذه النفرة من حماية الأرض والعرض

زر الذهاب إلى الأعلى