مركز الخليل

العميد (م) محمد الحسن جاد الله يرثي الراحل العقيد شرطة / خالد ميرغني

💥بسم الله الرحمن الرحيم

💥إلى جنات الخلد أخي الحبيب.. العقيد شرطة خالد ميرغني محمد خير ٠ 

💥يقول تعالى { وَلَنَبلُوَنَّكُم بِشَيءٍ مِنَ الخَوفِ وَالجوعِ وَنَقصٍ مِنَ الأَموالِ وَالأَنفُسِ وَالثَّمَراتِ وَبَشِّرِ الصّابِرينَ *الَّذينَ إِذا أَصابَتهُم مُصيبَةٌ قالوا إِنّا لِلَّهِ وَإِنّا إِلَيهِ راجِعونَ }[ البقرة: ١٥٥-١٥٦ ]

 💥لبى نداء ربه عصر الأمس السبت الموافق الثامن من يونيو الجاري الأخ الحبيب العقيد شرطة خالد ميرغني؛ مدير المكتب الصحفى بالإدارة العامة للإعلام والعلاقات العامة، إثر علة لم تمهله طويلاً .

 

 💥 تلقيت صباح الامس رسالة من الفقيد العقيد خالد ميرغني مصحوبة برسالة أشاد فيها السيد وزير الداخلية بالإدارة العامة للإعلام و بالمكتب الصحفي بصفة خاصة لأدائهم الرفيع المتميز في قيامه بأعمال التغطية الصحفية المباشرة المتعلقة بوزارة الداخلية و رئاسة قوات الشرطة والإدارات العامة و المتخصصة و شرطة الولايات و عكسها عبر وسائل الإعلام المختلفة بالإضافة للقيام بمهام الرصد و التحليل ، وذكر السيد وزير الداخلية في إشادته أن المكتب الصحفي للشرطة من خلال تغطيته المتميزة لأنشطة الوزارة ورئاسة قوات الشرطة ساهم في تحسين الصورة الذهنية لدى المواطن عن الشرطة. كان ردي على الأخ الحبيب العقيد خالد ميرغني (أنتم أهل للشكر و التقدير و الثناء والتبجيل بما عُرفتم به من همة عالية و بالجد و الاجتهاد و الإخلاص و الصدق والتفاني في العمل) ، وسألنا الله لهم التوفيق والنجاح و الفلاح .

 

 💥و ما هي إلا سويعات ونسمع النبأ الفاجع الأليم بانتقال الأخ العزيز العقيد خالد للرفيق الأعلى راضياً مرضياً إثر علة لم تمهله طويلاً .

 💥الفقيد العقيد خالد ميرغني ولد ونشأ وترعرع بمارنجان الكمبو تلقى تعليمه الإبتدائى بمدرسة الشهيد والثانوي بمدرسة العمال تخرج في كلية الإعلام بجامعة أمدرمان الإسلامية متزوج من الأستاذة الصحفيةرشا محمد بركات. له أربع بنات و ابن ،ابنته الكبرى طالبة طب بدولة بتركيا. و الداه ذهبا لأداء شعيرة الحج هذا العام، تقبل الله منهما ورحم الله فلذة كبدهما .

 

💥 إلتحق الفقيد بالشرطة ضمن الدفعة ٥٥ جامعيين في ٢٢ / ١١/ ٢٠٢٢ و تخرج فيها في ٢٤ / ١ / ٢٠٠٤ ، تنقل الفقيد في العديد من إدارات الشرطة عمل بمرور ولاية الجزيرة و مدرسة المرور و المرور السريع ثم رئاسة الشرطة ثم مديراً لإعلام شرطة ولاية الخرطوم تدرج في الإدارة العامة للإعلام ، عمل معي بدائرة الإعلام حيث تقلد أعباء إدارة المكتب الصحفي لعدة أعوام كان فيها دمث الأخلاق طيب المعشر حافظاً لجوارحه ولحدود الله كثير الصمت لا يقول إلا خيراً ، يستقبل الزملاء الإعلاميين بثغر باسم ، يمدهم بما يحتاجونه من معلومات بأدب جم و حياء و أخلاق رفيعة.

 💥عُرف الفقيد بالمهنية العالية و الغيرة على الشرطة و الانضباط و مكارم الأخلاق ، كما عرف بالنشاط الدفاق و الحماس ، رغم إقامته بمنطقة الباقير إلا أنه يكون أول الحاضرين لإدارة الإعلام ، يقوم بتغطية كل النشاط إلإعلامي لوزارة الداخلية و لرئاسة الشرطة في عزيمة لا تلين ولا تفتر، يتابع إعداد تقرير المكتب الصحفي بدقة متناهية وتوزيع نسخ منه لمكتب السيد المدير العام لقوات الشرطة و للإدارات المعنية.

 💥أحر التعازي وصادق المؤاساة لكل قبيلة الشرطة و للسيد وزير الداخلية و للسيد المدير العام لقوات الشرطة و للسيد مدير الإدارة العامة للإعلام وللزملاء بالإعلام و المكتب الصحفى. والتعازي موصولة لدفعته ولأسرته المكلومة .

💥اللهم إنا نتضرع إليك باسمك العظيم الأعظم أن ترحمه وتغفر له و تكرم نُزله وتغسله بالماء والثلج والبرد وأن تنقيه من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس يارب العالمين.

  💥اللهم جازه بالحسنات إحساناً وبالسيئات عفواً وغفراناً اللهم احشره مع النبيين و الصديقين و الشهداء و الصالحين و حسن اولئك رفيقا يارب العالمين.

  💥اللهم اجعل قبره روضةً من رياض الجنة ومُد له فيه مد بصره يا رب العالمين، اللهم اربط على قلب أسرته المكلومة و أجعل اللهم البركة في عقبه و ألزمهم الصبر والسلوان.

 

  💥أخي الحبيب العقيد خالد ميرغني.. إن القلب ليحزن، وإن العين لتدمع و إنا لفراقك لمحزونون. 

💥إنا لله وإنا إليه راجعون

 

  💥أخوك المكلوم

✍️محمد الحسن جادالله منصور 

٩ / ٦ / ٢٠٢٤م

زر الذهاب إلى الأعلى