أعمدة الرأي

مدارات للناس ،، هاشم عمر يكتب… ورحل الجميل ( خالد ميرغني )

▪️لماذا كل الذين نحبهم يرحلون علي عجل ▪️

يادموعى متين تفارقي

لكل شيء إذا ما تم نقصان..

فلا يغرّ بطيب العيش إنسان..

هي الأمور كما شاهدتها دولٌ..

من سرَّهُ زمنٌ ساءته أزمانُ..

وهذه الدار لا تبقي على أحد..

ولا يدوم على حال لها شانُ..

فجعنا يوم السبت الماضي بالرحيل المفاجئ للعزيز العقيد شرطة خالد ميرغني مدير المكتب الصحفي للشرطة اثر علة مفاجئة حيث اسلم الروح الي بارئها بمستشفى هيئة الموانئ البحرية .التقيته برئاسة الداخلية يوم الخميس الماضي وبعد السلام والتحية رد علي مبتسما يا هاشم (دنيتك حلوة.)وفارقته ضاحكا ثم التقيت به مساء في مباني التلفزيون في الأقمار الصناعية وتركته مع المخرج فاروق الزاهر وانتبهت الي كلامة انت يافاروق مابتيجيني في المكتب لية فرد فاروق مكتبك وين.فرد يعني مابتعرف مكتبي في ديم موسى.وفارقته علي عجل لاستكمال حلقة ساهرون.

وبعدها يوم السبت في الرابعة عصرا تلقيت الخبر الأليم بوفاته أثر علة مفاجئة .

بين مصدق ومكذب اتجهت الى مقابر السكة حديد ومنها الي ديم المدينة حيث مسكنه والعودة مرة أخرى.مع سيل من الاتصالات بخصوص الوفاة . والكل يسعي لتكذيب الخبر.ياهاشم صحي خالد ميرغني اتوفي.ياخ قبل لحظات كان متواصل معانا فى الواتس الحاصل شنو.؟ و اللوعة والحزن علي خالد يكبر ويزداد يوما بعد يوم ..ياربي تاني نرفع اخبار المكتب الصحفي لمنو ؟ ومنو البيستحملنا في مهنتا المحفوفة بالمخاطر.؟.. والله ياخالد فقد جلل في عام الرمادة عام الحرب والنزوح، وكلما تجف دموعنا علي فقد حبيب ، يعقبه فقداً اشد الماً وحزناً.. وكأن الموت يمتحننا فيمن نحبهم…

اللهم صبرا وجبرا…. 

*ولو كانت الدنيا تدوم لاهلها لكان رسول الله حياً باقياً..*

هاهو الاعلامي العقيد خالد ميرغني الاخ والصديق والزميل يغادرنا دون وداع في عام الاحزان.. رحل وامنياتنا كانت ان يعود الي مرتع صباه مدني بعد التحرير .. لكن قال الموت كلمته ودنت ساعة الفراق ، فرحل خالد الي دار تشبهه ويشبهها في مقعد صدق عند مليك مقتدر، باذن الله.. رحل الرجل الخلوق اخو الإخوان 

اللهم ارحم خالد ميرغني واغفر له واكرم نزله واغسله بالماء والثلج والبرد..

اللهم ارفع درجته مع النبيين والصالحين والشهداء.. 

تعازينا لكل اهله واحبابه..

نسال الله ان يلهمكم الصبر الجميل والا يحرمكم اجره وبركته وخيره.. فالفقد اليم والمصاب جلل لكن كل من عليها فان.. ولا نقول الا ما يرضي الله .. وانا يا خالد على فراقك لمحزونون…

والتعازي الحارة *لزوجته ورفيقة دربه* الأستاذة رشا بركات ولزملائه في اعلام الشرطة وقبيلة الإعلام بكافة ضروبها نسال الله ان يربط علي قلب ذريته ويفرغ عليهم صبرا جميلا.. لاشك ان الفقد كبير والفجيعة مضاعفة. 

ربنا يجعل البركة في اولاده ويجبر كسرهم في مصيبتهم..ويلهمنا الصبر 

يعلم الله انه اوجعنا رحيلك ياخالد. لكن ثقتنا بأنك في مكان أجمل تحت رحمة رب رحيم تملأ القلب طمأنينة رغم غصة فقده الكبير.. 

وسيظل حبل الدعاء هو الوصل بيننا اللهم افتح على قبر خالد نافذة من نسائم بردك وعفوك ورحمتك لا تغلق أبدا ..

رحم الله روحا رحلت عن الدنيا نقية وما زالت حية في قلوبنا…..

“مدار اخير”

كان المرحوم خالد علي موعد لتصوير حلقة الدفاع المدني مع الفريق عثمان عطا مدير قوات الدفاع المدني.وأخطرالمصورين للحضور باكرا في الموعد المحدد يوم الاحد في قروب الفلم التسجيلي للشرطة.وارتحل الي دار الخلود السبت .

وبشر الصابرين الذين إذا اصابتهم مصيبة قالو انا لله وانا اليه راجعون

ولا حول ولا قوة الا بالله… 

زر الذهاب إلى الأعلى