مقالات الرأي

خليل فتحي يكتب الكوليرا الخطر الذي اتي

 

من المعتاد ان تظهر الكوليرا في ايام الخريف حيث توفير البئية الصالحة للبكتريا ووجود الرطوبة التي هي طقس جيد (للذباب) هذا الناقل الخطير.

الان بفعل الحرب واكتظاظ المدن الامنة وظروف الوافدين… ومراكز الايواء والوضع الصحي المتازم في كل السودان انه ناقوس الخطر ندقه ونقول (الكوليرا جات)

وعلي الحكومة ممثلة في وزارات الصحة والمواطنيين شن الحرب علي وباء الكوليرا.

الكوليرا تحتاج للتوعية وتحتاج لتوفير اللوجستكس من الادوية والمحاليل.

ولابد من توفر امداد دوائي. وقيام غرف لطؤاري الكوليرا. غرف تعمل علي مدار الساعة وادارات تعزيز الصحة يقع علي عاتقها الكثير ويجب توفير الميزانيات لان هذا العمل يحتاج لمال ومكافحة الاوبئية مثلها مثل الحرب تماما تحتاج لدراسة متقنه وتخطيط وسرعة في التنفيذ لقتل هذا الوباء الفتاك… والوضع لايحتمل ارتداء البدلة وربطة العنق الحمراء. للتصريحات اذ لابد من التحرك السريع.

والتحية لكل من يقوم بالتوعية من ادارة تعزيز الصحة…..

 

واقول ليك يا السودان الجاتك تختاك.

ونلتقي

زر الذهاب إلى الأعلى