الصحة والمرأة

الهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس  حملة التوعية والتثقيف  نحو مستهلك امن في رمضان

 

 

نصائح مهمة في رمضان 

 

عدم الافراط من تناول الاغذية الغنية بالدهون المشبعة والمقالي : حيث أن هناك تأثير لكيفية إعداد الطعام وطرق تحضيره على جودة الغذاء والصحة، ولذلك يوصى بالحد من استخدام زيوت القلي واعتماد أساليب طهي صحية مثل السلق أو التقليب أو الخبز.

تجنبوا المأكولات الغنية بالملح أو السكر، لأنها تسبب العطش! من الأفضل الحد من كميه الملح والسكر في التغذية لأنها تسبب العطش وخصوصا لدى كبار السن، النساء الحوامل والمرضعات وكذلك الصغار والذين هم من الفئة المعرضة للجفاف.

يوصى الافطار على غذاء مغذي وسهل الهضم مثل: حبة تمر، كوب لبن وحساء الخضار، بحيث أن هذه الأغذية تساعد على اعاده الأملاح والسوائل بشكل تدريجي الى الجسم بعد ساعات طويله من الامتناع عن الطعام وتساعد على توازن معدلات السكر في الدم بشكل تدريجي.

الاكثار من السوائل وبالأخص الماء والاعتماد عليه بشكل أساسي، أما بالنسبة للعصائر الطبيعية وغيرها من مشروبات رمضان، يفضل الحد من كمية هذه المشروبات المحلاة وحتى الامتناع عتها، بما أنها تضيف لنا سعرات حرارية خاليه من أي فائدة غذائية.

الحلويات الرمضانية – يوصى بتحديد كمية استهلاك الحلويات الرمضانية الغنية بالدهون والسكر واستبدالها بالفواكه الطازجة والحلويات البيتية مثل القطايف المشوية بالفرن، سلطة الفواكه مع المكسّرات، كرات التمر والشوفان، كعكة الجبن قليلة الدسم، الزبادي وغيرها.

الخضار والفاكهة- هي مصدر جيد للفيتامينات والمعادن، يفضل دمجها والتنويع منها يوميا، بحيث تغني نظامنا الغذائي بالألياف الغذائية..

النشاط الجسماني- لا يفضل ممارسة الرياضة خلال يوم الصيام، حيث ان الجسم يكون في حالة إعياء. لذلك يوصى ممارسة الرياضة ما بعد الافطار، ومن المهم ذكره أن صلاه التراويح تعتبر تمرين جسماني جيد ومعتدل، يمكن السير الى المسجد لأداء الصلاة إذا كنت تسكن قريبا أو ايقاف السيارة على مسافة بعيدة قليلا ومن ثم اكمال الطريق سيرا.

تسوق حكيم وصحي- يوصى باختيار الأغذية مع العلامة الخضراء مثل: البقوليات، الحبوب، الخضروات والفاكهة الطازجة، البيض، الدجاج، الأسماك واللحوم الحمراء الطازجة غير المصنعة وتجنب الأغذية مع العلامة الحمراء التي تحتوي على كمية عالية من الملح، السكر والدهون المشبعة.

عدم التبذير والإسراف- الهدف من الصيام ليس فقط الامتناع عن الطعام بل يكمن فيه ابعاد وقيم “روحانية ومجتمعية” فيفضل عدم الانشغال في اعداد اصناف كثيره من الطعام والحرص على عدم التبذير والإسراف بهدف تفادي التخمة وعدم الراحة في الجهاز الهضمي. بالإضافة لتقليل من ظاهرة إلقاء ورمي الطعام، لذلك يجب ان تكون وجباتنا معتدلة ومتواضعة.

التغذية الشرق أوسطية هي التغذية الصحية وفقا للدراسات والابحاث! ويفضل التركيز على المأكولات العربية الأصلية التي تعتمد على الطبخ والتحضير البيتي، الحبوب، البقوليات، الخضار الفاكهة، البيض، الدجاج، الاسماك الطازجة واللحوم الحمراء والحد من الاغذية المصنعة والاطباق الجاهزة.

 

إعداد / صلاح الدين الياس 

اعلام فرع ولاية الخرطوم

زر الذهاب إلى الأعلى